مطالبات يمنية بتصنيف الميليشيات الانقلابية “جماعات ارهابية”

img

«سبتمبر.نت»:  طالبت قيادات يمنية المجتمع الدولي الى اتخاذ مواقف حازمة تؤدي إلى تصنيف الميليشيات الانقلابية كجماعات إرهابية،مؤكدين ان هذه الميليشيات تمثل نفس خطر تنظيمي القاعدة وداعش».
وقال وزير الدولة اليمنية صلاح الصيادي: سياسة ترمب أحدثت نقلة نوعية في المنطقة، بيد أنها تحتاج لتفعيل في اليمن،مؤكدا ان الانقلابيين يحاصرون الشعب اليمني في مختلف المدن، موضحا أنه بعد مرور 100 يوم على تقلد ترمب الحكم هو مطالب بضرورة اتخاذ موقف حازم وداعم للشرعية اليمنية وضرب قواعد الميليشيات في المئة يوم القادمة ،وتوجيه ضربات صاروخية علي معاقل الانقلابيين الذين يمثلون نفس خطر تنظيمي القاعدة وداعش».
من جانبه قال وكيل وزارة الشباب والرياضة صالح الفقيه ان الشعب اليمني يتعرض للإبادة والحصار والتجويع من قبل ميليشيات انقلابية إرهابية،مشيراً ان ما يتعرض له المدنيون، في تعز، ومأرب، والبيضاء، وصنعاء، من اختطافات وممارسات عنصرية وإرهابية على أيدي مسلحي الحوثي والمخلوع، يستوجب من الإدارة الأمريكية اتخاذ قرار سريع ومماثل لقراراتها العسكرية في سورية»، مضيفا أن الأدوات المستخدمة في سورية هي نفسها التي تستخدمها الميليشيات الانقلابية في اليمن.
هذا وقد أشار السكرتير الصحفي في رئاسة الوزراء صالح الحكمي أن سياسة ترمب خلال 100 يوم كانت داعمة للشرعية اليمنية، لكنها لا ترقى إلى المستوى المأمول، مؤكدا أهمية أن يكون هناك موقف قوي يؤدي إلى الضغط على الميليشيات الانقلابية لتنفيذ القرارات الدولية واستعادة مؤسسات الدولة اليمنية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً