زيارات عيدية تزيد من معنويات الأبطال.. الدفاع تستقبل الأضحى المبارك بمشاركته مع أبطال الجيش في الميادين

img

سبتمبر نت/ مأرب

 

استقبلت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة موسم عيد الأضحى المبارك هذا العام بعدد من الزيارات العيدية التفقدية لأبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الوحدات والمناطق العسكرية وميادين العزة والبطولة.

 

وتكمن أهمية هذه الزيارات التي دشنها، وزير الدفاع، الفريق الركن محمد علي المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن، صغير بن عزيز، في تعزيز معنويات الأبطال، وتشاركهم أعيادهم في ميادين العزة والشرف، كما أنها تعطي دفعة أخرى في طريق الانتصار على مليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، والتي يحققها جيشنا في جبهات قتالية عدة.

 

وشملت الزيارات العيدية التفقدية للقيادات العسكرية في وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، مختلف محاور ووحدات وميادين القتال في المناطق العسكرية المختلفة، لمشاركة الأبطال في الجيش والمقاومة فرحتهم في هذه المناسبة المقدسة، التي تأتي وهم يحققون أروع الملاحم البطولية والانتصارات على العدو الكهنوتي المرهون فكرًا ومشروعًا لما تسمى بـ”ولاية الفقيه” الخمينية.

 

وتعبر تلك الزيارات العيدية للأبطال في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، عن اعتزاز القيادة السياسية والعسكرية الكبير، بالأبطال الذين يقفون بشجاعة وشموخ في مواقع وميادين الكفاح، ويجسدون أعلى معاني الولاء والانتماء لليمن والعروبة، ويبذلون التضحيات انتصارًا للحرية والكرامة واستعادة الحق الأصيل ورفع المعاناة الإنسانية، التي تفرضها مليشيا التمرد والإرهاب الحوثية على اليمنيين، وإنقاذهم من الجرائم والانتهاكات، التي ترتكبها المليشيا بحق الشعب الرافض لأوهام الماضي والظلام.

 

وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، أكد أثناء زيارة عيدية للأبطال في الجيش والمقاومة في المنطقة العسكرية السابعة ومشاركته لهم فرحة وشعائر العيد أن الأحرار والجند المخلصين يعتز بهم الوطن ويقوى، وهم فخر الشعب وذخره ومصدر عزته.

 

وأشاد الفريق المقدشي، خلال زيارته بالمعنويات والكفاءة القتالية العالية التي يتمتع بها جميع قادة وأبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة الشعبية وما يحملونه من إصرار وعزيمة صلبة للقيام بواجباتهم الوطنية دفاعًا عن الثورة والجمهورية والثوابت الراسخة والتصدي لمليشيا الحوثي المتمردة ومخلفات الإمامة والكهنوت وكافة مخططاتها التمددية الفارسية.

 

وأكد وزير الدفاع أن القوات المسلحة المسنودة بدعم ورعاية القيادة والتفاف وثقة الشعب، ستظل ملتزمة بالعهد والقسم وماضيةً نحو تحرير واستعادة كل تراب الوطن وتحقيق كامل الأهداف المنشودة التي يتوق إليها اليمنيون، وصولاً إلى المستقبل الآمن والسلام الدائم المستند إلى المرجعيات الجمهورية.

 

وعبر عن الاعتزاز بالاستبسال النادر الذي يسطره الأحرار في تأدية المهام والواجبات، وتنفيذ الأعمال القتالية لدحر محاولات وأوهام مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، وتحرير المناطق، معبرًا عن فخره بالكفاءة القيادية والميدانية العالية التي تؤكد مستوى المهارة والخبرة التي اكتسبها الأبطال البواسل وتكشف ضعف الأعداء وتفضح أكاذيبهم وادعاءاتهم ودعاياتهم.

 

وقال الفريق المقدشي في حديثه للأبطال إن “صلابة وإخلاص الأبطال وصدق ولائهم ستفشل كل الأطماع الفارسية وعليها يقع الرهان في دفن مخططات مليشيا الإرهاب وداعمتها الإيرانية التي رمت بكل قدراتها وقواتها وتجاربها في المعارك الأخيرة متوهمة بأن طريق التمدد ستكون سهلة غير واعية بأن الأبطال يقفون لها بالمرصاد وأن الشعب اليمني بات أكثر تمسكا بجمهوريته وهويته وثوابته”.

 

وفي زيارة عيدية للأبطال في المنطقتين العسكريتين السادسة والثالثة، أشاد رئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير حمود بن عزيز، بالجاهزية القتالية العالية، والانضباط العسكري، والروح المعنوية التي يتمتع بها المقاتلون الأبطال، مشيداً بذات الوقت بالتضحيات والبطولات التي يسطرها الأبطال في مختلف جبهات وميادين الشرف والبطولة.

 

وشدد رئيس الأركان، على رفع الجاهزية القتالية واليقظة العالية والاستعداد لتنفيذ أي مهام، مؤكدًا الفريق بن عزيز أن العدو الحوثي الكهنوتي بات في أضعف حالاته.. لافتاً إلى الخسائر المهولة التي يتكبّدها يوميًا على يد أبطالنا على امتداد مسرح العمليات القتالية.

 

وفي السياق ذاته، قامت قيادات عسكرية في وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان بزيارات عيدية مختلفة للأبطال في الجيش والمقاومة في عدة جبهاتـ في الوقت الذي قامت فيه قيادات عسكرية في المنطقتين العسكريتين الرابعة والخامسة بزيارات مماثلة للأبطال في مختلف جبهات القتال والوحدات العسكرية.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً