توجه إرهابي حوثي لهدم النصب التذكاري للجندي المصري في صنعاء

img

 

سبتمبر نت/ صنعاء

 

يعتزم تنظيم جماعة الحوثي الإرهابي، على غرار بوكا حرام في افريقيا، هدم النصب التذكاري للجندي المصري، المعبر عن دور ومشاركة القوات المسلحة لجمهورية مصر الشقيقة في الثورة اليمنية (26سبتمبر و14أكتوبر)، التي طردت الاحتلال الفارسي الإمامي والبريطاني من يمن الاحرار وارض الثوار.

وفي توجه حاقد ومنحط وحقير، بدأت جماعة الحوثي العنصرية السلالية، تطلق كلابها في العويل والصراخ بهدم النصب التذكاري للجندي المصري الذي شيده اليمنيون في مقبرة الشهداء المصريين بالعاصمة صنعاء، تقديرا وتخليدا للتضحيات الكبيرة والدور الأخوي الذي قدمته جمهورية مصر وقواتها المسلحة- عشرات الآلاف من الشهداء- وهي تدافع عن الثورة اليمنية ونظامها الجمهوري الوليد.

وظهر قيادي في مليشيا الحوثي الإمامية الكهنوتية، في فيديو يدعو لهدم النصب التذكاري للجندي المصري، وإقامة مكانه نصبا تذكاريا لكهنة الدجل والشعوذة الفارسيين المدعو يحيى حميد ونجله أحمد، واصفا الزعيم العربي والرئيس المصري الأسبق، جمال عبدالناصر، الذي ساند الثورة اليمنية “بالغازي”، ونهب ثروات اليمن، على حد زعمه. بينما جمهورية مصر، قدمت الدعم اللوجستي الكامل للثورة اليمنية، وإرساء نظامها الجمهوري، من الإبرة حتى الصاروخ، بما في ذلك المدرسون والمناهج الدراسية وغيرهما.

وعلمت “26سبتمبر”، بأن مليشيا الحوثي الإمامية تعتزم بناء نصب تذكاري للكهنة الإرهابيين ليحيى ونجله والخميني وقاسم سليماني، في مكان النصب التذكاري للجندي المصري، بناء على توجيهات وأوامر أتت لشيعة الشوارع من طهران، كتأكيد تبعية جماعة الحوثي في اليمن لشيعة قم في إيران، وأن شيعة كهف صعدة ما هم إلا أدوات لاستخدام ملالي مجوس إيران فارس.

مواضيع متعلقة

اترك رداً