أركان المنطقة الثانية: الجيش التزم بالهدنة بينما المليشيا بخروقاتها أثبتت انتهاجها للعنف والإرهاب

img

سبتمبر نت/ المكلا

 

أكد أركان حرب المنطقة العسكرية الثانية، العميد ركن عويضان سالم عويضان أن الجيش الوطني وقبل ذلك مجلس القيادة الرئاسي، والحكومة أثبتوا للمجتمع الدولي جدية الالتزام الكامل ببنود واتفاقيات وقرارات الأمم المتحدة، ومنها الهدنة الإنسانية التي جددت أمس الأول.

 

وقال في حديث لـ “سبتمبر نت” إن التزام الجيش الوطني بالهدنة، قابلته خروقات وخروج عن كل ما جاءت به الأمم المتحدة عرض الحائط، من قبل المليشيا والتي دائماً ما تهدر كل الفرص الممنوحة لها، موضحاً أن كل ذلك يدل على إرهاب وفوضوية تلك المليشيا المدعومة من إيران وإصرارها على انتهاج العنف.

 

كما أكد أن قرار تعيين الفريق الركن، محسن الداعري وزيراً للدفاع، ونيله ثقة قيادة مجلس القيادة يأتي في مرحلة مهمة، لافتاً أن رفع قدرات الجيش الوطني قتالياً وعملياتياً مطلوب لمواجهة المليشيا في مختلف جبهات القتال، والاستعداد لأي طارئ لأن المليشيا لا تلزم بأي اتفاقات أو هدن.

 

وأضاف “لإنهاء الحرب في اليمن، يستدعي وقوفا حازماً وجاداً من المجتمع الدولي، إضافة إلى العمل على دعم التنمية والاقتصاد ليستعيد البلد عافيته ويتخلص من آثار الانقلاب الحوثي المشؤوم”.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً