مصدر عسكري ينعي استشهاد 10 من أبطال الجيش وجرح آخرين بعمليتين إرهابيتين غادرتين في أبين وشبوة

img

سبتمبر نت/ مأرب

 

نعى مصدر عسكري استشهاد 10 من أبطال الجيش وجرح آخرين في عمليتين ارهابيتين منفصلتين ارتكبتهما عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، خلال الساعات الماضية استهدفت قوات الجيش في محافظتي أبين وشبوة.

 

وأوضح المصدر العسكري لـ “سبتمبر نت” أن 5 من أفراد الجيش استشهدوا، في عملية إرهابية لعناصر تنظيم القاعدة الإرهابية استهدفت أفراداً من الجيش أثناء قيامهم بالواجب في منطقة أحور بمحافظة أبين.

 

مضيفا أنه وفي تمام الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء الموافق 21يونيو2022، وبينما كان عدد من أفراد القوات المسلحة على متن أحد الأطقم متوجهين في مهمة موكلة إليهم، قامت عناصر إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة بالاعتداء على القوة ونصبت كمينا لها على الخط الساحلي بين منطقتي أحور والخبر، نتج عن تلك الجريمة الإرهابية استشهاد ثلاثة من جنود الجيش وجرح ثلاثة آخرين، وقامت تلك العناصر الإرهابية بأسر اثنين من الجرحى مع الطقم ثم قامت بتصفيتهم قبل أن تتمكن قوة عسكرية تم إرسالها للتعزيز من ملاحقة تلك العناصر الإرهابية واستعادة الطقم وجثامين الشهداء.

 

وفي محافظة شبوة، قال المصدر العسكري إن 5 من أفراد القوات المسلحة استشهدوا وجرح آخرون، صباح يوم الأربعاء الموافق 22يونيو2022، في هجوم إرهابي نفذه عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي استهدف قوة عسكرية في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة.

 

مضيفا أن تلك العناصر استهدفت أفرادا من قوات اللواء الثاني دفاع شبوة أثناء قيامهم بواجبهم عند نقطة أمنية على المدخل الشرقي لمدينة عتق، عاصمة المحافظة، ونتج عن ذلك الاعتداء الارهابي استشهاد خمسة وجرح آخرين.

 

وتقدم المصدر العسكري بأحر التعازي والمواساة لأسر وذوي الشهداء الأبرار ولجميع زملائهم منتسبي القوات المسلحة، متمنيا الشفاء العاجل للأبطال الجرحى الذين يتلقون العلاج والرعاية والاهتمام.

 

وأوضح المصدر أن مثل هذه الاعتداءات الإرهابية التي تكشف التخادم والتعاون بين المنظمات الإرهابية والمليشيا الحوثية الارهابية المتمردة.

 

مؤكدا أن تلك الجرائم الإرهابية لن تثني القوات المسلحة بجميع تكويناتها وتشكيلاتها عن القيام بواجباتها الدستورية والوطنية في محاربة التنظيمات الإرهابية بكل مسمياتها والتصدي للمخططات والمؤامرات المتربصة بأمن واستقرار الوطن.

 

وجدّد المصدر العسكري التأكيد أن القوات المسلحة ماضية في استكمال المعركة مع المليشيا الحوثية ومشروعها الإيراني واستعادة الدولة والحفاظ على المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة بالشراكة مع الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومواصلة العمل مع الشركاء في المجتمع الدولي لاقتلاع شأفة الارهاب والتطرف وتحرير اليمن من الجماعات والمليشيات الارهابية.

 

مؤكدا أن الأجهزة العسكرية والأمنية ستعمل على ملاحقة عناصر الإرهابية وتقديمهم للعدالة لينالوا الجزاء العادل.. داعيا كل أبطال القوات المسلحة والامن إلى المزيد من اليقظة والاستعداد لإفشال المؤامرات والأطماع التخريبية.

 

ودعا المصدر العسكري جميع أبناء الشعب اليمني لمزيد من الالتفاف حول القيادة الشرعية والقوات المسلحة والأمن وتفويت الفرصة على مشاريع الفوضى والإرهاب التي تسعى لزعزعة الامن والاستقرار في اليمن والمنطقة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً