قائد قوات حرس الحدود في المهرة لـ”26 سبتمبر”: هناك تعاون مشترك مع دول الجوار لتأمين الحدود (حوار)

img

 

 

سبتمبر نت/ حوار – أحمد الحرازي

 

ما يقارب من خمسة أعوام مرت على تشكيل قوات حرس الحدود بمحافظة المهرة بعد أن كانت مهمتها مسنودة للواء 123مشاة قبل تجهيزها وتقسيمها على الشريط الحدودي الذي يربط اليمن بدولتي المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

فريق “26 سبتمبر” سلط الضوء على مهمة هذه القوات وقام بإجراء حوار مع قائد قوات حرس الحدود بمحافظة المهرة العميد الركن كامل زعبنوت ..

 

وتبذل قوات حرس الحدود بمحافظة المهرة، التي تنتشر على ثلاثة قطاعات تمتد من المثلث الدولي في صحراء الربع الخالي وحتى جبال صرفيت الواقع بمديرية حوف المحاذية لدولة عمان، جهوداً كبيرة في تأمين الشريط الحدودي الذي يصل إلى 400كيلو.

 

* سيادة العميد كامل زعبنوت تقع على عاتق قوات حرس الحدود مهام كبيرة حدثنا عن المهام الموكلة إليكم في حرس الحدود بمحافظة المهرة؟

في البداية أتقدم بجزيل الشكر لطاقم صحيفة “26 سبتمبر” الذي قطع مسافات طويلة للوصول إلينا بمديرية شحن والاطلاع على أوضاع قوات حرس الحدود عن كثب.

وبخصوص المهام الموكلة إلينا منذ تأسيس قوات حرس الحدود عام 2018م تم تقسيم قواتنا على الشريط الحدودي إلى ثلاثة قطاعات مع تحديد المراكز ونقاط المراقبة من المثلث الدولي في صحراء الربع الخالي وحتى جبال صرفيت في حوف لمراقبة وحماية الشريط الحدودي في محافظة المهرة مع دول الجوار ورغم الإمكانيات المحدودة إلا أننا نبذل قصار جهدنا في تأمين الحدود.

ولا ننسى الدور المحوري الذي قام به اللواء 123 مشاة قبل تشكيل قوات حرس الحدود في تأمين الشريط الحدودي حتى 21مارس 2018 .

 

* وبخصوص التنسيق مع الوحدات العسكرية والأمنية بالمحافظة ..

أكيد بلا شك هناك تنسيق كبير جدا وفي حال حدوث أي طارئ على الشريط الحدودي يكون حرس الحدود حاضرا في البداية وبالإمكانيات المتاحة والبسيطة ثم يتم التنسيق مع اللواء 123 مشاة وكذلك التنسيق مع الوحدات الأمنية المتواجدة في المحافظة والعمل سويا بما يتناسب مع الوضع والحدث.

 

* قوات الدول المجاورة هل تقومون بالتنسيق معها في تأمين الحدود؟

كما ذكرت لك بأن اللواء 123 مشاة كان هو القائم بعمل حرس الحدود في المحافظة وكان هناك تنسيق محدود مع القوات في الدول المجاورة وفي الآونة الأخيرة تم توطيد التنسيق من خلال مشاركات ضباط وأفراد من حرس الحدود في دورات تخص حرس الحدود وكيفية العمل على تأمين الشريط الحدودي بالشكل المطلوب ولكن نتيجة للأوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد لم يكن التنسيق بالشكل المطلوب.

 

* منذ تشكيل قوات حراس الحدود وبدأت ممارسة مهامها ماذا حققت؟

لم يكن هناك لواء حرس الحدود في المهرة إلا منذ عام 2018م وكانت القوات المتواجدة غير منظمة وبعد صدور القرار تم طرح الاحتياجات إلى اللجنة الأمنية والعسكرية في المحافظة وتم تجنيد قوة جديدة من محافظة المهرة  بقرار من اللجنة الأمنية لتغطية العجز حيث تبذل قواتنا جهوداً كبيرة رغم الصعوبات التي تواجهها أثناء تنفيذ مهامها.

 

* كما تعرف سيادة العميد نحن بصدد مرحلة جديدة من عمر البلاد وعودة قيادات الدولة إلى عدن ماهي رسالتك للمجلس الرئاسي والحكومة؟

أتقدم بالتهنئة للشعب اليمني كافة وإلى قيادة المجلس الرئاسي بنجاح مشاورات الرياض ونأمل جميعا بأن يكون المجلس الرئاسي هو طوق النجاة والذي يعمل على إرساء قواعد الأمن والسلام الذي يرسو بسفينة اليمن إلى بر الأمان ونأمل منه سرعة ترجمة ما تم الاتفاق عليه على أرض الواقع من ذلك تحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للشعب اليمني الذي تحمل المعاناة خلال السبع سنوات الماضية والاهتمام بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية كونها الركيزة الصلبة التي تعتمد عليها الدولة كما نجدد العهد لقيادة المجلس الرئاسي والقيادة السياسية والعسكرية بأننا سنكون جاهزين لتنفيذ المهام الموكلة إلينا من المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع ومن قيادة قوات حرس الحدود في الجمهورية اليمنية وبكل اقتدار.

 

* ما هي رسالتك للمواطنين في المحافظة؟

رسالتي إلى كافة المواطنين في محافظة المهرة بالاصطفاف خلف السلطة المحلية ممثلة بالأستاذ محمد علي ياسر والتعاون مع كافة الوحدات العسكرية والأمنية في حالة الشك أو حدوث أي إخلال بأمن المحافظة الذي صرنا جميعا مسؤولين عليه، كما أدعو الجميع إلى رص الصفوف وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً