العقيد البحر: الوحدة اليمنية شكلت التحام الجسد اليمني الواحد

img

 

سبتمبر نت/ تعز

 

قال نائب ركن التوجيه المعنوي بمحور تعز العقيد عبدالباسط البحر، إن الوحدة اليمنية المباركة 22 مايو 1990 تعني التحام الجسد اليمني الواحد بشطريه على مبادئ الديمقراطية والحرية والكرامة الإنسانية والانعتاق.

 

وأكد العقيد البحر في تصريح لـ”26 سبتمبر” بمناسبة العيد الثاني والثلاثين للجمهورية اليمنية ٢٢ مايو، أن الوحدة اليمنية التي يعيش اليمنيون ذكراها الـ32 تعني لليمنيين الكثير، “فتعني توحد الجهود، وتنوع الإمكانيات، وتوظيف القدرات والطاقات اليمنية الخلاقة للبناء والتعمير”.

 

وأضاف: “تكمن أهمية وعظمة الوحدة الوطنية، ومكانتها الإنسانية في توحيد مشاعر اليمنيين وتوجهاتهم وكذا لم شملهم بعد سنوات الفرقة والشتات”.

 

ولفت العقيد البحر إلى أن الوحدة اليمنية زرعت في اليمنيين روح العمل الجماعي والفريق الواحد بعد أن ظلت صفات الواحدية والتفردية والتمزق والصراع مسيطرة لأزمان.

 

وتطرق العقيد البحر إلى المحاولات الحثيثة للمليشيا الحوثية لإفشال الوحدة، مؤكدا: “ولكن وعي شعبنا لهم بالمرصاد وهو الصخرة التي ستتحطم عليها كل معاول المؤامرات”.

مواضيع متعلقة

اترك رداً