مدير دائرة المشاة لـ “26 سبتمبر”: الوحدة اليمنية استكملت أهداف الثورة اليمنية المباركة 26سبتمبر و14 أكتوبر

img

 

سبتمبر نت/ مأرب

 

أكد مدير دائرة المشاة بوزارة الدفاع العميد الركن حيدر محفل أن تحقيق الوحدة اليمنية، في صبيحة يوم الـ22 من مايو المجيد 1990م مثل انتصارا عظيما للإرادة الوطنية، والشعبية، واستكمالا لأهداف الثورة اليمنية المباركة 26 سبتمبر، و14 أكتوبر المجيدتين، واللتين أسقطتا النظام الامامي الكهنوتي الرجعي المتخلف والاستعمار البريطاني البغيض آنذاك.

 

وعبر العميد محفل في تصريح لـ “26 سبتمبر” بمناسبة العيد الثاني والثلاثين للجمهورية اليمنية ٢٢ مايو، عن سعادته البالغة بهذه المناسبة الوطنية العظيمة التي يحتفل بها كل اليمنيون في الشمال والجنوب بالرغم إنها تأتي في ظل تحول سياسي تاريخي استثنائي تشهده البلد.

 

ووصف هذه المناسبة الوطنية بالحدث التاريخي الملهم والأبرز، الــذي يعد من أهم الأحداث، والتحولات الفارقة في تاريخ اليمن.

 

وتابع بالقول: لقد شكل نجاح الثورتين السبتمبرية والأكتوبرية النواة الرئيسية لتحقيق الوحدة اليمنية المباركة والتي جاءت لتزيل فلسفة الجغرافيا العازلة والحدود الشــطرية المصطنعة التي رسمتها الأحداث والظروف التاريخية والتحولات السياسية، والتي اســتمرت لعقود طويلة من التجزئة والانقسام بين أبناء الوطن الواحد.

 

ولفــت إلى أن “الحديث عن حدث تاريخي بحجم الوحــدة اليمنية الخالدة ومســيرة وخطوات تحقيقها والتحديات التي واجهتها يستحق الوقوف لكن ما يمكن الوقوف عنده بكل شموخ هو إننا نحتفل اليوم وجيشنا الباسل يذود عن حياض الوطن في معركة مقدسة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران وتشكل في كل الساحات والميادين وحدة الوطن الواحد ضد دعاة التفرقة والتمزيق.”

مواضيع متعلقة

اترك رداً