العيـد في الجبهـات.. عــزم وصمـود وتضحيــة

img

 

سبتمبر نت/ مأرب

 

يحل عيد الفطر المبارك وأبطال الجيش الوطني البواسل، ومغاوير المقاومة الشعبية يواصلون رباطهم في المواقع والخطوط الأمامية، بمختلف جبهات، وميادين القتال، يقارعون مليشيا الحوثي الإيرانية التي تأبى تنفيذ بنود الهدنة الأممية، في ظل إلتزام قواتنا بتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية، بوقف إطلاق النار.

 

وعلى امتداد جبهات القتال في ربوع الوطن، أستقبل الأبطال في الجيش، والمقاومة عيد الفطر المبارك، بأرواح تملؤها المعنويات العالية، والعزيمة التي تنحني لها الجبال، وأعينهم شاخصة نحو العاصمة صنعاء لتحريرها من دنس وكهنوت هذه المليشيا الإرهابية.

 

ويؤكد أبطال الجيش الوطني الذين التقاهم “سبتمبر نت” في الجبهات، أن أعيادهم الحقيقية اليوم، هي الجبهات، التي يذودون فيها عن حياض الوطن الذي حاولت المليشيا الحوثية تخريبه، وتحويله لمقاطعة إيرانية وذلك تنفيذًا لمخططات ممولتها إيران.

 

ومع أفراح الجميع على امتداد ربوع الوطن بمناسبة عيد الفطر المبارك، يترجم الأبطال في الجيش، ومغاوير المقاومة، المرابطين في جبهات القتال، والعزة، والكرامة، النضال واقعاً في الميدان، فهم مرابطون في الجبهات خلال أيام عيد الفطر المبارك لا هم لهم إلا الدفاع عن الوطن، وإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

 

أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية البواسل بجميع جبهات القتال، أكدوا لـ”سبتمبرنت”: أن عيد الفطر المبارك يعتبر الرباط فيه تضحية، وفداء، وجهاد في سبيل الله، والوطن، مشددين أن قضيتهم العادلة التي خرجوا من أجلها، المتمثلة في تحرير كامل تراب الوطن من قبضة المليشيا الحوثية الإيرانية، هي جل ما يهمهم.

 

وجدد الأبطال العهد والولاء للقيادة السياسية والعسكرية ومواصلة النضال، حتى ينال الشعب اليمني كامل حريته ويتحرر من الانقلاب وبقايا الإمامة والكهنوت، مؤكدين تصميهم وعزمهم استعادة العاصمة، وعودة اليمن، منبع العروبة إلى حاضنته العربية، وتطهير وطنهم الكبير من وكلاء وعملاء إيران مليشيا الحوثي الكهنوتية.

 

ويؤكد أبطال الجيش أن جبهات وميادين القتال ستظل كما عهدتها القيادة السياسية والعسكرية، والشعب اليمني محمية بأبطالها الشرفاء ورجالها الميامين أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

 

واهتماما بما يحققه ويسطره الأبطال من ملاحم بطولية على امتداد مسرح العمليات العسكرية، بالتزامن مع حلول عيد الفطر المبارك، أجرى فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، برئيس هيئة الأركان العامة، قائد العمليات المشتركة الفريق ركن صغير حمود بن عزيز، هنأ واطمئن على أحوال المقاتلين الأبطال خلال أيام عيد الفطر المبارك.

 

وحمل فخامة الرئيس، العليمي، رئيس الأركان نقل تحاياه وتهانيه لكافة ضباط، وصف ضباط، وجنود قوات الجيش الوطني الأبطال، ورفاقهم في المقاومة الشعبية، والقبائل، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، مشيداً بالبطولات، والتضحيات التي تسطرها قوات الجيش، ضد مليشيا الحوثي الإيرانية.

 

واطلع الرئيس الدكتور رشاد العليمي، من الفريق بن عزيز على تفاصيل الوضع الميداني في مسرح العمليات وكذلك الخروقات المتواصلة للمليشيا الحوثية الإيرانية للهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، في ظل الالتزام التام للقوات المسلحة بتوجيهات القيادة السياسية بوقف إطلاق النار.

 

من جانبه جدد رئيس هيئة الأركان، التأكيد على أن القوات المسلحة في أعلى مستويات الجاهزية لتنفيذ توجيهات القيادة السياسية، مؤكدا في الوقت ذاته على ولاء القوات المسلحة الكامل لمجلس القيادة الرئاسي، والتزامها الكامل بتوجيهاته، معبرا عن امتنانه للاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس القيادة الرئاسي للقوات المسلحة.

 

وخلال زيارة قام بها الفريق الركن صغير بن عزيز للأبطال في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال جنوب محافظة مأرب، شاركهم فيها الاحتفاء بحلول عيد الفطر المبارك، وأشاد في ذات الوقت بثباتهم وتضحياتهم الكبيرة في سبيل الدفاع عن الجمهورية، والثوابت والمكتسبات الوطنية.

 

وأكد الفريق بن عزيز، جاهزية القوات المسلحة لخوض المعركة الفاصلة لتحقيق النصر للشعب اليمني في حال عدم التزام المليشيا الحوثية الكهنوتية المدعومة إيرانيًا، بالهدنة الأممية، مؤكدا أن الجميع مع القوات المسلحة في معركتها المقدسة لاستعادة الدولة وتحقيق الأمن والاستقرار لليمن والمنطقة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً