مليشيا الحوثي تواصل انتهاكاتها للمساجد باقتحامها وقتل المصلين فيها

img

 

 

سبتمبر نت/ مأرب

 

تواصل مليشيا الحوثي الإيرانية انتهاكاتها بحق المساجد في عدد من المناطق الخاضعة لسيطرتها.

 

وأقدمت مليشيا الحوثيين الإيرانية خلال الأيام الماضية باقتحام عدد من المساجد في محافظات صنعاء، وذمار، وإب، وتعز، وريمة، وغيرها من المحافظات، والاعتداء على المصلين بالضرب والقتل.

 

وتحاول المليشيا الحوثية منع المواطنين من إقامة صلاة التراويح، وفقاً لمعتقداتها الإيرانية الطائفية، بالإضافة إلى قيامها بفرض شاشات تلفزيونية تبث من خلالها خطابات زعيمها الإرهابي بدلاً من صلاة التراويح.

 

ففي العاصمة صنعاء، أقدمت مليشيا الحوثي الإرهابية على اقتحام أحد المساجد لحي الوايتات بمنطقة المطار شمالي العاصمة، أثناء أداء المصلين صلاة التراويح أول أيام شهر رمضان، وحاولت إيقاف الصلاة وذلك بذريعة استخدامهم مكبرات الصوت، غير أن اشتباكات اندلعت عقب ذلك قتلت خلالها المليشيا اثنين مصلين وأصابت سبعة آخرين.

 

ويوم الخميس، اقتحمت مجاميع مسلحة تابعة للمليشيا بقيادة المدعو محمد الدرويش جامع الإيمان، في منطقة نقم بالعاصمة المختطفة ‎صنعاء، واعتدت على المصلين بالضرب.

 

وفي ذات السياق، أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني الحملات التي تشنها مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لإيران، لمنع إقامة صلاة التراويح، وتحويل المساجد الى مقار لتعاطي القات والاستماع لمحاضرات سيدها

 

وأوضح أن هذه الممارسات الاجرامية امتداد لمحاولات مليشيا الحوثي الارهابية فرض أفكارها ومعتقداتها الطائفية الدخيلة المستوردة من إيران في المناطق الخاضعة لسيطرتها بالإكراه وقوة السلاح، واستهداف التنوع المذهبي، ونسف مبدا التعايش بين أطياف المجتمع اليمني والتي سادت لقرون.

 

‏ودعا الارياني منظمة العالم الإسلامي والعلماء والدعاة في اليمن والدول العربية والاسلامية، ومنظمات حقوق الإنسان لإدانة اعتداءات مليشيا الحوثي على المساجد ومنع المصلين من أداء صلاة التراويح، وغيرها من الشعائر، في انتهاك سافر وغير مسبوق لحق العبادة وحرية الدين والمعتقد.

مواضيع متعلقة

اترك رداً