وقفة احتجاجية في جامعة إقليم سبأ تندد بجرائم المليشيا على مأرب وتطالب بتصنيفها جماعة إرهابية

img

سبتمبر نت/ مأرب

 

ندد طلاب جامعة إقليم سبأ في محافظة مأرب، بالجرائم والانتهاكات البشعة، التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية بحق المدنيين الأبرياء في المحافظة من خلال استهدافها المستمر للمدينة المكتظة بالنازحين بالصواريخ الباليستية، والطائرات المسيّرة.

 

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نفذوها، اليوم الأحد، بشأن الانتهاكات لحقوق الإنسان التي تمارسها مليشيا الحوثي الإيرانية بحق المدنيين، وطالبوا فيها المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتصنيف هذه المليشيا “جماعة إرهابية”.

 

وأكد بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية لطلاب وطالبات جامعة إقليم سبأ، أن استمرار إطلاق الصواريخ الباليستية من قبل الميلشيا الحوثية المدعومة من إيران، وحزب الله اللبناني، يعد من جرائم الحرب وفقاً للقانون الدولي الإنساني.

 

وطالب الأمم المتحدة عبر مبعوثها إلى اليمن سرعة إدانة هذه الجرائم، وإصدار قرار أممي يقضي بتصنيف المليشيا الحوثية “جماعة إرهابية” تحاكم في المحاكم الدولية.

 

كما طالب البيان مجلس الأمن الدولي باتخاذ الوسائل الكفيلة بحماية المدنيين في محافظة مأرب، ومعاقبة مليشيا الحوثي الإرهابية بما تستحقه من عقاب نتيجة جرائمها الوحشية.

 

ودعا الهيئة الوطنية لادعاءات الانتهاكات لحقوق الإنسان إلى النزول الميداني لمعاينة الجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي الإرهابية والرفع إلى الأمم المتحدة عبر تقاريرها الدورية، مناشداً المنظمات الدولية، وعلى رأسها مجلس حقوق الإنسان بإدانة هذه الجرائم والتوصية للأمم المتحدة بإدراج هذه المليشيا في قائمة الإرهاب.

 

وحيّا البيان الصادر عن الوقفة جهود السلطة المحلية بمحافظة مأرب، التي تعمل على توفير الرعاية والعناية بالنازحين، وكافة القبائل في المحافظة التي فتحت بيوتها وأرضها لاستقبال الفارين من بطش مليشيا الحوثي الإرهابية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً