مندوب اليمن يطالب مجلس الأمن بمزيد من الضغط لوقف التدخلات الإيرانية في اليمن.

img

 

سبتمبر نت

 

طالب مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي، اليوم الأربعاء، مجلس الأمن الدولي بممارسة المزيد من الضغط على إيران ووقف تدخلاتها والانتهاكات السافرة التي ترتكبها في اليمن.

 

وقال في بيان الجمهورية اليمنية المقدم في الجلسة المفتوحة لمجلس الأمن الدولي المنعقدة اليوم، إن تعبير المجتمع الدولي عن رغبته في إنهاء الصراع في اليمن لابد من أن يترجم بممارسة المزيد من الضغط على الميليشيات الحوثية للجلوس على طاولة المفاوضات، ووقف التدخلات والانتهاكات الإيرانية السافرة في اليمن.

 

وأوضح مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي أن ” مليشيات الحوثي الانقلابية قد عملت خلال السنوات الثلاث التالية منذ توقيع اتفاق ستوكهولم على تقويض الاتفاق وعرقلة عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) ومنعها من تنفيذ ولايتها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2452، مما أدى إلى تعطيل الاتفاق، واستمرت ميليشيات الحوثي في خروقاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة”.

 

وأشار إلى أن ميليشيا الحوثي استغلت الاتفاق للاستيلاء على مدينة الحديدة وموانئها وحشد قواتها وتركيز عدوانها على محافظات أخرى ومنها مأرب وحولت مدينة الحديدة وموانئها إلى مناطق عسكرية ومركز لتهريب الأسلحة وتجميع وتخزين الأسلحة ومنها الصواريخ الباليستية إيرانية الصنع والطائرات المسيرة والزوارق المفخخة، وزراعة الألغام البحرية ونهب إيرادات المشتقات النفطية وسرقة المساعدات الإنسانية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً