مستشار وزير الدفاع يهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى الـ 58 للعيد الوطني 14 أكتوبر المجيد

img

 

سبتمبر نت/ عدن

 

رفع مستشار وزير الدفاع قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي الفريق الركن عبدالله سالم النخعي برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة احتفالات شعبنا اليمني العظيم بالذكرى ال 58 لثورة 14 أكتوبر المجيدة.

 

وقال مستشار وزير الدفاع في البرقية: “يطيب لي باسمي ونيابة عن كافة منتسبي القوات البحرية والدفاع الساحلي، ونحن نحتفي بالذكرى الـ 58 للعيد الوطني الـ 14 أكتوبر المجيدة، أن نرفع لكم ومن خلالكم الى شعبنا اليمني العظيم ورجال قواتنا المسلحة البواسل ومقاومتنا الشعبية البطلة، أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العظيمة، سائلين الله العلي القدير لفخامتكم موفور الصحة والسعادة، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية، وقد تحقق لوطننا وشعبنا اليمني العظيم كل تطلعاته وآماله المنشودة تحت قيادتكم الرشيدة، وفي مقدمتها استعادة الدولة وانهاء الانقلاب، واستكمال تحرير ما تبقى من تراب الوطن الطاهر من تحت براثن المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من ايران”.

 

وأضاف: “أن ثورة الـ 14 من أكتوبر المباركة جسدت أسمى معاني الإرادة الوطنية الحقيقية، وصور التلاحم الجماهيري الوثيق الذي تكلل بالنصر المؤزر وإجبار المحتل الأجنبي على الرحيل، بعد أربع سنوات من الكفاح البطولي المسلح، حتى أشرق يوم الحرية والاستقلال الناجز الذي طوى عهدا من الاستعمار والتبعية بإعلان الاستقلال المجيد في الـ 30 من نوفمبر 1967م، وتوحيد سلطنات وإمارات ومشيخات الجنوب، في الجمهورية الوليدة التي ظلت العنوان العريض الذي اجتمع تحت رايته كل القوى السياسية والاجتماعية في طول وعرض اليمن في الجنوب والشمال على حد سواء”.

 

وأوضح مستشار وزير الدفاع أن المسار التاريخي لثورة ال 14 أكتوبر، الزاخر بالتضحيات الجسيمة، كشف عن قوة واستقلالية وواحدية إرادة الإنسان اليمني وإصراره العنيد في بلوغ ذرى المجد، وقدرته الخارقة على تجاوز العوائق والحواجز مهما تعددت أشكالها وتنوعت مصادرها وقواها.

 

وأشار إلى أن ثورة أكتوبر الظافرة، كانت وستظل حقيقة وطنية ناصعة، تضافرت مع ثورة سبتمبر لتمثل اضافة هامة في إطار مسيرة النضال الوطني والقومي العربي، الذي ما تنفك الأحداث والمخاطر المحيطة بالبلاد العربية لتؤكد ضرورته الموضوعية و طبيعته المصيرية حاضرا و مستقبلا.

 

ونوه الى أن التضحيات التي يجترحها اليوم جيل الاحفاد في معركة استعادة الدولة اليمنية، هي ذاتها التضحيات التي قدمها أبطال سبتمبر و اكتوبر في الماضي ، وأن ارادة الشعوب لاتقهر وانها هي وحدها من تنتصر مهما كانت المؤامرات.

 

وحيا مستشار وزير الدفاع الانتصارات التي يسطرها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في مختلف الجبهات والمحاور في مواجهة المليشيات الانقلابية الحوثية المدعومة من إيران، مشيدا بالروح المعنوية العالية والكفاءة القتالية التي يتمتع بها الأبطال في كل الجبهات القتالية وهم يواصلون القتال والرباط ويقدمون التضحيات في سبيل حرية وكرامة شعبنا اليمني العظيم واستعادة دولته المغتصبة.

 

وأدان مستشار وزير الدفاع الصمت الدولي المخزي تجاه الجرائم التي ترتكبها المليشيات الانقلابية الحوثية ضد المدنيين سواء ما يحصل لأبناء مديرية العبدية بمحافظة مأرب من حصار تجاوز أكثر من 20 يوما لأكثر من 35 ألف نسمة دون أي سماح لعلاج أو غذاء، و ما تقوم به المليشيات من استهداف للمدنيين والاعيان المدنية ومخيمات النازحين في محافظة مارب، وبعض مديريات محافظة الحديدة بالصواريخ الباليستية والمسيرات المفخخة، يكشف عن همجية قذرة وسلوك ارهابي لا ينتمي لقيم الحرب ولا أخلاقيات اليمنيين فضلاً عن القانون الدولي الانساني.

 

وثمن مستشار وزير الدفاع دعم واسناد التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية للجيش الوطني في معركة المصير المشترك، واستعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

 

وجدد مستشار وزير الدفاع في نهاية البرقية التهاني لفخامة رئيس الجمهورية والى جماهير شعبنا اليمني العظيم وقواته المسلحة بهذه المناسبة المجيدة، سائلا الله تعالى الرحمة والغفران للشهداء، والشفاء العاجل للجرحى والحرية للمختطفين والأسرى.

مواضيع متعلقة

اترك رداً