وزير الدفاع ورئيس الأركان يرفعان برقية تهنئة لرئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني الـ 58 لثورة أكتوبر

img

 

سبتمبر نت/ مأرب

 

رفع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، اليوم الأربعاء، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة العيد الـ 58 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة.

 

وقال المقدشي وبن عزيز في البرقية “يطيب لنا في قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة أن نرفع لفخامتكم باسم أبطال قواتنا المسلحة المرابطون في كل مواقع الشرف والفداء أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة احتفالات شعبنا وقواته المسلحة بالعيد الـ58 لثورة الـ14من أكتوبر المجيدة متمنيين لفخامتكم موفور الصحة والسعادة والتوفيق والنجاح في المهام والمسؤوليات الوطنية التي تقع على عاتقكم وبرغم صعوبة المرحلة وتعقيداتها فقد كنتم ومازلتم، القائد الحكيم المتسم برحابة الصدر وطول البال في التعاطي مع كل الأحداث بطريقة جسدت حرص فخامتكم على تجنيب الوطن الكوارث وحقن الدماء وتحقيق السلام امام تعنت وصلف مليشيات التآمر والتمرد والانقلاب ووقوفهم ضد كل المبادرات والمحاولات الرامية الى تحقيق السلم والاستقرار”.

 

وأضاف وزير الدفاع ورئيس هيئة الاركان “تأتي الذكرى الـ58 لثورة الـ14من أكتوبر المجيدة وقبلها الذكرى الـ59 لذكرى الـ26من سبتمبر الخالدة لتذكرنا بعظمة الإنجاز الذي حققه أبناء الشعب اليمني الحر شمالاً وجنوباً والمتمثل في استعادة الحرية والاستقلال ولقد اختار شعبنا الأبي طريق العزة وخلع عباءة الطغيان والاحتلال مدركاً انه لا فرق بين الاستبداد والاستعباد ولا بين الإمامة العنصرية والاستعمار ، ولهذا ثار الشعب خلال عامين وانجز ثورتين من أعظم ثورات التأريخ ففي الشمال أشرقت شمس الجمهورية في سبتمبر1962م على أنقاض أسوأ نظام حكم إمامي كهنوتي ورجعي متخلف وبعدها بعام اشعل في جنوب الوطن ثورة اكتوبر 1963م ضد الاستعمار البريطاني البغيض لتجسد واحدية الثورة اليمنية وانتصارها بنيل الاستقلال التام في الـ30من نوفمبر1967م”.

 

وأكد المقدشي وبن عزيز، أن الأبطال في القوات المسلحة يدركون كل الإدراك أن المهمة الإستراتيجية أمام كل الشرفاء والمخلصين لهذا الوطن تتجسد من خلال بذل كل الجهود للتصدي لمشروع الميليشيات الحوثية الانقلابية وردع كل من يتجاوز الثوابت الوطنية والوقوف بشدة ضد تلك الثقافة الكهنوتية الظلامية المناطقية التآمرية التي تتناقض مع ثقافة الثورة والوحدة والديمقراطية..مجددين عزمهم وإصرارهم على إحباط اهداف ومخططات المليشيا الحوثية الإرهابية الانقلابية المدعومة من إيران ومن يدور في فلكهم ممن باعوا ضمائرهم للشيطان ولن يقبل شعبنا اليمني على أرضه الطيبة من يريد العودة إلى أزمنة الكهنوت والتخلف والتمزق والذل والهوان.

 

وجدد وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان، التأكيد أن القوات المسلحة ستظل دوماً عقل وضمير وشرف الوطن ومصدر فخره وعزته وسياجه المنيع وقوته الضاربة وهي تقدم البطولات وتصنع المآثر الخالدة في مواجهة كافة التحديات والمخاطر التي يجابهها الوطن.. شاكرين ومقدرين دعم فخامة الرئيس ومساندة دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة للدولة والشرعية في اليمن.

مواضيع متعلقة

اترك رداً