العميد مجلي: الجيش كسر كل هجمات المليشيا على مأرب ويكبدها خسائر في مختلف الجبهات

img

 

سبتمبر نت/ مأرب

 

أكد الناطق الرسمي القوات المسلحة العميد الركن عبده مجلي، أن قوات الجيش كسرت كل هجمات مليشيا الحوثي الإيرانية، في جبهات محافظة مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

 

وحيا العميد مجلي أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، ورجال الأمن، في كل ميادين الشرف والبطولة، وهنأهم بالذكرى الـ 58 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة، والتي تتزامن هذا العام مع ثبات وانتصارات الجيش والمقاومة، في جبهات محافظات، شبوة والجوف ومأرب وتعز.

 

ورفع ناطق القوات المسلحة التهاني والتبريكات للقيادة السياسية والعسكرية، ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ووزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير حمود عزيز.

 

وأكد أن الترابط الموضوعي بين ثورتي سبتمبر وأكتوبر كوحدة تجسدت في نضال الشعب اليمني وقواه الوطنية في الشمال والجنوب من أجل التخلص من النظام الامامي والتحرر من النظام الاستعماري على طريق إعادة تحقيق وحدة الوطن اليمني.

 

وأفاد ناطق القوات المسلحة في إيجاز صحفي، أن أبطال الجيش والمقاومة الشعبية، ورجال القبائل في مديرية العبدية بمحافظة مأرب، يحققون الملاحم والبطولات الخالدة والثبات الأسطوري، في كسر المليشيات الحوثية الانقلابية، وإفشال هجماتها.

 

وأضاف “حققت قواتنا التقدم والسيطرة في عدة مواقع كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية”، مؤكدا أن المعارك أسفرت عن هزيمة للمليشيات الحوثية بعد مصرع غالبية عناصرها التي ما تزال جثثهم متناثرة في المناطق التي دارت فيها العمليات القتالية، منوها إلى استهدف الطيران المقاتل لتحالف دعم الشرعية بعشرات الغارات الجوية التحصينات والأرتال والعربات والأطقم القتالية، التابعة للمليشيا ودمرها.

 

وأوضح العميد مجلي أن قوات الجيش في جبهات المشجح والكسارة وصرواح، تمكنت من كسر هجوم قامت به مجاميع من عناصر المليشيات الحوثية التي حاولت التسلل إلى بعض المواقع تلك الجبهات، لافتا إلى أن المعارك أسفرت عن مصرع 20 من عناصر المليشيا وجرح عشرات آخرين.

 

كما تمكنت قوات الجيش مسنودة برجال المقاومة الشعبية والقبائل، في جبهات علفا وملعاء جنوب المحافظة ذاتها، من كسر هجمات للمليشيات الحوثية وكبدتها عشرات القتلى ما تزال جثثهم متناثرة على امتداد مسرح العمليات القتالية.

 

واستعرض العميد مجلي خسائر المليشيا في جبهات مأرب جراء ضربات مدفعية الجيش، خلال الساعات الماضية، مؤكدا تدمير 6عربات مدرعة و 8 أطقم قتالية وعدد من المعدات والأسلحة، لافتا إلى مقاتلات التحالف دمرت دبابة وعربة bmb و مخزن أسلحة و13 عربة مدرعة 16 طقما قتالياً كانت تحمل تعزيزات حوثية.

 

وفي محافظة شبوة محور بيحان حقق الجيش والمقاومة الشعبية انتصارات ضد المليشيات الحوثية، وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، حيث تواصلت المعارك الهجومية والدفاعية والتقدمات النوعية والمكاسب على الأرض بشجاعة وثبات وعزيمة في مختلف الجبهات القتالية.

 

كما أكد العميد المجلي أن قوات الجيش في محور بيحان نفّذت عدة عمليات قتالية وهجمات مضادة وكمائن محكمة تم من خلالها القضاء على الأنساق والهجمات والتسللات للمليشيات الحوثية التي سقطت في تلك الأودية والجبال والتلال، ونتج عنها مصرع عشرات القتلى والجرحى وكذلك عشرات المقبوض عليهم من عناصر تلك المليشيا.

 

وذكر أن قوات الجيش تواصل تحقيق مكاسب استراتيجية على الأرض وسط انهيار وفرار جماعي للعناصر الحوثية، لافتا إلى أن المعارك مستمرة لتطهير بيحان وعسيلان من تلك العناصر المتمردة، لافتا إلى أن مدفعية الجيش، ومقاتلات التحالف كبدت العدو خسائر كبيرة في العتاد.

 

وبيّن أن قوات الجيش في جبهات الجدافر ودحيضة وحويشيان بمحافظة الجوف، تواصل العمليات القتالية الهجومية والاغارات والكمائن المتواصلة ضد المليشيات الحوثية الانقلابية، مؤكدا أن قوات الجيش تمكنت من تحرير مناطق واسعة شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف، وسط انهيار واسع وخسائر كبيرة في صفوف المليشيا.

 

وأكد كذلك أن قوات الجيش صدت كل تسللات وهجمات المليشيا في محيط معسكر الدفاع ومنطقة جذران بمحافظة تعز.

 

ولفت إلى أن الأعمال الإرهابية التي تمارسها المليشيات الحوثية باستهداف المدنيين ومخيمات النازحين والتصعيد المتواصل باتجاه المدن والأعيان المدنية والمنشئات الحيوية والاقتصادية في بلادنا والمملكة العربية السعودية هو سلوك إجرامي وإرهابي في ظل الصمت المريع للمجتمع الاقليمي والدولي.

 

وتابع ” إن استمرار المليشيا في حصارها الإجرامي لمديرية العبدية بمحافظة مأرب منذ أكثر من اثنين وعشرين يوماً ومنع الغذاء والدواء عن 35 ألف من السكان والنازحين ومنع إسعاف المرضى والحرجى ، وهو نهج إجرامي أدمنت عليه عصابات الموت والتخريب المدعومة من إيران، في محاولاتها لتمرير مشاريعها الكهنوتية والتوسعية في بلادنا والمنطقة العربية”.

 

ونوّه إلى أن هذه الممارسات الحوثية تثبت للعالم أجمع رفض المليشيات الحوثية لكل جهود السلام واستهتارها بالأمم المتحدة والقوانين الدولية، “الأمر الذي يستدعي موقفاً دولياً حازماً لإنهاء جرائمها وحربها التي فرضتها على شعبنا اليمني”.

 

ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الأممي والأمريكي إلى إدانة واستنكار كل هذه الجرائم والانتهاكات والمجازر اليومية الحوثية واتخاذ مواقف سريعة وجادة لإيقاف تلك الجرائم الانسانية التي تمارسها بحق المدنيين والتي تخالف كل القوانين والأعراف الدولية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً