رئيس الوزراء يتابع تداعيات الجريمة الإرهابية باستهداف الحوثيين حي سكني في مأرب

img

 

سبتمبر نت

 

جدد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، التأكيد على ان الحكومة ومعها الشعب اليمني تقف بكل امكانياتها مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في المعركة الوطنية المصيرية حتى استكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري المدعوم إيرانيا.

 

ولفت إلى تصاعد الجرائم الإرهابية لمليشيا الحوثي الإيرانية واستهدافها المتكرر للمدنيين في مأرب وغيرها، وأخرها استهداف حي الروضة السكني، اليوم الاحد، مما أدى إلى استشهاد طفلين واصابة 27 مدنيا غالبيتهم من النساء والأطفال، وأهمية استشعار الجميع لمسؤولياتهم في وضع حد لهذه الجرائم الإرهابية بهزيمة المشروع الانقلابي.

 

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية أجراها رئيس الوزراء مع وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي ورئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق صغير بن عزيز، حيث تابع تداعيات هذه الجريمة الإرهابية واستمع كذلك، إلى تقرير حول الأوضاع الميدانية وسير العمليات العسكرية ضد مليشيا الحوثي في عدد من الجبهات، ومعنويات الابطال في استكمال معركة استعادة الدولة وانهاء الانقلاب.

 

وحيا رئيس الوزراء الصمود الأسطوري والتضحيات التي يسطرها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني، في الدفاع عن النظام الجمهوري وكرامة المواطنين .. مؤكدا أنه لا خيار أمام اليمنيين والعرب جميعا في هذه المعركة المصيرية إلا الانتصار وهزيمة المشروع الإيراني في موطن العروبة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً