نائب رئيس الجمهورية يهنئ ولي العهد السعودي ونائب أمير دولة قطر بحلول عيد الأضحى

img

سبتمبر نت/ عدن

 

بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الثلاثاء برقية تهنئة إلى أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

 

كما هنأ نائب الرئيس، ولي العهد السعودي، بمناسبة نجاح مواسم الحج خلال هذه السنوات التي تمر على العالم بأزمة صحية أحدثت تغييرات شتى في كل المجالات، مشيراً إلى النجاحات المختلفة التي تحرزها المملكة تنموياً واقتصادياً وسياسياً وعسكرياً.

 

وثمن نائب رئيس الجمهورية، موقف المملكة الداعم والمناصر لليمن في كل الظروف، وجهودها المستمرة في قيادة التحالف الداعم للشرعية لمواجهة مشاريع التمدد الفارسي الطامع وأدواته الخبيثة في يمن الإيمان والحكمة.

 

وتطرق نائب الرئيس في البرقية، إلى المساعي الحميدة التي تقودها المملكة لرأب الصدع في الصف اليمني عبر استكمال تنفيذ “اتفاق الرياض”، مؤكداً تعاطي قيادة الشرعية وتجاوبها مع المساعي الحميدة وما تعطيه من أهمية بالغة لتنفيذه بشكل كامل من أجل توحيد الجهود والطاقات لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

 

وجدد نائب الرئيس في ختام البرقية، التهاني والتبريكات الأخوية لسمو ولي العهد بحلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة العظيمة على سموه بدوام الصحة والعافية، وعلى بلدينا وشعبينا الشقيقين بالأمن والازدهار والرخاء.

 

كما بعث نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح برقية تهنئة إلى أخيه سمو الشيخ عبدالله بن حمد بن خليفة آل ثاني نائب أميـر دولـة قطــر الشقيقة، هنأه فيها بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

 

ونوه نائب الرئيس، في البرقية، إلى العلاقات الثنائية والأخوية المتينة التي تجمع بلدينا وشعبينا الشقيقين، معبراً عن تقديره لجهود دولة قطر الداعمة لأمن واستقرار ووحدة اليمن.

 

وعبر نائب رئيس الجمهورية، عن عاطر التحايا وأسمى آيات التهاني والتبريكات الأخوية لسمو نائب أمير قطر ولحكومة وشعب قطر الشقيق بهذه المناسبة الدينية العظيمة، سائلاً الله أن يعيدها على الأمة العربية والاسلامية بالخير واليُمْنِ والبركات وعلى سمو الأمير والشعب القطري الشقيق بموفور الصحة والسعادة والتقدم والازدهار.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً