22 مايو .. اليوم العظيم

img

  العميد/ علي محمد الحوري - مدير دائرة شؤون الضباط     بمناسبة العيد الوطني 31 لميلاد الجمهورية اليمنية في 22/ مايو/1990م نهنئ ونبارك لشعبنا اليمني العظيم وقيادته  العسكرية والسياسية وفي مقدمتهم القائد الوحدوي فخامة المشير الركن/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن.   ففي هذا اليوم العظيم الذي تحققت فيه أغلى أمنيات أبناء شعبنا اليمني العظيم والذي  جاء تتويجا لعقود من نضالات وتضحيات الأحرار والشرفاء من أبناء وطننا الحبيب تم إعادة اللحمة الوطنية للجسد اليمني الذي ظل ممزقا لعقود طويلة بفعل الحكم الأمامي البائد في شمال الوطن والاستعمار في جنوب الوطن.   تمر علينا هذه الذكرى المباركة وما يزال الشرفاء والأحرار الجمهوريين والوحدويين من أبناء اليمن بشماله وجنوبه وتحت قيادة القائد الوحدوي الرمز سيادة المشير الركن/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية يخوضون معارك الشرف والبطولة ضد بقايا المشروع الأمامي الكهنوتي البائد والمتمثل بالمليشيات الحوثية الأمامية الكهنوتية  المدعومة والموجهه من قبل أعداء الهوية اليمنية  خصوصا والعروبية عموما، وهو نظام الملالي الفارسي القائم على السلالية المقيته والعنصرية الكهنوتية الزائفة.. نعم تمر علينا هذه الذكرى المباركة وأبطال قواتنا المسلحة يسطرون بدمائهم أروع الملاحم البطولية في كل ميادين الشرف على امتداد تراب ورقعة الجسد اليمني الواحد من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه مؤكدين بكل عزيمة وإصرار على الذود عن كل شبر والدفاع عن حياض البوابة الجنوبية للوطن العربي والمتمثلة باليمن الإتحادي الجديد والعادل، ومؤكدين ومعاهدين قيادتنا العسكرية والسياسة على أن اليمن أصل العروبة سيظل بهويته العربية ولم ولن يقبل أي هوية دخيلة عليه، وبأن علم وراية  الجمهورية اليمنية سيرفع في جبال عيبان ومران وعلى كل شبر من أراضيها  وستظل خفاقة في عنان السماء.

مقالات 0 الوسوم:, , , , ,

 

العميد/ علي محمد الحوري – مدير دائرة شؤون الضباط

 

 

بمناسبة العيد الوطني 31 لميلاد الجمهورية اليمنية في 22/ مايو/1990م نهنئ ونبارك لشعبنا اليمني العظيم وقيادته  العسكرية والسياسية وفي مقدمتهم القائد الوحدوي فخامة المشير الركن/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن.

 

ففي هذا اليوم العظيم الذي تحققت فيه أغلى أمنيات أبناء شعبنا اليمني العظيم والذي  جاء تتويجا لعقود من نضالات وتضحيات الأحرار والشرفاء من أبناء وطننا الحبيب تم إعادة اللحمة الوطنية للجسد اليمني الذي ظل ممزقا لعقود طويلة بفعل الحكم الأمامي البائد في شمال الوطن والاستعمار في جنوب الوطن.

 

تمر علينا هذه الذكرى المباركة وما يزال الشرفاء والأحرار الجمهوريين والوحدويين من أبناء اليمن بشماله وجنوبه وتحت قيادة القائد الوحدوي الرمز سيادة المشير الركن/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية يخوضون معارك الشرف والبطولة ضد بقايا المشروع الأمامي الكهنوتي البائد والمتمثل بالمليشيات الحوثية الأمامية الكهنوتية  المدعومة والموجهه من قبل أعداء الهوية اليمنية  خصوصا والعروبية عموما، وهو نظام الملالي الفارسي القائم على السلالية المقيته والعنصرية الكهنوتية الزائفة.. نعم تمر علينا هذه الذكرى المباركة وأبطال قواتنا المسلحة يسطرون بدمائهم أروع الملاحم البطولية في كل ميادين الشرف على امتداد تراب ورقعة الجسد اليمني الواحد من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه مؤكدين بكل عزيمة وإصرار على الذود عن كل شبر والدفاع عن حياض البوابة الجنوبية للوطن العربي والمتمثلة باليمن الإتحادي الجديد والعادل، ومؤكدين ومعاهدين قيادتنا العسكرية والسياسة على أن اليمن أصل العروبة سيظل بهويته العربية ولم ولن يقبل أي هوية دخيلة عليه، وبأن علم وراية  الجمهورية اليمنية سيرفع في جبال عيبان ومران وعلى كل شبر من أراضيها  وستظل خفاقة في عنان السماء.

مواضيع متعلقة

اترك رداً