‏وزير الإعلام: بيان علماء مليشيا الحوثي يكشف مشروعها الحقيقي

img

    سبتمبر نت   أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني ما ورد في البيان الصادر عما يسمى رابطة علماء مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من إيران، بمناسبة يوم القدس.   وأوضح أن البيان يكشف المشروع الحقيقي المتطرف لمليشيا طائفية تتحرك كأداة لتنفيذ مشروع تصدير الثورة الخمينية، ويلخص الخطر الذي تمثله ليس على أمن واستقرار وهوية اليمن بل على الأمن والسلم الإقليمي والدولي‏.   وأشار الارياني الى ان البيان يفنّد كل المزاعم والادعاءات التي يسوقها نظام الملالي في إيران ومليشياته الطائفية عن القدس الشريف، وتؤكد استغلاله القضية الفلسطينية كشعار للحشد والتعبئة، وغطاء لتنفيذ مخططه التوسعي في اليمن والمنطقة، وتحقيق مكاسب سياسية، ومساعيه نحو إعادة امجاد الإمبراطورية الفارسية المندثرة‏.   وأكد الارياني أن هذا المشروع الكارثي الذي تغذيه شعارات وعقائد وأفكار متطرفة وتقوده احقاد ألف عام يهدد بإغراق اليمن والمنطقة في صراعات وحروب لا تنتهي، ويتطلب استشعار كافة الدول العربية والإسلامية والعالم أجمع للخطر وتوحيد الجهود للتصدي له والقضاء عليه في مهده، قبل أن تصبح مواجهته أكثر كلفة.

 

 

سبتمبر نت

 

أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني ما ورد في البيان الصادر عما يسمى رابطة علماء مليشيا الحوثي الارهابية المدعومة من إيران، بمناسبة يوم القدس.

 

وأوضح أن البيان يكشف المشروع الحقيقي المتطرف لمليشيا طائفية تتحرك كأداة لتنفيذ مشروع تصدير الثورة الخمينية، ويلخص الخطر الذي تمثله ليس على أمن واستقرار وهوية اليمن بل على الأمن والسلم الإقليمي والدولي‏.

 

وأشار الارياني الى ان البيان يفنّد كل المزاعم والادعاءات التي يسوقها نظام الملالي في إيران ومليشياته الطائفية عن القدس الشريف، وتؤكد استغلاله القضية الفلسطينية كشعار للحشد والتعبئة، وغطاء لتنفيذ مخططه التوسعي في اليمن والمنطقة، وتحقيق مكاسب سياسية، ومساعيه نحو إعادة امجاد الإمبراطورية الفارسية المندثرة‏.

 

وأكد الارياني أن هذا المشروع الكارثي الذي تغذيه شعارات وعقائد وأفكار متطرفة وتقوده احقاد ألف عام يهدد بإغراق اليمن والمنطقة في صراعات وحروب لا تنتهي، ويتطلب استشعار كافة الدول العربية والإسلامية والعالم أجمع للخطر وتوحيد الجهود للتصدي له والقضاء عليه في مهده، قبل أن تصبح مواجهته أكثر كلفة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً