الرئيس الأمريكي يفتتح قمة المناخ ويتعهد بخفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري 

img

سبتمبر نت

 

تعهد الرئيس الأمريكي “جو بايدن” خلال افتتاحه، اليوم الخميس، أعمال القمة الافتراضية بشأن تغيرات المناخ، بخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الولايات المتحدة بنحو 52 في المائة من مستويات عام 2005، بحلول سنة 2030.

 

وأشاد الرئيس الامريكي، بالمنافع الاقتصادية “الاستثنائية” المرتبطة بمكافحة الاحتباس المناخي وحذّر من عواقب “عدم التحرك”.. داعياً المجتمع الدولي، لاسيما أكبر اقتصادات العالم، إلى توحيد جهوده في سبيل احتواء أزمة المناخ.. مشدداً على أنه ليس بوسع أي دولة حل هذه المشكلة بوحدها.

 

وأشار بايدن، إلى أن الولايات المتحدة ستضع أساس النمو المستقبلي الصديق للبيئة، مجددا التزام واشنطن بمساعدة الدول التي تعتمد عليها.

 

من جانبه قال الامين العام للأمم المتحدة “أنتونيو غوتيريش” في افتتاح القمة التي تستمر يومين بمشاركة نحو أربعين من قادة العالم ” إن كوكب الأرض على حافة الهاوية ويجب بناء ائتلاف عالمي للوصول إلى انبعاث “صفر” للغازات الدفيئة”.

 

وشدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على اهمية تطبيق اتفاق كيوتو واتفاقية باريس، فيما أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، إن بكين ستعمل على وضع حد لانبعاثات غاز الكربون خلال الأعوام الخمسين القادمة.

 

كما تعهد رؤساء دول وحكومات العالم بالعمل على خفض مستوى الانبعاثات عبر العالم.

مواضيع متعلقة

اترك رداً