وزير الخارجية: دفاع الجيش والقبائل في مأرب دفاع عن أمن واستقرار المنطقة

img

محليات 0
سبتمبر نت

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم الجمعة، مع المبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركنج، تبعات استمرار التصعيد الحوثي في مأرب والجهود الرامية للتهدئة وتحقيق السلام في اليمن.

وأكد وزير الخارجية، استمرار المليشيات الحوثية باستهداف المدنيين في مأرب متجاهلة النداءات الدولية وأخرها قرار المجلس الأمن رقم ٢٥٦٤..مشيراً إلى أن العدوان الحوثي يواجه بإرادة صلبة من الجيش الوطني وأبناء القبائل..لافتاً إلى أن ذلك ليس دفاعاً عن اليمن وإنما دفاعاً عن أمن واستقرار المنطقة.

ونوه الوزير بن مبارك، ان الحكومة تمد يدها للسلام إذا وجدت شريكاً حقيقياً..داعياً المليشيات الحوثية للانصياع لصوت العقل وتقديم مصلحة اليمنيين على أجندة إيران التدميرية في المنطقة.

من جانبه، جدد المبعوث الأمريكي موقف بلاده بضرورة وقف الحوثيين لجميع العمليات العسكرية في مأرب والامتناع عن الأعمال المزعزعة للاستقرار في اليمن والاستجابة للجهود الدولية الرامية لإيجاد حل سياسي ينهي الحرب في اليمن.

مواضيع متعلقة

اترك رداً