تشييع رسمي وشعبي مهيب للشهيد البطل العميد عبدالغني شعلان ورفاقه بمأرب

img

سبتمبر نت/ مأرب

 

شُيع اليوم في مدينة مأرب، جثمان الشهيد العميد عبدالغني شعلان قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب، والعقيد نوفل الحوري، رئيس عمليات قوات الأمن الخاصة بمأرب، وعدد من رفاقهم الذين استشهدوا يوم الجمعة الماضية، أثناء أدائهم لواجبهم الوطني في الخطوط الأمامية في جبهة صرواح غربي محافظة مأرب.

 

وجرت مراسيم التشييع الرسمي، الذي تقدمه وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي ومحافظ مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة ووكيل وزارة الداخلية اللواء محمد بن سالم بن عبود الشريف في المستشفى. العسكري بمدينة مأرب.

 

وحملت فرقة المراسم جثامين الشهيد شعلان ورفاقه التي وشحت بالأعلام الوطنية على عزف الموسيقى العسكرية وأدى المشيعون الصلاة عليهم ثم انطلق موكب التشييع الشعبي إلى مقبرة الشهداء شرق مدينة مأرب حيث ووريت جثامينهم الطاهرة الثرى.

 

وخلال مراسم التشييع أشار الفريق الركن محمد بن علي المقدشي إلى دور الشهيد العميد عبدالغني شعلان في الدفاع عن محافظة مأرب والتصدي لعدوان مليشيات الحوثية الباغية على المحافظة منذ الوهلة الاولى لانقلابها على الشرعية الدستورية مطلع العام 2015م.

 

فيما أشاد المحافظ سلطان بن علي العرادة بمناقب الشهيدين شعلان والحوري ورفاقهما الأبطال، الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن والثورة والجمهورية والحفاظ على المكتسبات الوطنية حتى استشهدوا في ميادين البطولة والشرف مقبلين غير مدبرين وهم يتصدون بشجاعة وبسالة لتلك المليشيات الباغية.

 

مؤكداً أن دم الشهيد شعلان ورفاقه الذي ارتوى بها تراب الوطن هي من ستصنع الانتصار على المليشيات الحوثية وأن تضحياتهم العظيمة التي قدموها ستتذكرها الاجيال بفخر واعتزاز لأجيال متعاقبة.

 

بدوره اعتبر وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد بن سالم بن عبود الشريف، أن الشهيد العميد عبدالغني شعلان من أبرز القيادات الأمنية الذي كان لها دور بارز في حفظ الأمن والاستقرار في محافظة مأرب وإفشال المخططات الحوثية الرامية لنشر الفوضى والاقلاق السكنية العامة للمواطنين في المحافظة.

 

شارك في مراسم التشييع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية وجمع كبير من زملاء الشهداء وأقاربهم وأصدقائهم ومحبيهم.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً