ندوة علمية توصي بتعزيز إجراءات حماية الآثار بمأرب

img

سبتمبر نت/ مأرب   أوصى المشاركون في ندوة العلمية "مأرب بوابة التاريخ" التي عقدت اليوم السبت في محافظة مأرب، بتعزيز إجراءات الحماية الخاصة بالآثار والمواقع الأثرية من العبث، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية هذه الآثار والمعالم الأثرية، ودوره في تعزيز الحماية لها من خلال إقامة دورات ومبادرات توعوية خاصة بهذا الشأن.   وأوصت الندوة التي نظمها صالون نجمة الثقافي، بتبني سياسة متكاملة بين الجهات ذات العلاقة تهدف إلى الحفاظ على المواقع الأثرية والتاريخية بمحافظة مأرب والعمل على جذب الاستثمارات السياحية إليها.. داعين مكتب التربية والتعليم بالمحافظة بتنظيم رحلات مدرسية ميدانية لطلاب المدارس إلى المواقع الأثرية المختلفة لتعريفهم بتاريخهم وحضارتهم.   وقدمت في الندوة ثلاث أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى المقدمة من رئيس قسم التاريخ والسياحة بكلية الآداب جامعة إقليم سبأ الدكتور سالم عبد الغني العلاقة بين السياحة والآثار وأهمية تنمية السياحة الثقافية الداخلية كمورد اقتصادي مهم، وإقامة البنى التحتية لإنعاشها، فيما استعرضت الورقة الثانية المقدمة من نائب عميد كلية الآداب الدكتور سالم محمد حسان تاريخ اليمن والعلاقة بين الممالك في جنوب الجزيرة العربية وشمالها وسيطرة الممالك اليمنية على طرق التجارة وإقامة السدود والقصور والمعابد التي خلدتها الكتب السماوية وكتب التاريخ .   وتطرقت الورقة الثالثة المقدمة من الباحث زبن الله سعيد بن جلال إلى تاريخ سد مأرب القديم، من حيث الموقع وأنظمة الري وتطورها وأهم الترميمات التي تمت للسد قديماً وحديثاً.

الأخبار الرئيسية محليات 0

سبتمبر نت/ مأرب

 

أوصى المشاركون في ندوة العلمية “مأرب بوابة التاريخ” التي عقدت اليوم السبت في محافظة مأرب، بتعزيز إجراءات الحماية الخاصة بالآثار والمواقع الأثرية من العبث، ورفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية هذه الآثار والمعالم الأثرية، ودوره في تعزيز الحماية لها من خلال إقامة دورات ومبادرات توعوية خاصة بهذا الشأن.

 

وأوصت الندوة التي نظمها صالون نجمة الثقافي، بتبني سياسة متكاملة بين الجهات ذات العلاقة تهدف إلى الحفاظ على المواقع الأثرية والتاريخية بمحافظة مأرب والعمل على جذب الاستثمارات السياحية إليها.. داعين مكتب التربية والتعليم بالمحافظة بتنظيم رحلات مدرسية ميدانية لطلاب المدارس إلى المواقع الأثرية المختلفة لتعريفهم بتاريخهم وحضارتهم.

 

وقدمت في الندوة ثلاث أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى المقدمة من رئيس قسم التاريخ والسياحة بكلية الآداب جامعة إقليم سبأ الدكتور سالم عبد الغني العلاقة بين السياحة والآثار وأهمية تنمية السياحة الثقافية الداخلية كمورد اقتصادي مهم، وإقامة البنى التحتية لإنعاشها، فيما استعرضت الورقة الثانية المقدمة من نائب عميد كلية الآداب الدكتور سالم محمد حسان تاريخ اليمن والعلاقة بين الممالك في جنوب الجزيرة العربية وشمالها وسيطرة الممالك اليمنية على طرق التجارة وإقامة السدود والقصور والمعابد التي خلدتها الكتب السماوية وكتب التاريخ .

 

وتطرقت الورقة الثالثة المقدمة من الباحث زبن الله سعيد بن جلال إلى تاريخ سد مأرب القديم، من حيث الموقع وأنظمة الري وتطورها وأهم الترميمات التي تمت للسد قديماً وحديثاً.

مواضيع متعلقة

اترك رداً