رئيس الجمهورية يطلع من نائبه على سير العمليات العسكرية والمستجدات الميدانية

img

سبتمبر نت/ متابعات اطلع فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم، من نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، على سير العمليات العسكرية والمستجدات الميدانية في المواقع والجبهات القتالية في عدد من المحافظات وما يسطره ابطال الجيش الوطني من انتصارات متوالية في ميادين العزة والشرف والكرامة. واستمع رئيس الجمهورية، الى شرح مفصل عن سير العمليات العسكرية في محافظات مأرب والجوف والبيضاء وتعز وصنعاء وصعدة والحديدة والضالع وما يسطره أبطال الجيش الوطني ومعهم الشرفاء من المقاومة الشعبية ورجال القبائل وبدعم سخي من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من انتصارات مختلفة وتقدمات ميدانية على المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً في مختلف الجبهات. وأشار نائب الرئيس، الى المعنويات العالية التي يتمتع بها ابطال الجيش وتنفيذه بدقة للخطط العسكرية التي تم وضعها لتحرير ما تبقى من المناطق من سيطرة الميليشيات الإنقلابية ومواصلة عملياته العسكرية حتى تحرير كامل التراب اليمني من المليشيات الحوثية.. لافتاً الى الانتكاسات الكبيرة في الارواح والمعدات التي منيت بها المليشيات الحوثية وتراجعها في عدد من جبهات القتال امام صلابة وقوة ابطال الجيش الوطني.   ونوه الى الجهود المبذولة في رفع جاهزية الوحدات العسكرية والنجاحات التي تحققت في التدريب والتأهيل والبناء ورفع قدرات منسوبي الجيش فنياً ومهنياً وقتاليا.. مشيداً بتوجيهات ومتابعة فخامة الرئيس لسير العمليات العسكرية وتطورات الأحداث في مختلف الجبهات واهتمامه بأبطال الجيش ومعالجة الجرحى وعملية التأهيل والتدريب، وجهود إعادة تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة.   وثمن فخامة الرئيس، احاطة نائب رئيس الجمهورية عن سير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات.. مشدداً على ضرورة مواصلة الانتصارات وعملية التأهيل النوعي والتدريب القتالي لأبطال الجيش، واستمرار العمليات العسكرية حتى تحرير أرض الوطن من الميليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً.. مشيداً بالروح القتالية العالية التي يتمتع بها ابطال الجيش والمقاومة الشعبية ورجال القبائل وتفانيهم من أجل الحفاظ على الوطن وأمنه واستقراره وتخليصه من شرور المليشيات الانقلابية. وجدد رئيس الجمهورية اهتمامه وحرصه بتقديم الدعم للجيش الوطني لاستكمال تحرير ما تبقى من المناطق من سيطرة المليشيات الحوثية، وبناء المؤسسة الامنية والعسكرية على أسس علمية حديثة ووطنية.. مثمناً جهود الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مساعدة الشعب اليمني على استعادة دولته وافشال المخططات الإيرانية التي تنفذها المليشيات الحوثية من اجل زعزعة امن واستقرار اليمن والمنطقة من خلال اطلاقها الصورايخ الباليتسية والطائرات المفخخة لاستهداف المدنيين في محافظات مأرب والجوف وتعز والحديدة وكذا استهداف المدنيين والاعيان في المناطق السعودية. وأكد فخامة الرئيس، على اهمية توحيد الجهود ولملمة الصفوف وحشد الامكانات من اجل الانتصار للوطن والارض والانسان والحفاظ على الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية.. مشدداً على ضرورة بذل كافة الجهود الرامية الى تعزيز المسار وتجاوز الصعوبات والتحديات وتحقيق الانتصارات وكسر الاطماع الايرانية وعودة الامن والاستقرار والسكينة العامة الى كافة ارجاء اليمن.

سبتمبر نت/ متابعات

اطلع فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم، من نائبه الفريق الركن علي محسن صالح، على سير العمليات العسكرية والمستجدات الميدانية في المواقع والجبهات القتالية في عدد من المحافظات وما يسطره ابطال الجيش الوطني من انتصارات متوالية في ميادين العزة والشرف والكرامة.

واستمع رئيس الجمهورية، الى شرح مفصل عن سير العمليات العسكرية في محافظات مأرب والجوف والبيضاء وتعز وصنعاء وصعدة والحديدة والضالع وما يسطره أبطال الجيش الوطني ومعهم الشرفاء من المقاومة الشعبية ورجال القبائل وبدعم سخي من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من انتصارات مختلفة وتقدمات ميدانية على المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً في مختلف الجبهات.

وأشار نائب الرئيس، الى المعنويات العالية التي يتمتع بها ابطال الجيش وتنفيذه بدقة للخطط العسكرية التي تم وضعها لتحرير ما تبقى من المناطق من سيطرة الميليشيات الإنقلابية ومواصلة عملياته العسكرية حتى تحرير كامل التراب اليمني من المليشيات الحوثية.. لافتاً الى الانتكاسات الكبيرة في الارواح والمعدات التي منيت بها المليشيات الحوثية وتراجعها في عدد من جبهات القتال امام صلابة وقوة ابطال الجيش الوطني.

 

ونوه الى الجهود المبذولة في رفع جاهزية الوحدات العسكرية والنجاحات التي تحققت في التدريب والتأهيل والبناء ورفع قدرات منسوبي الجيش فنياً ومهنياً وقتاليا.. مشيداً بتوجيهات ومتابعة فخامة الرئيس لسير العمليات العسكرية وتطورات الأحداث في مختلف الجبهات واهتمامه بأبطال الجيش ومعالجة الجرحى وعملية التأهيل والتدريب، وجهود إعادة تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة.

 

وثمن فخامة الرئيس، احاطة نائب رئيس الجمهورية عن سير العمليات العسكرية في مختلف الجبهات.. مشدداً على ضرورة مواصلة الانتصارات وعملية التأهيل النوعي والتدريب القتالي لأبطال الجيش، واستمرار العمليات العسكرية حتى تحرير أرض الوطن من الميليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً.. مشيداً بالروح القتالية العالية التي يتمتع بها ابطال الجيش والمقاومة الشعبية ورجال القبائل وتفانيهم من أجل الحفاظ على الوطن وأمنه واستقراره وتخليصه من شرور المليشيات الانقلابية.

وجدد رئيس الجمهورية اهتمامه وحرصه بتقديم الدعم للجيش الوطني لاستكمال تحرير ما تبقى من المناطق من سيطرة المليشيات الحوثية، وبناء المؤسسة الامنية والعسكرية على أسس علمية حديثة ووطنية.. مثمناً جهود الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في مساعدة الشعب اليمني على استعادة دولته وافشال المخططات الإيرانية التي تنفذها المليشيات الحوثية من اجل زعزعة امن واستقرار اليمن والمنطقة من خلال اطلاقها الصورايخ الباليتسية والطائرات المفخخة لاستهداف المدنيين في محافظات مأرب والجوف وتعز والحديدة وكذا استهداف المدنيين والاعيان في المناطق السعودية.

وأكد فخامة الرئيس، على اهمية توحيد الجهود ولملمة الصفوف وحشد الامكانات من اجل الانتصار للوطن والارض والانسان والحفاظ على الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية.. مشدداً على ضرورة بذل كافة الجهود الرامية الى تعزيز المسار وتجاوز الصعوبات والتحديات وتحقيق الانتصارات وكسر الاطماع الايرانية وعودة الامن والاستقرار والسكينة العامة الى كافة ارجاء اليمن.

مواضيع متعلقة

اترك رداً