رئيس الوزراء: معركتنا لاستكمال التحرير ومأرب عصية على المليشيا الانقلابية

img

سبتمبر نت   جدد رئيس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، التأكيد على أن مأرب كانت وستظل عصية على مليشيا الحوثي، التي فشلت في إخضاعها منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م، بفضل يقظة أبنائها وقبائلها الأوفياء والتفافهم مع جموع الشعب اليمني حول الشرعية والنظام الجمهوري ورفض الانقلاب ومشروعه العنصري الدخيل على هوية وعروبة اليمن وشعبها.   وشدد رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم الإثنين مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، بأن معركة اليمنيين تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وبدعم من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، هي لاستكمال تحرير كل شبر في اليمن وإجهاض المشروع الإيراني.. مؤكداً أن الحكومة وبقيادة فخامة رئيس الجمهورية تخوض معركة مصيرية إلى جانب كل أبناء الشعب اليمني، ولن تتوقف إلا باستعادة الدولة والحفاظ على النظام الجمهوري والثوابت الوطنية.   وقال الدكتور معين عبدالملك، " هدفنا واضح ومعركتنا المصيرية لا رجعة عنها في القضاء على الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن".   وأشاد رئيس الوزراء بالتماسك والثبات والمعنويات العالية للشعب اليمني والجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في هذه المعركة الوجودية التي يخوضها إلى جانب أشقائه العرب ضد المشروع الإيراني وأنها لن تقبل بتحويل اليمن إلى شوكة في خاصرة الخليج والمنطقة العربية وتهديد الملاحة الدولية.. مؤكداً أن الحكومة الجديدة سيكون لديها خطة متكاملة ستشرع في تنفيذها فور تشكيلها للارتقاء بقدرات المؤسسة العسكرية والأمنية والاهتمام بمنتسبيها لتنفيذ المهام الموكلة إليهم بكفاءة واقتدار.   واستمع رئيس الوزراء من محافظ مأرب إلى شرح مفصل عن مجمل الأوضاع في المحافظة على مختلف الأصعدة، وفي مقدمتها الوضع الميداني في جبهات القتال وما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بإسناد من تحالف دعم الشرعية من معارك ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.. موضحاً أن الهجمات الانتحارية التي تشنها مليشيات الحوثي تواجه بحزم وقوة من قبل الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل، وأن هناك أنباء طيبة ومبشرة.. مؤكداً أن مأرب ستظل آمنة وأن أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل أعينهم على صنعاء واستكمال تحرير كل شبر في اليمن ومعنوياتهم توازي قمم الجبال والجميع سيقدم الغالي والنفيس للدفاع عن الوطن والثورة والنظام الجمهوري وهزيمة المشروع الإيراني ووكلائه من مليشيا الحوثي الانقلابية.   وتطرق محافظ مأرب إلى الأوضاع الخدمية والتنموية وما تبذله قيادة السلطة المحلية من جهود للتعامل مع زيادة أعداد النازحين جراء القصف العشوائي لمليشيات الحوثي على الأحياء السكنية واستهداف المدنيين.. معرباً عن ثقته في أن التسريع بتشكيل الحكومة الجديد واستكمال تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض سيسهم في زيادة تماسك الصف الوطني وحل كثير من المشاكل والتحديات القائمة.

الأخبار الرئيسية محليات 0

سبتمبر نت

 

جدد رئيس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، التأكيد على أن مأرب كانت وستظل عصية على مليشيا الحوثي، التي فشلت في إخضاعها منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م، بفضل يقظة أبنائها وقبائلها الأوفياء والتفافهم مع جموع الشعب اليمني حول الشرعية والنظام الجمهوري ورفض الانقلاب ومشروعه العنصري الدخيل على هوية وعروبة اليمن وشعبها.

 

وشدد رئيس الوزراء خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم الإثنين مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، بأن معركة اليمنيين تحت قيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وبدعم من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، هي لاستكمال تحرير كل شبر في اليمن وإجهاض المشروع الإيراني.. مؤكداً أن الحكومة وبقيادة فخامة رئيس الجمهورية تخوض معركة مصيرية إلى جانب كل أبناء الشعب اليمني، ولن تتوقف إلا باستعادة الدولة والحفاظ على النظام الجمهوري والثوابت الوطنية.

 

وقال الدكتور معين عبدالملك، ” هدفنا واضح ومعركتنا المصيرية لا رجعة عنها في القضاء على الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن”.

 

وأشاد رئيس الوزراء بالتماسك والثبات والمعنويات العالية للشعب اليمني والجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في هذه المعركة الوجودية التي يخوضها إلى جانب أشقائه العرب ضد المشروع الإيراني وأنها لن تقبل بتحويل اليمن إلى شوكة في خاصرة الخليج والمنطقة العربية وتهديد الملاحة الدولية.. مؤكداً أن الحكومة الجديدة سيكون لديها خطة متكاملة ستشرع في تنفيذها فور تشكيلها للارتقاء بقدرات المؤسسة العسكرية والأمنية والاهتمام بمنتسبيها لتنفيذ المهام الموكلة إليهم بكفاءة واقتدار.

 

واستمع رئيس الوزراء من محافظ مأرب إلى شرح مفصل عن مجمل الأوضاع في المحافظة على مختلف الأصعدة، وفي مقدمتها الوضع الميداني في جبهات القتال وما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بإسناد من تحالف دعم الشرعية من معارك ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.. موضحاً أن الهجمات الانتحارية التي تشنها مليشيات الحوثي تواجه بحزم وقوة من قبل الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل، وأن هناك أنباء طيبة ومبشرة.. مؤكداً أن مأرب ستظل آمنة وأن أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل أعينهم على صنعاء واستكمال تحرير كل شبر في اليمن ومعنوياتهم توازي قمم الجبال والجميع سيقدم الغالي والنفيس للدفاع عن الوطن والثورة والنظام الجمهوري وهزيمة المشروع الإيراني ووكلائه من مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وتطرق محافظ مأرب إلى الأوضاع الخدمية والتنموية وما تبذله قيادة السلطة المحلية من جهود للتعامل مع زيادة أعداد النازحين جراء القصف العشوائي لمليشيات الحوثي على الأحياء السكنية واستهداف المدنيين.. معرباً عن ثقته في أن التسريع بتشكيل الحكومة الجديد واستكمال تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض سيسهم في زيادة تماسك الصف الوطني وحل كثير من المشاكل والتحديات القائمة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً