العميد مجلي: العمليات الأخيرة للجيش أفزعت المليشيات الحوثية المتمردة

img

سبتمبر نت/ مأرب   أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي أن العمليات الأخيرة للجيش، المسنود بالمقاومة والتي امتازت باستهدافها الدقيق لعناصر وتعزيزات المليشيات في جبهات المخدرة وصرواح بمأرب ونجد العتق في نهم شرق صنعاء، أفزعت المليشيات وأصابتها بحالة هيستيريا كبيرة، مما جعلها تكثف من إطلاق طائراتها المسيرة المفخخة على المدنيين، سواء في محافظة مأرب أو أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة.   وأفاد في تصريح خاص لـ"سبتمبر نت" بأن مدفعية الجيش في هذه الجبهات نجحت في القضاء على عناصر المليشيات الحوثية إضافة إلى أن مقاتلات التحالف نفذت غارات ناجحة في رحبة وجبل مراد.   وقال إن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة الشعبية، وبدعم من دول تحالف دعم الشرعية تواصل تحقيق الانتصارات، وتلقين المليشيات الحوثية المدعومة من إيران الهزائم والخسائر الفادحة في العتاد والأرواح في جبهات نهم، شرق صنعاء والمخدرة وصرواح والرحبة بمأرب وفي الجوف وتعز والضالع.   مشيراً إلى أن قوات الجيش حققت اليوم الأحد تقدماً استراتيجياً في جبهة الخنجر في محافظة الجوف، حيث تقدمت وسيطرت على مناطق ومواقع استراتيجية، غرب المعسكر، منها "خليف الغمارة" والمواقع المحيطة بها.   مؤكداً بأن المعارك أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر المليشيات بين قتيل وجريح إضافة إلى تدمير عدد من الآليات والاطقم القتالية.   وأفاد مجلي بأن المواقع التي أصبحت بيد أبطال الجيش في هذه الأماكن، تعد من أهم المواقع الحاكمة، وتحقق قطع طرق الإمداد، إضافة إلى السيطرة النارية للجيش على مواقع أخرى للمليشيات الحوثية المتمردة.   وأوضح ناطق القوات المسلحة بأن الجيش يواصل استنزاف المليشيات الحوثية في جبهات مأرب وتعز والبيضاء والضالع، بعمليات قتالية نوعية ومركزة أفشلت كل محاولات المليشيا للتسلل وإحداث ثغرات في مواقع الجيش.   مشيراً إلى أن قوات الجيش في منطقة نجد العتق بمديرية نهم، شرق صنعاء، خاضت معارك بطولية، وكبدت المليشيات الحوثية خسائر كبيرة، في العتاد والأرواح.. مؤكداً إلى أن الدفاعات الجوية، اعترضت ودمرت طائرتين مسيرتين مفخختين، تابعة للمليشيات الحوثية، في الجبهة ذاتها.   مضيفاً بان "قواتنا مستمرة في التقدم ومحافظة على مواقعها، ولن تتنازل عن أي شبر حررته في الأيام السابقة من قبضة المليشيات الانقلابية، سواء في الجوف أو مأرب أو في غيرها من الجبهات القتالية، التي قدمت فيها جهدها وعرقها ودمها، مع التفاف شعبي، يزداد يوماً بعد آخر ثقة بأبطال قواتنا المسلحة وصمودهم وتضحياتهم".   وأكد العميد مجلي أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت التحصينات والأطقم والعربات القتالية والتعزيزات التابعة للمليشيات الحوثية بدقة عالية في جبهات مأرب، والجوف وصنعاء، وبضربات أودت بالعشرات من العناصر الحوثية.   إلى ذلك أدان الناطق الرسمي للقوات المسلحة استمرار المليشيات الحوثية الانقلابية قصفها للمستشفيات والمدارس والأحياء السكنية في مدينة تعز.   ووصف قصفها الذي طال أمس السبت مستشفى الأمل لعلاج الأورام السرطانية بأنه متعمد وممنهج، ويأتي ضمن جرائم الحرب التي ترتكبها المليشيات بحق المدنيين في تعز وغيرها من المحافظات.. مذكراً بأن مستشفى الأمل يستفيد منه  آلاف المرضى من محافظات عدة مجاورة لمحافظة تعز.

سبتمبر نت/ مأرب

 

أكد الناطق الرسمي للقوات المسلحة، العميد الركن عبده مجلي أن العمليات الأخيرة للجيش، المسنود بالمقاومة والتي امتازت باستهدافها الدقيق لعناصر وتعزيزات المليشيات في جبهات المخدرة وصرواح بمأرب ونجد العتق في نهم شرق صنعاء، أفزعت المليشيات وأصابتها بحالة هيستيريا كبيرة، مما جعلها تكثف من إطلاق طائراتها المسيرة المفخخة على المدنيين، سواء في محافظة مأرب أو أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

وأفاد في تصريح خاص لـ”سبتمبر نت” بأن مدفعية الجيش في هذه الجبهات نجحت في القضاء على عناصر المليشيات الحوثية إضافة إلى أن مقاتلات التحالف نفذت غارات ناجحة في رحبة وجبل مراد.

 

وقال إن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة الشعبية، وبدعم من دول تحالف دعم الشرعية تواصل تحقيق الانتصارات، وتلقين المليشيات الحوثية المدعومة من إيران الهزائم والخسائر الفادحة في العتاد والأرواح في جبهات نهم، شرق صنعاء والمخدرة وصرواح والرحبة بمأرب وفي الجوف وتعز والضالع.

 

مشيراً إلى أن قوات الجيش حققت اليوم الأحد تقدماً استراتيجياً في جبهة الخنجر في محافظة الجوف، حيث تقدمت وسيطرت على مناطق ومواقع استراتيجية، غرب المعسكر، منها “خليف الغمارة” والمواقع المحيطة بها.

 

مؤكداً بأن المعارك أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر المليشيات بين قتيل وجريح إضافة إلى تدمير عدد من الآليات والاطقم القتالية.

 

وأفاد مجلي بأن المواقع التي أصبحت بيد أبطال الجيش في هذه الأماكن، تعد من أهم المواقع الحاكمة، وتحقق قطع طرق الإمداد، إضافة إلى السيطرة النارية للجيش على مواقع أخرى للمليشيات الحوثية المتمردة.

 

وأوضح ناطق القوات المسلحة بأن الجيش يواصل استنزاف المليشيات الحوثية في جبهات مأرب وتعز والبيضاء والضالع، بعمليات قتالية نوعية ومركزة أفشلت كل محاولات المليشيا للتسلل وإحداث ثغرات في مواقع الجيش.

 

مشيراً إلى أن قوات الجيش في منطقة نجد العتق بمديرية نهم، شرق صنعاء، خاضت معارك بطولية، وكبدت المليشيات الحوثية خسائر كبيرة، في العتاد والأرواح.. مؤكداً إلى أن الدفاعات الجوية، اعترضت ودمرت طائرتين مسيرتين مفخختين، تابعة للمليشيات الحوثية، في الجبهة ذاتها.

 

مضيفاً بان “قواتنا مستمرة في التقدم ومحافظة على مواقعها، ولن تتنازل عن أي شبر حررته في الأيام السابقة من قبضة المليشيات الانقلابية، سواء في الجوف أو مأرب أو في غيرها من الجبهات القتالية، التي قدمت فيها جهدها وعرقها ودمها، مع التفاف شعبي، يزداد يوماً بعد آخر ثقة بأبطال قواتنا المسلحة وصمودهم وتضحياتهم”.

 

وأكد العميد مجلي أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت التحصينات والأطقم والعربات القتالية والتعزيزات التابعة للمليشيات الحوثية بدقة عالية في جبهات مأرب، والجوف وصنعاء، وبضربات أودت بالعشرات من العناصر الحوثية.

 

إلى ذلك أدان الناطق الرسمي للقوات المسلحة استمرار المليشيات الحوثية الانقلابية قصفها للمستشفيات والمدارس والأحياء السكنية في مدينة تعز.

 

ووصف قصفها الذي طال أمس السبت مستشفى الأمل لعلاج الأورام السرطانية بأنه متعمد وممنهج، ويأتي ضمن جرائم الحرب التي ترتكبها المليشيات بحق المدنيين في تعز وغيرها من المحافظات.. مذكراً بأن مستشفى الأمل يستفيد منه  آلاف المرضى من محافظات عدة مجاورة لمحافظة تعز.

مواضيع متعلقة

اترك رداً