نائب الرئيس في لقائه القائم بأعمال السفارة البريطانية لدى بلادنا يؤكد الحرص على إحلال السلام

img

  سبتمبر نت   ناقش نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح خلال لقائه اليوم الخميس، نائب السفير البريطاني لدى بلادنا القائم بأعمال السفارة سيمون سمارت المستجدات في بلادنا والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.   ونوه نائب الرئيس في اللقاء إلى الجهود المبذولة لإحلال السلام وحرص الشرعية ودعمها لجهود تحقيق السلام وفق المرجعيات الثلاث، متطرقاً إلى سير تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه وما يمثل ذلك من أهمية كبيرة في لملمة صفوف اليمنيين بحرص من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ورعاية كريمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية.   وأكد نائب الرئيس بأن ما يمارسه الحوثيون اليوم من هجمات عدوانية تستهدف المدن اليمنية وفي مقدمتها مأرب ومناطق المملكة بالتحشيد المسلح والصواريخ الباليستية والطيران المسير، لا يوحي بأي شكل من الأشكال وجود نوايا حقيقية لدى الانقلابيين بالحرص على السلام، مشيراً إلى المسؤولية الأخلاقية والقانونية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي في الضغط على مليشيا الحوثي للرضوخ للسلام واحترام مرجعيات اليمنيين والمشروعية الدولية.   وتطرق نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء إلى ما أعلنه ناطق الجيش الإيراني من اعتراف صريح بدعم بلاده لمليشيا الحوثي الإرهابية، تعزيزاً لما تمتلكه الشرعية ودول التحالف من أدلة تثبت هذا التدخل السافر لإيران في شأن خارجي ودعمها لجماعة عنصرية انقلابية بهدف الإضرار بمصالح وأمن اليمن والمنطقة والأشقاء والأصدقاء.   من جانبه جدد القائم بأعمال السفير البريطاني حرص المملكة المتحدة على إحلال السلام الدائم في بلادنا والعمل على إنهاء المعاناة الانسانية لليمنيين وتحقيق الأمن والاستقرار، مستعرضاً القضايا والموضوعات المرتبطة بمساعي السلام والجهود المبذولة في هذا الإطار.

الأخبار الرئيسية محليات 0

 

سبتمبر نت

 

ناقش نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح خلال لقائه اليوم الخميس، نائب السفير البريطاني لدى بلادنا القائم بأعمال السفارة سيمون سمارت المستجدات في بلادنا والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

 

ونوه نائب الرئيس في اللقاء إلى الجهود المبذولة لإحلال السلام وحرص الشرعية ودعمها لجهود تحقيق السلام وفق المرجعيات الثلاث، متطرقاً إلى سير تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه وما يمثل ذلك من أهمية كبيرة في لملمة صفوف اليمنيين بحرص من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ورعاية كريمة من الأشقاء في المملكة العربية السعودية.

 

وأكد نائب الرئيس بأن ما يمارسه الحوثيون اليوم من هجمات عدوانية تستهدف المدن اليمنية وفي مقدمتها مأرب ومناطق المملكة بالتحشيد المسلح والصواريخ الباليستية والطيران المسير، لا يوحي بأي شكل من الأشكال وجود نوايا حقيقية لدى الانقلابيين بالحرص على السلام، مشيراً إلى المسؤولية الأخلاقية والقانونية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي في الضغط على مليشيا الحوثي للرضوخ للسلام واحترام مرجعيات اليمنيين والمشروعية الدولية.

 

وتطرق نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء إلى ما أعلنه ناطق الجيش الإيراني من اعتراف صريح بدعم بلاده لمليشيا الحوثي الإرهابية، تعزيزاً لما تمتلكه الشرعية ودول التحالف من أدلة تثبت هذا التدخل السافر لإيران في شأن خارجي ودعمها لجماعة عنصرية انقلابية بهدف الإضرار بمصالح وأمن اليمن والمنطقة والأشقاء والأصدقاء.

 

من جانبه جدد القائم بأعمال السفير البريطاني حرص المملكة المتحدة على إحلال السلام الدائم في بلادنا والعمل على إنهاء المعاناة الانسانية لليمنيين وتحقيق الأمن والاستقرار، مستعرضاً القضايا والموضوعات المرتبطة بمساعي السلام والجهود المبذولة في هذا الإطار.

مواضيع متعلقة

اترك رداً