العميد الجبولي يتفقد معسكرات طور الباحة والأحكوم ويشدد على رفع الجاهزية القتالية

img

سبتمبر نت/ لحج   نفذ قائد محور طورالباحة، قائد اللواء الرابع مشاة جبلي، العميد أبوبكر الجبولي اليوم الإثنين سلسلة من الزيارات التفقدية للمعسكرات والجبهات الممتدة على الشريط الجبلي الرابط بين محافظتي تعز ولحج.   وشدد العميد الجبولي خلال زيارته لمعسكرات طور الباحة، والأحكوم، ومعسكر القاعدة الجوية جبل إرف، على رفع الجاهزية القتالية في جميع المواقع والجبهات القتالية بصورة دائمة.   مشيراً إلى أن معنويات أفراد القوات المسلحة يجب أن تجسد مدى الروح الوطنية، وتعكس صلابتهم وصمودهم الأسطوري أمام قوى التمرد والانقلاب، وأن تتسم بالقوة والرسوخ والثبات لصون عزة وكرامة وقدسية الأرض والإنسان.   وقال قائد محور طور الباحة: إن الخطاب لا بد أن يكون أشد حزماً وعزماً وأن يكون المقاتل أكثر يقظة وثباتاً ولنبدأ مرحلة جديدة حافلة بالانتصار للوطن".   ولفت إلى أن "عصابة الكهنوت تعبث بالوطن وأزلامها وأذنابها يصنعون لها ما يمهد لها الطريق لهذا العبث".   وحذر العميد الجبولي من يخدمون المليشيا الحوثية تحت أي راية كانت، مؤكداً "أننا لن نقبل أن تكون لعصابة الكهنوت ومليشيا الحوثي ومعاونيها أي نفوذ على شبر من هذا الوطن، وأن الأيام القادمة لن تكون بمشيئة الله تعالى إلا أيام عزة وشموخ وانتصارات وطنية".   وأضاف: إن الثورة الخالدة (26 سبتمبر) استمرار للكفاح والصمود على طريق الدفاع عن أهدافها حتى هزيمة المشروع الإمامي الكهنوتي والقضاء عليه إلى غير رجعة.   مشيراً إلى أنها واحدة من أهم المحطات التاريخية، التي نقلت شعبنا اليمني من ظلمات الحكم الإمامي المتخلف إلى رحاب العدل والمساواة والنظام الجمهوري.    

سبتمبر نت/ لحج

 

نفذ قائد محور طورالباحة، قائد اللواء الرابع مشاة جبلي، العميد أبوبكر الجبولي اليوم الإثنين سلسلة من الزيارات التفقدية للمعسكرات والجبهات الممتدة على الشريط الجبلي الرابط بين محافظتي تعز ولحج.

 

وشدد العميد الجبولي خلال زيارته لمعسكرات طور الباحة، والأحكوم، ومعسكر القاعدة الجوية جبل إرف، على رفع الجاهزية القتالية في جميع المواقع والجبهات القتالية بصورة دائمة.

 

مشيراً إلى أن معنويات أفراد القوات المسلحة يجب أن تجسد مدى الروح الوطنية، وتعكس صلابتهم وصمودهم الأسطوري أمام قوى التمرد والانقلاب، وأن تتسم بالقوة والرسوخ والثبات لصون عزة وكرامة وقدسية الأرض والإنسان.

 

وقال قائد محور طور الباحة: إن الخطاب لا بد أن يكون أشد حزماً وعزماً وأن يكون المقاتل أكثر يقظة وثباتاً ولنبدأ مرحلة جديدة حافلة بالانتصار للوطن”.

 

ولفت إلى أن “عصابة الكهنوت تعبث بالوطن وأزلامها وأذنابها يصنعون لها ما يمهد لها الطريق لهذا العبث”.

 

وحذر العميد الجبولي من يخدمون المليشيا الحوثية تحت أي راية كانت، مؤكداً “أننا لن نقبل أن تكون لعصابة الكهنوت ومليشيا الحوثي ومعاونيها أي نفوذ على شبر من هذا الوطن، وأن الأيام القادمة لن تكون بمشيئة الله تعالى إلا أيام عزة وشموخ وانتصارات وطنية”.

 

وأضاف: إن الثورة الخالدة (26 سبتمبر) استمرار للكفاح والصمود على طريق الدفاع عن أهدافها حتى هزيمة المشروع الإمامي الكهنوتي والقضاء عليه إلى غير رجعة.

 

مشيراً إلى أنها واحدة من أهم المحطات التاريخية، التي نقلت شعبنا اليمني من ظلمات الحكم الإمامي المتخلف إلى رحاب العدل والمساواة والنظام الجمهوري.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً