قائد اللواء 13مشاة لـ “26 سبتمبر”: أبطال القوات المسلحة في هيلان والمشجح يمضون نحو النصر وأعينهم صوب صنعاء (حوار)

img

سبتمبر نت/ حوار- توفيق الحاج يخوض أبطال القوات المسلحة في اللواء 13 مشاة مسنودين برجال القبائل الأحرار ومقاتلات التحالف حربا شرسة ضد مليشيا الحوثي المتمردة التي حاولت بكل الطرق والأساليب إحداث اختراق في جبهتي هيلان والمشجح دون جدوى، فعلى أيديهم تبخرت كل حشود المليشيا وعدتها وعتادها، وبفضل سواعدهم المباركة تعيش المليشيا تقهقرا بشكل يومي وانتكاسة تلو انتكاسة، الأمر الذي حول المعادلة إلى هجوم وتقدم مستمر لأبطال الجيش. وتعد جبهة هيلان والمشجح أحد أهم جبهات القتال وفيها كسر الأبطال المشروع الحوثي وإلى غير رجعة، وعلى مدى خمس سنوات متتالية ظلت هذه الجبهة تكبد المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وتلقي بحشودها إلى الجحيم، وفي كل مرة ادعت فيها المليشيا كذبا وزورا تحقيقها للنصر، كانت المئات من عناصرها يسقطون بين قتيل وجريح. حول انتصارات القوات المسلحة وانكسار مليشيا الحوثي في جبهتي المشجح وهيلان صحيفة"26سبتمبر" التقت العميد الركن/ علي محمد الحوري قائد اللواء 13مشاة قائد جبهة هيلان والمشجح وأحد الأبطال الميامين الذين يعشقون المتارس ويقضون فيها معظم أوقاتهم وأجملها، وأجرت معه هذا الحوار الذي يوضح البطولات الخالدة التي يجترحها الأبطال في الميادين، ويدحض الكذب والتزوير والإشاعات التي تدعيها المليشيا في وسائل إعلامها بهدف التغرير على أسر الضحايا ومحاولة تسجيل انتصارات وهمية لرفع معنويات مقاتليها، فإلى نص الحوار. - بداية نرحب بكم ترحيبا يليق بنضالكم وتضحياتكم وقبل الحديث عن الإنجازات التي تم تحقيقها على مستوى اللواء. حدثنا عن انتصارات أبطال القوات المسلحة والبطولات والملاحم التي تسطر في جبهتي صرواح وهيلان؟ أولاً يطيب لي أن أرحب بصحيفة٢٦سبتمبر والتي تحمل اسم ثورة الآباء ونحن بحول الله بدورنا كأبناء وأحفاد نعاهد شعبنا وشهداءنا أن أهداف هذه الثورة الخالدة سوف تتحقق على أرض الواقع مهما كلفنا ذلك من ثمن. ومن خلال هذا المنبر الإعلامي منبر كل أحرار وشرفاء الوطن أطمئن شعبنا الصابر وأبشره أن الفجر سيشرق بالنصر والعز، وسيضيء فجر الحرية والكرامة كل ربوع الوطن، هذه البشارات نقولها بكل ثقة ويقين وهي انعكاس لما نراه على أرض الواقع من انتصارات ومن تلاحم بين أبطال الجيش ومكونات المجتمع من قبائل ونخب وأحزاب.. والحقيقة نحيي كل أبناء محافظة مأرب سلطة محليه ومكونات سياسية واجتماعية وقبلية على دعمهم والتحامهم بقوات الجيش في جبهات القتال والتاريخ سيكتب هذه المواقف المشرفة بأحرف من نور وفي أنصع صفحاته. أما بخصوص انتصارات القوات المسلحة فالقوات المسلحة تمضي نحو النصر بخطى ثابتة وكل يوم تقترب منه أكثر وكل يوم يوجه ضربة موجعة هنا أو هناك لعدو اليمن واليمنيين مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا. فما حصل للمليشيا في المعارك الأخيرة شيئا لا يمكننا وصفه بعبارات فقط ..لأننا حين نتحدث عن تلك المجاميع والأنساق النافقة نشعر بغبن وحزن شديد لأنهم مغرر بهم وتم اقتيادهم إلى الجبهات لمواجهة أبطال القوات المسلحة البواسل، كالقطعان وتعامل معهم الأبطال بكل شجاعة واستبسال وأدوا واجبهم الوطني وتم حصد الكل ونال عناصر المليشيا ما يجب أن ينالوه. وسيستمر أبطال القوات المسلحة في الدفاع عن الجمهورية وعن كرامة وحرية كل اليمنيين والتنكيل بكل من يسعى إلى تدمير الوطن حتى يأتي الله بفتح ونصر من عنده .   -حدثنا عن خسائر مليشيا الحوثي وانهزامها ؟ مليشيا الحوثي مهزومة خاسرة والعشرات من عناصرها يفرون أمام مقاتل واحد من أبطال الجيش أو أبناء القبائل المساندة للجيش وقد شاهدنا هذا الانهزام في الواقع وهناك مقاطع مصورة تم بثها وضحت ذلك. وأقولها حقيقة ويوافقني كثير من القادة الميدانيين إن العصابة الحوثية الإيرانية تخوض المعارك بعشوائية وفوضى وتعتمد على التغرير بعناصرها وخداعهم وعلى السحر والشعوذة وتعاطي الممنوعات رغم الأسلحة النوعية التي تزودهم بها إيران إلا أن أبطال القوات المسلحة يلقنونهم دروساً نضالية عظيمة. صحيح تتمكن مليشيا الحوثي من حشد عناصر والتغرير بأطفال ومساجين وموظفين مدنيين وتزج بهم في الجبهات وذلك يعود إلى وسيلة تجويع الشعب وقهره بالفقر واتخاذ ذلك سبيلا لتضييق الخيارات أمام الأسر المعدمة لكي تصبح بوابة الالتحاق بالمليشيا هي الفرصة الوحيدة أمام الأسر إضافة إلي أساليب التجهيل والترهيب والإرغام على دوارات طائفية مما جعلهم لا يبالون بحجم الخسائر البشرية.   -برأيكم إلى ماذا ترجعون فداحة ونوعية الخسائر في صفوف مليشيا الحوثي ؟ نعم.. لقد قمنا بتحليل كامل للمعركة شمل هذا التحليل أساليب ونوايا العدو وكانت الاستنتاجات مفاجئة ومن تلك على سبيل المثال أن قيادات المليشيا التي تدفع بالمجاميع يكذبون عليهم بخصوص طبيعة المهام حيث يقولون لهم أن دورهم تأمين مواقع تم تحريرها وأن الوضع آمن ولا مخاطر في طريقهم لتلك المواقع فتدخل مجاميع في مناطق قتل مفترضة لنيران قواتنا فيواجهون مصيرهم المحتوم ويصبح لديهم خياران الموت أو الاستسلام وهو ما لم يكن في حسبان المغرر بهم وقد لاحظنا ذلك على الواقع وأكد لنا الكثير من أسراهم هذا التضليل والتزييف للحقائق.   -تلقت مليشيا الحوثي هزيمة كبيرة وتكبدت خسائر فادحة ورغم ذلك إلا أنها تدعي تحقيق انتصارات في جبهتي هيلان وصرواح.. كيف ترد على ذلك؟ قيادة مليشيا الحوثي تعلم يقينا أنها لم تتقدم شبرا واحدا وأنها تلقت هزيمة لا سابق لها وخسرت خسائر لم تخسرها منذ بداية المعركة ولكي تستمر في تحشيدها تلجأ إلى اختلاق انتصارات وهمية كاذبة تبثها عبر مختلف وسائلها الإعلامية ونعتقد أن ذلك موجه لأسر القتلى الذين فقدوا أبناءهم في الجبهات وماتوا وأحرقوا وتركوا للسباع والوحوش وقد بدأت الكثير من الأسر تدرك حقيقة المليشيا وكذبها وهرطقتها.   اللواء 13مشاة.. تاريخ حافل بالنضال -اللواء 13مشاه البذرة الأولى للجيش وسطر ملاحم خالدة حدثنا عن المسرح العملياتي للواء؟ اللواء كان له الشرف في مقارعة هذه المليشيا في حروب صعدة وتجلت وطنية هذا اللواء ومنتسبيه في معركة الدفاع عن أهم حصون الجمهورية(مأرب) ومسرح عمليات اللواء كبير ومترام ولكن إيمان الأبطال بالقضية وإدراكهم لطبيعة وقذارة وأبعاد المؤامرة على الوطن وهويته وتاريخه وكرامة شعبه جعلت من الصعب سهلا. فسخر اللواء كل إمكانياته للمشاركة الفاعلة في هذه المعركة المصيرية ففتح اللواء أبوابه لكل الشرفاء من أبناء مأرب وغيرها وتشكلوا في كتائب الإسناد الشعبي فقدم اللواء تضحيات كبيرة ودماء زكية كان في مقدمة هذه التضحيات الشهيد القائد اللواء الركن/ عبدالرب الشدادي لإيماننا بصوابية موقفنا الوطني ولفرضية وحتمية مواجهة هذا المد الفارسي الفاشي الإرهابي في اليمن ومحيطنا العربي.   جهود أمنية فاعلة -يقدم أبطال اللواء 13مشاة جهودا كبيرة لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار في مدينة مارب وهناك عدد من العمليات الأمنية الناجحة أعلن عنها... حدثنا عن ذلك؟ للواء جهود أمنية كبيرة ومشاركات بطولية فاعلة فعلى سبيل المثال هناك قوة من اللواء ١٣ مشاة تتمركز في نقطة المجمعة على الطريق الربط بين مأرب والبيضاء في هذه النقطة نجح الأبطال في اكتشاف ومصادرة كميات كبيرة من المواد الممنوعة خلال الشهور والسنوات الماضية وسلمتها للجهات المختصة وفق محاضر ضبط كما أحبطت هذه النقطة عدة عمليات تهريب أسلحة وذخائر وكذلك تهريب مبالغ مالية وعملات لسماسرة مرتبطين بالمليشيا.. كما شارك منتسبو اللواء في إخماد كل الاختلالات الأمنية والتقطعات بالتعاون مع الجهات الأمنية والسلطة المحلية.   -هناك إنجازات استثنائية تم تحقيقها على مستوى اللواء من حيث التنظيم والترتيب والإعداد والتأهيل والجميع يشهد لكم بذلك... كقيادة للواء ما هي أبرز الانجازات التي تم تحقيقها؟ نعم أنجزنا ما استطعنا أن ننجزه والحقيقة لا يمكننا أن نستعرض إنجازاتنا لكن هناك لجان تفتيش وهناك وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة هم من يقدمون لنا الدعم ويذللون لنا الصعاب ولم يبخلوا يوما في تقديم ما يمكن تقديمه ولهم جزيل الشكر على كل ما يبذلونه.   -هناك إشادة بالأدوار البطولية التي يسطرها منتسبو اللواء 13مشاة من قبل قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة.. بماذا استحقيتم ذلك؟ تضحيات منتسبي اللواء وبطولاتهم الخالدة واستبسالهم منذ اللحظات الأولى جعلهم ينالون احترام القيادة العليا لأن أبطال اللواء كان لهم الأثر الكبير والدور الأبرز في كسر العدو في أكثر من موقف وتحطيم كبريائه كما أن المساهمة في إفشال مؤامراته ضد مارب المحروسة استحق اللواء بذلك احترام الجميع.   -طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية يشن غارات متواصلة دعما ومساندة لأبطال الجيش.. هل من رسالة تقدمها لصقور الجو؟ لكل من يساند ويدعم الجيش في معركته ضد مليشيا الحوثي عظيم الامتنان ولصقور الجو العربي ألف شكر على جهودهم فمصيرنا واحد ومعركتنا واحدة وعدونا واحد ولذلك لابد أن نكون على قلب رجل واحد ولا نلتفت إلى ما ينشره إعلام العدو الموجه من الضاحية الجنوبية في بيروت ومن قم إيران.   -ما هي رسالتك لأبطال القوات المسلحة؟ رسالتي لأبطال القوات المسلحة الذين يبذلون أرواحهم دفاعا عن حرية وكرامة اليمنيين ويخوضون معركة مقدسة أن اثبتوا والتزموا الانضباط واتركوا السياسية للسياسيين فهم خيرة رجال اليمن وقد صنعتهم المواقف ويعرفون دورهم والنصر سيأتي وهو يلوح في الأفق وما عليكم إلا الصبر وإنما النصر صبر ساعة. أما ما أقوله لعناصر مليشيا الحوثي المغرر بهم الذين يساقون إلى الموت نسق يتبعه نسق خبتم وخسرتم لن تفلحوا نحن لكم بالمرصاد وسنقبركم ونقبر معكم مشروعكم العنصري.. ولن تجدوا منا إلا ما يسوؤكم ويسر أبناء شعبنا.. أما المغرر بهم فأقول للآباء والأمهات أرفقوا بأبنائكم ولا تلقوا بهم إلى الموت وأنتم تنظرون. - هل من كلمة تود قولها؟ الشكر لـ"صحيفة26سبتمبر" ولكل الأحرار والشرفاء من كل أبناء اليمن أما أبطال قواتنا المسلحة فهم تيجان على رؤوسنا فلهم كل الشكر والتقدير في جميع الجبهات، جيشاً ومقاومة وقبائل على ثباتهم ونضالهم في سبيل استعادة الوطن.

سبتمبر نت/ حوار- توفيق الحاج

يخوض أبطال القوات المسلحة في اللواء 13 مشاة مسنودين برجال القبائل الأحرار ومقاتلات التحالف حربا شرسة ضد مليشيا الحوثي المتمردة التي حاولت بكل الطرق والأساليب إحداث اختراق في جبهتي هيلان والمشجح دون جدوى، فعلى أيديهم تبخرت كل حشود المليشيا وعدتها وعتادها، وبفضل سواعدهم المباركة تعيش المليشيا تقهقرا بشكل يومي وانتكاسة تلو انتكاسة، الأمر الذي حول المعادلة إلى هجوم وتقدم مستمر لأبطال الجيش.

وتعد جبهة هيلان والمشجح أحد أهم جبهات القتال وفيها كسر الأبطال المشروع الحوثي وإلى غير رجعة، وعلى مدى خمس سنوات متتالية ظلت هذه الجبهة تكبد المليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وتلقي بحشودها إلى الجحيم، وفي كل مرة ادعت فيها المليشيا كذبا وزورا تحقيقها للنصر، كانت المئات من عناصرها يسقطون بين قتيل وجريح.

حول انتصارات القوات المسلحة وانكسار مليشيا الحوثي في جبهتي المشجح وهيلان صحيفة”26سبتمبر” التقت العميد الركن/ علي محمد الحوري قائد اللواء 13مشاة قائد جبهة هيلان والمشجح وأحد الأبطال الميامين الذين يعشقون المتارس ويقضون فيها معظم أوقاتهم وأجملها، وأجرت معه هذا الحوار الذي يوضح البطولات الخالدة التي يجترحها الأبطال في الميادين، ويدحض الكذب والتزوير والإشاعات التي تدعيها المليشيا في وسائل إعلامها بهدف التغرير على أسر الضحايا ومحاولة تسجيل انتصارات وهمية لرفع معنويات مقاتليها، فإلى نص الحوار.

– بداية نرحب بكم ترحيبا يليق بنضالكم وتضحياتكم وقبل الحديث عن الإنجازات التي تم تحقيقها على مستوى اللواء. حدثنا عن انتصارات أبطال القوات المسلحة والبطولات والملاحم التي تسطر في جبهتي صرواح وهيلان؟

أولاً يطيب لي أن أرحب بصحيفة٢٦سبتمبر والتي تحمل اسم ثورة الآباء ونحن بحول الله بدورنا كأبناء وأحفاد نعاهد شعبنا وشهداءنا أن أهداف هذه الثورة الخالدة سوف تتحقق على أرض الواقع مهما كلفنا ذلك من ثمن.

ومن خلال هذا المنبر الإعلامي منبر كل أحرار وشرفاء الوطن أطمئن شعبنا الصابر وأبشره أن الفجر سيشرق بالنصر والعز، وسيضيء فجر الحرية والكرامة كل ربوع الوطن، هذه البشارات نقولها بكل ثقة ويقين وهي انعكاس لما نراه على أرض الواقع من انتصارات ومن تلاحم بين أبطال الجيش ومكونات المجتمع من قبائل ونخب وأحزاب.. والحقيقة نحيي كل أبناء محافظة مأرب سلطة محليه ومكونات سياسية واجتماعية وقبلية على دعمهم والتحامهم بقوات الجيش في جبهات القتال والتاريخ سيكتب هذه المواقف المشرفة بأحرف من نور وفي أنصع صفحاته.

أما بخصوص انتصارات القوات المسلحة فالقوات المسلحة تمضي نحو النصر بخطى ثابتة وكل يوم تقترب منه أكثر وكل يوم يوجه ضربة موجعة هنا أو هناك لعدو اليمن واليمنيين مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا.

فما حصل للمليشيا في المعارك الأخيرة شيئا لا يمكننا وصفه بعبارات فقط ..لأننا حين نتحدث عن تلك المجاميع والأنساق النافقة نشعر بغبن وحزن شديد لأنهم مغرر بهم وتم اقتيادهم إلى الجبهات لمواجهة أبطال القوات المسلحة البواسل، كالقطعان وتعامل معهم الأبطال بكل شجاعة واستبسال وأدوا واجبهم الوطني وتم حصد الكل ونال عناصر المليشيا ما يجب أن ينالوه.

وسيستمر أبطال القوات المسلحة في الدفاع عن الجمهورية وعن كرامة وحرية كل اليمنيين والتنكيل بكل من يسعى إلى تدمير الوطن حتى يأتي الله بفتح ونصر من عنده .

 

-حدثنا عن خسائر مليشيا الحوثي وانهزامها ؟

مليشيا الحوثي مهزومة خاسرة والعشرات من عناصرها يفرون أمام مقاتل واحد من أبطال الجيش أو أبناء القبائل المساندة للجيش وقد شاهدنا هذا الانهزام في الواقع وهناك مقاطع مصورة تم بثها وضحت ذلك.

وأقولها حقيقة ويوافقني كثير من القادة الميدانيين إن العصابة الحوثية الإيرانية تخوض المعارك بعشوائية وفوضى وتعتمد على التغرير بعناصرها وخداعهم وعلى السحر والشعوذة وتعاطي الممنوعات رغم الأسلحة النوعية التي تزودهم بها إيران إلا أن أبطال القوات المسلحة يلقنونهم دروساً نضالية عظيمة.

صحيح تتمكن مليشيا الحوثي من حشد عناصر والتغرير بأطفال ومساجين وموظفين مدنيين وتزج بهم في الجبهات وذلك يعود إلى وسيلة تجويع الشعب وقهره بالفقر واتخاذ ذلك سبيلا لتضييق الخيارات أمام الأسر المعدمة لكي تصبح بوابة الالتحاق بالمليشيا هي الفرصة الوحيدة أمام الأسر إضافة إلي أساليب التجهيل والترهيب والإرغام على دوارات طائفية مما جعلهم لا يبالون بحجم الخسائر البشرية.

 

-برأيكم إلى ماذا ترجعون فداحة ونوعية الخسائر في صفوف مليشيا الحوثي ؟

نعم.. لقد قمنا بتحليل كامل للمعركة شمل هذا التحليل أساليب ونوايا العدو وكانت الاستنتاجات مفاجئة ومن تلك على سبيل المثال أن قيادات المليشيا التي تدفع بالمجاميع يكذبون عليهم بخصوص طبيعة المهام حيث يقولون لهم أن دورهم تأمين مواقع تم تحريرها وأن الوضع آمن ولا مخاطر في طريقهم لتلك المواقع فتدخل مجاميع في مناطق قتل مفترضة لنيران قواتنا فيواجهون مصيرهم المحتوم ويصبح لديهم خياران الموت أو الاستسلام وهو ما لم يكن في حسبان المغرر بهم وقد لاحظنا ذلك على الواقع وأكد لنا الكثير من أسراهم هذا التضليل والتزييف للحقائق.

 

-تلقت مليشيا الحوثي هزيمة كبيرة وتكبدت خسائر فادحة ورغم ذلك إلا أنها تدعي تحقيق انتصارات في جبهتي هيلان وصرواح.. كيف ترد على ذلك؟

قيادة مليشيا الحوثي تعلم يقينا أنها لم تتقدم شبرا واحدا وأنها تلقت هزيمة لا سابق لها وخسرت خسائر لم تخسرها منذ بداية المعركة ولكي تستمر في تحشيدها تلجأ إلى اختلاق انتصارات وهمية كاذبة تبثها عبر مختلف وسائلها الإعلامية ونعتقد أن ذلك موجه لأسر القتلى الذين فقدوا أبناءهم في الجبهات وماتوا وأحرقوا وتركوا للسباع والوحوش وقد بدأت الكثير من الأسر تدرك حقيقة المليشيا وكذبها وهرطقتها.

 

اللواء 13مشاة.. تاريخ حافل بالنضال

-اللواء 13مشاه البذرة الأولى للجيش وسطر ملاحم خالدة حدثنا عن المسرح العملياتي للواء؟

اللواء كان له الشرف في مقارعة هذه المليشيا في حروب صعدة وتجلت وطنية هذا اللواء ومنتسبيه في معركة الدفاع عن أهم حصون الجمهورية(مأرب) ومسرح عمليات اللواء كبير ومترام ولكن إيمان الأبطال بالقضية وإدراكهم لطبيعة وقذارة وأبعاد المؤامرة على الوطن وهويته وتاريخه وكرامة شعبه جعلت من الصعب سهلا.

فسخر اللواء كل إمكانياته للمشاركة الفاعلة في هذه المعركة المصيرية ففتح اللواء أبوابه لكل الشرفاء من أبناء مأرب وغيرها وتشكلوا في كتائب الإسناد الشعبي فقدم اللواء تضحيات كبيرة ودماء زكية كان في مقدمة هذه التضحيات الشهيد القائد اللواء الركن/ عبدالرب الشدادي لإيماننا بصوابية موقفنا الوطني ولفرضية وحتمية مواجهة هذا المد الفارسي الفاشي الإرهابي في اليمن ومحيطنا العربي.

 

جهود أمنية فاعلة

-يقدم أبطال اللواء 13مشاة جهودا كبيرة لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار في مدينة مارب وهناك عدد من العمليات الأمنية الناجحة أعلن عنها… حدثنا عن ذلك؟

للواء جهود أمنية كبيرة ومشاركات بطولية فاعلة فعلى سبيل المثال هناك قوة من اللواء ١٣ مشاة تتمركز في نقطة المجمعة على الطريق الربط بين مأرب والبيضاء في هذه النقطة نجح الأبطال في اكتشاف ومصادرة كميات كبيرة من المواد الممنوعة خلال الشهور والسنوات الماضية وسلمتها للجهات المختصة وفق محاضر ضبط كما أحبطت هذه النقطة عدة عمليات تهريب أسلحة وذخائر وكذلك تهريب مبالغ مالية وعملات لسماسرة مرتبطين بالمليشيا.. كما شارك منتسبو اللواء في إخماد كل الاختلالات الأمنية والتقطعات بالتعاون مع الجهات الأمنية والسلطة المحلية.

 

-هناك إنجازات استثنائية تم تحقيقها على مستوى اللواء من حيث التنظيم والترتيب والإعداد والتأهيل والجميع يشهد لكم بذلك… كقيادة للواء ما هي أبرز الانجازات التي تم تحقيقها؟

نعم أنجزنا ما استطعنا أن ننجزه والحقيقة لا يمكننا أن نستعرض إنجازاتنا لكن هناك لجان تفتيش وهناك وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة هم من يقدمون لنا الدعم ويذللون لنا الصعاب ولم يبخلوا يوما في تقديم ما يمكن تقديمه ولهم جزيل الشكر على كل ما يبذلونه.

 

-هناك إشادة بالأدوار البطولية التي يسطرها منتسبو اللواء 13مشاة من قبل قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة.. بماذا استحقيتم ذلك؟

تضحيات منتسبي اللواء وبطولاتهم الخالدة واستبسالهم منذ اللحظات الأولى جعلهم ينالون احترام القيادة العليا لأن أبطال اللواء كان لهم الأثر الكبير والدور الأبرز في كسر العدو في أكثر من موقف وتحطيم كبريائه كما أن المساهمة في إفشال مؤامراته ضد مارب المحروسة استحق اللواء بذلك احترام الجميع.

 

-طيران التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية يشن غارات متواصلة دعما ومساندة لأبطال الجيش.. هل من رسالة تقدمها لصقور الجو؟

لكل من يساند ويدعم الجيش في معركته ضد مليشيا الحوثي عظيم الامتنان ولصقور الجو العربي ألف شكر على جهودهم فمصيرنا واحد ومعركتنا واحدة وعدونا واحد ولذلك لابد أن نكون على قلب رجل واحد ولا نلتفت إلى ما ينشره إعلام العدو الموجه من الضاحية الجنوبية في بيروت ومن قم إيران.

 

-ما هي رسالتك لأبطال القوات المسلحة؟

رسالتي لأبطال القوات المسلحة الذين يبذلون أرواحهم دفاعا عن حرية وكرامة اليمنيين ويخوضون معركة مقدسة أن اثبتوا والتزموا الانضباط واتركوا السياسية للسياسيين فهم خيرة رجال اليمن وقد صنعتهم المواقف ويعرفون دورهم والنصر سيأتي وهو يلوح في الأفق وما عليكم إلا الصبر وإنما النصر صبر ساعة.

أما ما أقوله لعناصر مليشيا الحوثي المغرر بهم الذين يساقون إلى الموت نسق يتبعه نسق خبتم وخسرتم لن تفلحوا نحن لكم بالمرصاد وسنقبركم ونقبر معكم مشروعكم العنصري.. ولن تجدوا منا إلا ما يسوؤكم ويسر أبناء شعبنا.. أما المغرر بهم فأقول للآباء والأمهات أرفقوا بأبنائكم ولا تلقوا بهم إلى الموت وأنتم تنظرون.

– هل من كلمة تود قولها؟

الشكر لـ”صحيفة26سبتمبر” ولكل الأحرار والشرفاء من كل أبناء اليمن أما أبطال قواتنا المسلحة فهم تيجان على رؤوسنا فلهم كل الشكر والتقدير في جميع الجبهات، جيشاً ومقاومة وقبائل على ثباتهم ونضالهم في سبيل استعادة الوطن.

مواضيع متعلقة

اترك رداً