قائد اللواء 121 مشاة: مليشيا الحوثي منيت بهزائم كبيرة في جبهات نهم

img

سبتمبر نت/ صنعاء أكد قائد اللواء 121 مشاة العميد عبد الرقيب دبوان أن قوات الجيش حققت خلال الأيام الأخيرة، انتصارات كبيرة في جبهات نهم شرق محافظة صنعاء، مشيراً إلى أن كافة الجبهات في مديرية نهم تحولت إلى مقبرة تلتهم الجموع، والحشود التي تقودها المليشيا الحوثية المتمردة إلى محارق الموت والهلاك. وأوضح العميد دبوان في تصريح لـ"26سبتمبر" أن المليشيا الحوثية حشدت خلال الفترة الماضية عناصرها إلى جبهتي نجد العتق، ومفرق الجوف لكن كل تلك الحشود التي ساقتها كقطيع الأغنام تعرضت لضربات كبيرة من قبل أبطال الجيش ورجال القبائل المساندة له. وأضاف العميد دبوان: "لقد تحولت مغامرة تلك المليشيا المتمردة إلى محرقة كبيرة لم تكن في حسبانها أو تتوقعها على الإطلاق، أنهت كل حشودها التي ساقتها كقطيع الأغنام إلى محارق الموت والهلاك"، مشيرا إلى أن جثث قتلاها ما تزال متناثرة على جبال ووديان الجبهة. ولفت إلى أن المليشيا منيت بهزيمة ساحقة وأليمة اضطرت إثرها للانسحاب من أطراف نجد العتق باتجاه مديرية بني حشيش بما تبقى من عناصرها المنهزمة. وأشاد قائد اللواء 121 مشاة باستبسال أبطال الجيش ورجال القبائل المساندين له الذين لقنوا المليشيا الانقلابية دورسا قاسية وموجعة، مؤكدا أن الشعب اليمني لن ينسى هذه البطولات والتضحيات الجسام التي سطرها الأبطال البواسل في جبهات الشرف والبطولة وهم يدافعون عن أهداف الثورة والجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية ضد مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية.

سبتمبر نت/ صنعاء

أكد قائد اللواء 121 مشاة العميد عبد الرقيب دبوان أن قوات الجيش حققت خلال الأيام الأخيرة، انتصارات كبيرة في جبهات نهم شرق محافظة صنعاء، مشيراً إلى أن كافة الجبهات في مديرية نهم تحولت إلى مقبرة تلتهم الجموع، والحشود التي تقودها المليشيا الحوثية المتمردة إلى محارق الموت والهلاك.

وأوضح العميد دبوان في تصريح لـ”26سبتمبر” أن المليشيا الحوثية حشدت خلال الفترة الماضية عناصرها إلى جبهتي نجد العتق، ومفرق الجوف لكن كل تلك الحشود التي ساقتها كقطيع الأغنام تعرضت لضربات كبيرة من قبل أبطال الجيش ورجال القبائل المساندة له.

وأضاف العميد دبوان: “لقد تحولت مغامرة تلك المليشيا المتمردة إلى محرقة كبيرة لم تكن في حسبانها أو تتوقعها على الإطلاق، أنهت كل حشودها التي ساقتها كقطيع الأغنام إلى محارق الموت والهلاك”، مشيرا إلى أن جثث قتلاها ما تزال متناثرة على جبال ووديان الجبهة.

ولفت إلى أن المليشيا منيت بهزيمة ساحقة وأليمة اضطرت إثرها للانسحاب من أطراف نجد العتق باتجاه مديرية بني حشيش بما تبقى من عناصرها المنهزمة.

وأشاد قائد اللواء 121 مشاة باستبسال أبطال الجيش ورجال القبائل المساندين له الذين لقنوا المليشيا الانقلابية دورسا قاسية وموجعة، مؤكدا أن الشعب اليمني لن ينسى هذه البطولات والتضحيات الجسام التي سطرها الأبطال البواسل في جبهات الشرف والبطولة وهم يدافعون عن أهداف الثورة والجمهورية والثوابت والمكتسبات الوطنية ضد مليشيا التمرد والانقلاب الحوثية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً