وزير الدفاع يطلع مجلس الوزراء بالمستجدات العسكرية والميدانية

img

سبتمبر نت:مأرب أطلع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، مجلس الوزراء، بمستجدات الوضع العسكري والميداني، في ضوء استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في التصعيد العسكري في عدة جبهات خاصة الجوف وصنعاء والبيضاء، وعدم التزامها بوقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة وتحالف دعم الشرعية استجابة للدعوات الأممية لتوحيد الجهود لمواجهة وباء كورونا. وأشار وزير الدفاع في اجتماع افتراضي لمجلس الوزراء عقد اليوم الخميس برئاسة رئيس المجلس الدكتور معين عبدالملك، إلى ما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بإسناد طيران التحالف من بطولات وإفشال كل خطط المليشيات الحوثية وأوهامها في تحقيق تقدمات ميدانية وما تكبدته من خسائر بشرية ومادية فادحة. كما اطلع وزير الدفاع، مجلس الوزراء على العملية التي نفذتها قوات الجيش والأمن مسنودة برجال قبيلة عبيدة بمديرية مأرب الوادي، لضبط عناصر تخريبية خارجة عن النظام والقانون كان لها ارتباط مباشر بمليشيا الحوثي الانقلابية وتنفيذ عمليات إرهابية. وأشار إلى ما أسفرت عنه العملية من إحباط مخطط حوثي كبير لزعزعة الأمن والاستقرار بمحافظة مأرب وتقديم معلومات عن تحركات الجيش الوطني وقوات التحالف وما تم العثور عليه من وثائق تحوي أسماء الجهات والأشخاص المرتبطين بهذه الخلية التي يتزعمها المدعو محسن صالح سبيعيان. وحيا مجلس الوزراء التضحيات التي يسطرها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في التصدي للاعتداءات الحوثية المتكررة في مختلف الجبهات في إصرار واضح على عرقلة التحركات الأممية لإحلال السلام وجهود إنهاء الحرب. وأكد مجلس الوزراء دعمه بكل الإمكانيات للجيش الوطني في معركة الشعب اليمني المصيرية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.. موجها بمضاعفة الاهتمام بأفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، بما في ذلك في الجوانب المعيشية والعدة والعتاد، ومعالجة الجرحى ورعاية اسر الشهداء، واعتبار ذلك أولوية قصوى في خطط وبرامج الحكومة. وثمن الدعم والإسناد الكبير لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لاستكمال إنهاء الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري واستعادة الدولة، ورفع المعاناة عن الشعب اليمني. وأكد مجلس الوزراء على استكمال التحقيقات وعرض الوثائق والمخططات التي كانت تعتزم تنفيذها هذه الخلية وملاحقة العناصر المرتبطة بها وتقديمها للمحاكمة، والحفاظ على الامن والاستقرار وردع مثل هذه العصابات التخريبية والارهابية التي تسعى الى زعزعة الامن وخدمة أهداف مليشيا الانقلاب ومشروعها العنصري. وثمن مجلس الوزراء دور رجال القبائل ومواقفهم الوطنية في إسناد الجيش والأمن في معركتهم ضد مليشيا الحوثي الانقلابية وما يقدمونه من تضحيات غالية في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية.

سبتمبر نت:مأرب

أطلع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، مجلس الوزراء، بمستجدات الوضع العسكري والميداني، في ضوء استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في التصعيد العسكري في عدة جبهات خاصة الجوف وصنعاء والبيضاء، وعدم التزامها بوقف إطلاق النار الذي أعلنته الحكومة وتحالف دعم الشرعية استجابة للدعوات الأممية لتوحيد الجهود لمواجهة وباء كورونا.

وأشار وزير الدفاع في اجتماع افتراضي لمجلس الوزراء عقد اليوم الخميس برئاسة رئيس المجلس الدكتور معين عبدالملك، إلى ما يسطره أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بإسناد طيران التحالف من بطولات وإفشال كل خطط المليشيات الحوثية وأوهامها في تحقيق تقدمات ميدانية وما تكبدته من خسائر بشرية ومادية فادحة.

كما اطلع وزير الدفاع، مجلس الوزراء على العملية التي نفذتها قوات الجيش والأمن مسنودة برجال قبيلة عبيدة بمديرية مأرب الوادي، لضبط عناصر تخريبية خارجة عن النظام والقانون كان لها ارتباط مباشر بمليشيا الحوثي الانقلابية وتنفيذ عمليات إرهابية.

وأشار إلى ما أسفرت عنه العملية من إحباط مخطط حوثي كبير لزعزعة الأمن والاستقرار بمحافظة مأرب وتقديم معلومات عن تحركات الجيش الوطني وقوات التحالف وما تم العثور عليه من وثائق تحوي أسماء الجهات والأشخاص المرتبطين بهذه الخلية التي يتزعمها المدعو محسن صالح سبيعيان.

وحيا مجلس الوزراء التضحيات التي يسطرها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في التصدي للاعتداءات الحوثية المتكررة في مختلف الجبهات في إصرار واضح على عرقلة التحركات الأممية لإحلال السلام وجهود إنهاء الحرب.

وأكد مجلس الوزراء دعمه بكل الإمكانيات للجيش الوطني في معركة الشعب اليمني المصيرية لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.. موجها بمضاعفة الاهتمام بأفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل، بما في ذلك في الجوانب المعيشية والعدة والعتاد، ومعالجة الجرحى ورعاية اسر الشهداء، واعتبار ذلك أولوية قصوى في خطط وبرامج الحكومة.

وثمن الدعم والإسناد الكبير لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة لاستكمال إنهاء الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري واستعادة الدولة، ورفع المعاناة عن الشعب اليمني.

وأكد مجلس الوزراء على استكمال التحقيقات وعرض الوثائق والمخططات التي كانت تعتزم تنفيذها هذه الخلية وملاحقة العناصر المرتبطة بها وتقديمها للمحاكمة، والحفاظ على الامن والاستقرار وردع مثل هذه العصابات التخريبية والارهابية التي تسعى الى زعزعة الامن وخدمة أهداف مليشيا الانقلاب ومشروعها العنصري.

وثمن مجلس الوزراء دور رجال القبائل ومواقفهم الوطنية في إسناد الجيش والأمن في معركتهم ضد مليشيا الحوثي الانقلابية وما يقدمونه من تضحيات غالية في سبيل الدفاع عن الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً