الخالدون.. الشهيد العميد الركن/ طاهر قائد المحمدي

img

سبتمبر نت/ محمد الحريبي تطل علينا الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد العميد الركن/طاهر قائد المحمدي، رئيس شعبة الهندسة العسكرية في المنطقة العسكرية السابعة، هذا القائد الطاهر كاسمه، والذي كان له شرف السبق للانحياز إلى خيار الشعب، وحمل السلاح للدفاع عن دينه ووطنه وثورته وجمهوريته. لقد خلد شهيدنا البطل مواقف عظيمة، وتضحيات جسيمة كان لها الأثر البارز في تغيير معادلة معركة غير متكافئة فرجح كفة المقاومة لتصاب المليشيا الانقلابية الغازية بهزيمة قاتلة فتوقف زحفها، وانكشف ضعفها وتهاوت منتحرة على أسوار تعز الحصينة برجالها الأبطال وثوارها الأحرار، وتخطيط وإدارة هذه القامات الوطنية الشامخة المحترفة.. كان الشهيد من القيادات العسكرية الذين تسابقوا إلى صف مقاومة ومواجهة الانقلاب الحوثي في تعز، وبذل ابنه الشهيد المهندس/فوزي طاهر وهو يواجه مليشيا الحوثي بداية المعارك في تعز عام 2015م. لقد كان الشهيد من مؤسسي الجيش الوطني، ومن القادة النوادر، فقد جاب كل الجبهات وخاطر بحياته لتفكيك حقول الألغام على طول وعرض مسرح العمليات القتالية، واشترك مع كل الألوية من دون تمييز أو تحيز وعمل لوحدة كفريق متكامل، وأسس شعبة الهندسة في محور تعز وسبقه ولده المهندس/فوزي طاهر شهيداً، وجميع أولاده يحملون أوسمة العزة والتضحية في أجسادهم من أثـر الإصابات المتكررة في خنادق البطولة والشرف، لقد تمثل الشهيد كل صفات الرجولة والشرف والتضحية، والولاء لله ثم للوطن. وكان العميد أحد القادة الذين شاركوا في معركة كسر الحصار الجزئي عن مدينة تعز، وأشرف على تأمين الطريق ونزع المئات من الألغام المزروعة في الخط العام في الضباب، وكانت سيارته هي أول سيارة تكسر الحصار الجزئي عن المدينة وتعبر من الخط الرئيسي ليعلن أن الطريق أصبحت آمنة من الألغام. سيرة ذاتية: عميد ركن /طاهر قائد أحمد المحمدي من مواليد عام 1962م في قرية بني علي محافظة تعز. متزوج وأب لتسعة أبناء خمسة ذكور وأربع إناث. التحق بالكلية الحربية وتخرج منها عام 1986م برتبة ملازم ثاني. حاصل على بكالوريوس علوم عسكرية، والعديد من الشهادات، صاعقة، مظلات، قادة كتائب، وقادة الوية من معهد الثلايا عدن. دورات في التأمين الهندسي في دوله العراق. حاصل على شهادة ماجستير علوم عسكرية. حاصل على عدة أنواط وأوسمة عسكرية. شغل العديد من المناصب منها: قائد سرية في للواء الثالث عروبة عام 1989م. رئيس أركان الكتيبة الاولى في اللواء الثالث عروبة 1991م. ركن تدريب اللواء الثالث عام 1992م. ركن التوجيه في اللواء 55 مد/ وسط 1995. ركن الهندسة في اللواء 55 مد/وسط عام 2006. عين قائد المعسكر التدريبي في تعز عام 2010. بعد ذلك عين ركن الهندسة في اللواء 14 مدرع في مأرب عام 2011م. عين رئيس شعبة الهندسة العسكرية في محور تعز عام 2016م. ثم رئيس شعبة الهندسة في المنطقة العسكرية السابعة عام 2018م.  

الأخبار الرئيسية صناع الحرية 0

سبتمبر نت/ محمد الحريبي

تطل علينا الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد العميد الركن/طاهر قائد المحمدي، رئيس شعبة الهندسة العسكرية في المنطقة العسكرية السابعة، هذا القائد الطاهر كاسمه، والذي كان له شرف السبق للانحياز إلى خيار الشعب، وحمل السلاح للدفاع عن دينه ووطنه وثورته وجمهوريته.

لقد خلد شهيدنا البطل مواقف عظيمة، وتضحيات جسيمة كان لها الأثر البارز في تغيير معادلة معركة غير متكافئة فرجح كفة المقاومة لتصاب المليشيا الانقلابية الغازية بهزيمة قاتلة فتوقف زحفها، وانكشف ضعفها وتهاوت منتحرة على أسوار تعز الحصينة برجالها الأبطال وثوارها الأحرار، وتخطيط وإدارة هذه القامات الوطنية الشامخة المحترفة..

كان الشهيد من القيادات العسكرية الذين تسابقوا إلى صف مقاومة ومواجهة الانقلاب الحوثي في تعز، وبذل ابنه الشهيد المهندس/فوزي طاهر وهو يواجه مليشيا الحوثي بداية المعارك في تعز عام 2015م.

لقد كان الشهيد من مؤسسي الجيش الوطني، ومن القادة النوادر، فقد جاب كل الجبهات وخاطر بحياته لتفكيك حقول الألغام على طول وعرض مسرح العمليات القتالية، واشترك مع كل الألوية من دون تمييز أو تحيز وعمل لوحدة كفريق متكامل، وأسس شعبة الهندسة في محور تعز وسبقه ولده المهندس/فوزي طاهر شهيداً، وجميع أولاده يحملون أوسمة العزة والتضحية في أجسادهم من أثـر الإصابات المتكررة في خنادق البطولة والشرف، لقد تمثل الشهيد كل صفات الرجولة والشرف والتضحية، والولاء لله ثم للوطن.

وكان العميد أحد القادة الذين شاركوا في معركة كسر الحصار الجزئي عن مدينة تعز، وأشرف على تأمين الطريق ونزع المئات من الألغام المزروعة في الخط العام في الضباب، وكانت سيارته هي أول سيارة تكسر الحصار الجزئي عن المدينة وتعبر من الخط الرئيسي ليعلن أن الطريق أصبحت آمنة من الألغام.

سيرة ذاتية:

عميد ركن /طاهر قائد أحمد المحمدي

من مواليد عام 1962م في قرية بني علي محافظة تعز.

متزوج وأب لتسعة أبناء خمسة ذكور وأربع إناث.

التحق بالكلية الحربية وتخرج منها عام 1986م برتبة ملازم ثاني.

حاصل على بكالوريوس علوم عسكرية، والعديد من الشهادات، صاعقة، مظلات، قادة كتائب، وقادة الوية من معهد الثلايا عدن.

دورات في التأمين الهندسي في دوله العراق.

حاصل على شهادة ماجستير علوم عسكرية.

حاصل على عدة أنواط وأوسمة عسكرية.

شغل العديد من المناصب منها:

قائد سرية في للواء الثالث عروبة عام 1989م.

رئيس أركان الكتيبة الاولى في اللواء الثالث عروبة 1991م.

ركن تدريب اللواء الثالث عام 1992م.

ركن التوجيه في اللواء 55 مد/ وسط 1995.

ركن الهندسة في اللواء 55 مد/وسط عام 2006.

عين قائد المعسكر التدريبي في تعز عام 2010.

بعد ذلك عين ركن الهندسة في اللواء 14 مدرع في مأرب عام 2011م.

عين رئيس شعبة الهندسة العسكرية في محور تعز عام 2016م.

ثم رئيس شعبة الهندسة في المنطقة العسكرية السابعة عام 2018م.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً