(اعلان الرياض) يؤكد أهمية التكامل العسكري والأمني بين دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات

img

سبتمبر نت: أكد (اعلان الرياض) على أهمية التكامل العسكري والأمني بين دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة. وشدد الاعلان الصادر في ختام القمة الخليجية الـ 40 اليوم الثلاثاء على ضرورة حماية الملاحة في مياه الخليج العربي من أي تهديدات. وأشار الى ان الإجراءات التي اتخذتها المملكة ودول المجلس تجاه الهجمات التي تعرضت لها الملاحة الدولية في الخليج والمنشئات النفطية في المملكة العربية السعودية تؤكد حرصها على استقرار سوق النفط وعلى الدول المنتجة والمستهلكة. وأكد أن أي "اعتداء على أي دولة من دول المجلس هو اعتداء على كل أعضاء المجلس" مشددين على ان الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله. كما أكد (اعلان الرياض) على الوحدة الاقتصادية والتكامل الجمركي بين دول المجلس مشيرا في الوقت نفسه الى ان التحديات في المنطقة تتطلب تحقيق التنسيق الأمني والسياسي بين الدول الخليجية. وشدد على ضرورة تعزيز العمل المشترك والارتقاء بالياته بما يتوافق مع المتغيرات الإقليمية والدولية وأهمية الاستجابة بمرونة عالية لمتطلبات تعزيز المسيرة الخليجية. ودعا (اعلان الرياض) الى ضرورة استكمال جميع الإجراءات اللازمة لضمان سلامة أراضي دول المجلس ومياهها الإقليمية ومناطقها الاقتصادية وفقا لاتفاقية الدفاع المشترك وما نصت عليه رؤية خادم الحرمين الشريفين بتسريع خطوات التكامل العسكري وتعزيز التصنيع الحربي في دول المجلس. وأكد على أهمية دور المجتمع الدولي في الحفاظ على حرية الملاحة في الخليج العربي والمضايق الدولية امام أي تهديد والعمل مع الدول الصديقة والشقيقة لمواجهة أي تهديدات عسكرية أو أمنية. كما دعا الى الإسراع بتنفيذ ما نصت عليه رؤية خادم الحرمين الشريفين بشان استكمال منظومة التشريعات والقرارات اللازمة لتنفيذ ما تبقى من خطوات التكامل الاقتصادي بين دول المجلس بما في ذلك الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة والتكامل المالي والنقدي. وأوضح ان التحديات التي تواجهها المنطقة تتطلع تعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة ورفع مستويات التنسيق الاقتصادي والثقافي والأمني مع المنظومات الدولية الفاعلة بما يعود بالفائدة على مواطني دول المجلس.

دولية 0

سبتمبر نت:

أكد (اعلان الرياض) على أهمية التكامل العسكري والأمني بين دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة.

وشدد الاعلان الصادر في ختام القمة الخليجية الـ 40 اليوم الثلاثاء على ضرورة حماية الملاحة في مياه الخليج العربي من أي تهديدات.

وأشار الى ان الإجراءات التي اتخذتها المملكة ودول المجلس تجاه الهجمات التي تعرضت لها الملاحة الدولية في الخليج والمنشئات النفطية في المملكة العربية السعودية تؤكد حرصها على استقرار سوق النفط وعلى الدول المنتجة والمستهلكة.

وأكد أن أي “اعتداء على أي دولة من دول المجلس هو اعتداء على كل أعضاء المجلس” مشددين على ان الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التكامل والترابط بين دوله.

كما أكد (اعلان الرياض) على الوحدة الاقتصادية والتكامل الجمركي بين دول المجلس مشيرا في الوقت نفسه الى ان التحديات في المنطقة تتطلب تحقيق التنسيق الأمني والسياسي بين الدول الخليجية.

وشدد على ضرورة تعزيز العمل المشترك والارتقاء بالياته بما يتوافق مع المتغيرات الإقليمية والدولية وأهمية الاستجابة بمرونة عالية لمتطلبات تعزيز المسيرة الخليجية.

ودعا (اعلان الرياض) الى ضرورة استكمال جميع الإجراءات اللازمة لضمان سلامة أراضي دول المجلس ومياهها الإقليمية ومناطقها الاقتصادية وفقا لاتفاقية الدفاع المشترك وما نصت عليه رؤية خادم الحرمين الشريفين بتسريع خطوات التكامل العسكري وتعزيز التصنيع الحربي في دول المجلس.

وأكد على أهمية دور المجتمع الدولي في الحفاظ على حرية الملاحة في الخليج العربي والمضايق الدولية امام أي تهديد والعمل مع الدول الصديقة والشقيقة لمواجهة أي تهديدات عسكرية أو أمنية.

كما دعا الى الإسراع بتنفيذ ما نصت عليه رؤية خادم الحرمين الشريفين بشان استكمال منظومة التشريعات والقرارات اللازمة لتنفيذ ما تبقى من خطوات التكامل الاقتصادي بين دول المجلس بما في ذلك الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة والتكامل المالي والنقدي.

وأوضح ان التحديات التي تواجهها المنطقة تتطلع تعزيز العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة ورفع مستويات التنسيق الاقتصادي والثقافي والأمني مع المنظومات الدولية الفاعلة بما يعود بالفائدة على مواطني دول المجلس.

مواضيع متعلقة

اترك رداً