قائد لواء الفرسان لـ« 26 سبتمبر»: نحقق انتصارات كبيرة ونكبد العدو خسائر فادحة في العدة والعتاد (حوار)

img

سبتمبر نت/ حوار – محمد حسن شعب أكد قائد لواء الفرسان العميد زيد الحجوري بأن قوات اللواء تحقق انتصارات كبيرة وحررت مساحة واسعة في مديرية حرض بحجة. ولفت إلى أنه تم السيطرة على أجزاء كبيرة من منفذ حرض القديم وأن ما تبقى يعتبر خط  نار ويعد في حكم السيطرة التامة وان مليشيات الحوثي تتلقى ضربات موجعة وتتكبد خسائر فادحة في العدة والعتاد. «26سبتمبر» التقت العميد زيد الحجوري قائد لواء الفرسان وأجرت معه الحوار التالي:
  • لواء الفرسان يحقق انتصارات باتجاه جبهة حرض على وجه الخصوص المنفذ.. هل بالإمكان أن تشرحوا لنا ذلك؟
أولاً: نشكر صحيفة «26 سبتمبر» لإتاحة الفرصة لنا، ونستغل ذلك لنتقدم بالتهاني والتبريكات لقيادتنا السياسية ممثلة بالمشير الركن/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ونائبه الفريق الركن/ على محسن صالح وحكومة الأخ رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ولجماهير شعبنا اليمني بمناسبة العيد الـ57 لثورة سبتمبر المجيدة. ثانياً: نحمد الله على ما من به علينا من نصر وتمكين، حيث استطعنا بفضل من الله السيطرة على جبال مبعوثة الاستراتيجية ويعتبر هذا إنتصار اكبيرا لصعوبة تضاريس المنطقة الوعرة التي نخوض فيها المعركة، لكن على الرغم من ذلك إلا أن عزيمة أبطالنا كانت فوق المستحيل وحققنا انتصاراً ناجحاً وملموساً، وتكبد العدو خسائر فادحة في العدة والعتاد. وبالنسبة لمنفذ حرض تم السيطرة على أجزاء كبيرة في المنفذ القديم وما تبقى يعتبر خط نار والمنفذ في حكم السيطرة التامة والكاملة عليه رغم أن كثرة الألغام التي زرعتها المليشيا كانت تشكل عائقاً، لكننا استطعنا تجاوزها بأقل الخسائر.
  • ما هي استراتيجيتكم القتالية الآن وإلى ماذا تهدفون في الأيام القادمة؟
لا يمكن أن نبوح باستراتيجيتنا العسكرية أو بأي معلومات لأن ذلك محصور بغرفة العمليات العسكرية للمنطقة التي نتبعها وتظل سرية للحفاظ على أمن خطط سير معركة التحرير ونهدف إلى استكمال تحرير الوطن وتخليص شعبنا من جور مليشيا الحوثي التي عاثت فسادا بحق الشعب اليمني.
  • ما المساحة على وجه التقريب التي يسيطر عليها لواء الفرسان حالياً؟
نسيطر على مساحة كبيرة امتداداً من نهاية سلسلة جبال أبو النار في حرض وانتهاء بجبال مبعوثة الاستراتيجية القريبة من سوق المزرق، لا استطيع أن أوضح لك أكثر من هذا لأنها معلومات عسكرية لا يمكن الإفصاح عنها الآن.
  • كيف تصف معنويات أبطال اللواء.. وما طبيعة الدعم اللوجستي من قبل قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية؟
بالنسبة لمعنويات أبطالنا فهي عالية تناطح السحاب، وما الانتصارات التي يحققونها إلا دليل على أن معنوياتهم مرتفعة، أما ما يخص الدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، أولا نثمن وقوفهم إلى جانب الشعب اليمني ومايقدمونه من دعم فهم سخروا لنا جميع الإمكانات المتاحة، بدءاً من إعداد الفرد وانتهاء بتسليحه وصرف رواتبه ومستحقاته، وهنا لايسعنا إلا أن نشكرهم ونثمن مواقفهم الصادقة.
  • نلاحظ اسناداً جوياً ومدفعياً كثيفاً يستهدف اوكار مليشيا الكهنوت والانقلاب الحوثية فهل هذا مؤشر على اقتراب موعد تحرير مدينة حرض؟
نعم المليشيا الحوثية الانقلابية، المدعومة من إيران تتلقى ضربات موجعة وتتكبد خسائر فادحة في العدة والعتاد، ربما على مدار الساعة، من خلال قصف الطيران أو الإسناد المدفعي المستمر، والمليشيا حالتها سيئة ونحن عازمون لامحالة على اجتثاثهم، والأيام القادمة حبلى بالكثير من الانتصارات والمفاجآت. • كلمة أخيرة توجهها؟   نشكركم على تواصلكم ومتابعتكم واهتمامكم بنا وأود توجيه التحية إلى كل أحرار هذا الوطن وإلى كل فرد ينتمي لهذا الوطن عسكريين ومدنيين ونقول لهم جميعا توحدوا ورصوا الصفوف وانطلقوا جميعاً للدفاع عن هذا الوطن.  

الأخبار الرئيسية حوارات 0 km HS

سبتمبر نت/ حوار – محمد حسن شعب

أكد قائد لواء الفرسان العميد زيد الحجوري بأن قوات اللواء تحقق انتصارات كبيرة وحررت مساحة واسعة في مديرية حرض بحجة.

ولفت إلى أنه تم السيطرة على أجزاء كبيرة من منفذ حرض القديم وأن ما تبقى يعتبر خط  نار ويعد في حكم السيطرة التامة وان مليشيات الحوثي تتلقى ضربات موجعة وتتكبد خسائر فادحة في العدة والعتاد.

«26سبتمبر» التقت العميد زيد الحجوري قائد لواء الفرسان وأجرت معه الحوار التالي:

  • لواء الفرسان يحقق انتصارات باتجاه جبهة حرض على وجه الخصوص المنفذ.. هل بالإمكان أن تشرحوا لنا ذلك؟

أولاً: نشكر صحيفة «26 سبتمبر» لإتاحة الفرصة لنا، ونستغل ذلك لنتقدم بالتهاني والتبريكات لقيادتنا السياسية ممثلة بالمشير الركن/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ونائبه الفريق الركن/ على محسن صالح وحكومة الأخ رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ولجماهير شعبنا اليمني بمناسبة العيد الـ57 لثورة سبتمبر المجيدة.

ثانياً: نحمد الله على ما من به علينا من نصر وتمكين، حيث استطعنا بفضل من الله السيطرة على جبال مبعوثة الاستراتيجية ويعتبر هذا إنتصار اكبيرا لصعوبة تضاريس المنطقة الوعرة التي نخوض فيها المعركة، لكن على الرغم من ذلك إلا أن عزيمة أبطالنا كانت فوق المستحيل وحققنا انتصاراً ناجحاً وملموساً، وتكبد العدو خسائر فادحة في العدة والعتاد.

وبالنسبة لمنفذ حرض تم السيطرة على أجزاء كبيرة في المنفذ القديم وما تبقى يعتبر خط نار والمنفذ في حكم السيطرة التامة والكاملة عليه رغم أن كثرة الألغام التي زرعتها المليشيا كانت تشكل عائقاً، لكننا استطعنا تجاوزها بأقل الخسائر.

  • ما هي استراتيجيتكم القتالية الآن وإلى ماذا تهدفون في الأيام القادمة؟

لا يمكن أن نبوح باستراتيجيتنا العسكرية أو بأي معلومات لأن ذلك محصور بغرفة العمليات العسكرية للمنطقة التي نتبعها وتظل سرية للحفاظ على أمن خطط سير معركة التحرير ونهدف إلى استكمال تحرير الوطن وتخليص شعبنا من جور مليشيا الحوثي التي عاثت فسادا بحق الشعب اليمني.

  • ما المساحة على وجه التقريب التي يسيطر عليها لواء الفرسان حالياً؟

نسيطر على مساحة كبيرة امتداداً من نهاية سلسلة جبال أبو النار في حرض وانتهاء بجبال مبعوثة الاستراتيجية القريبة من سوق المزرق، لا استطيع أن أوضح لك أكثر من هذا لأنها معلومات عسكرية لا يمكن الإفصاح عنها الآن.

  • كيف تصف معنويات أبطال اللواء.. وما طبيعة الدعم اللوجستي من قبل قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية؟

بالنسبة لمعنويات أبطالنا فهي عالية تناطح السحاب، وما الانتصارات التي يحققونها إلا دليل على أن معنوياتهم مرتفعة، أما ما يخص الدعم من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، أولا نثمن وقوفهم إلى جانب الشعب اليمني ومايقدمونه من دعم فهم سخروا لنا جميع الإمكانات المتاحة، بدءاً من إعداد الفرد وانتهاء بتسليحه وصرف رواتبه ومستحقاته، وهنا لايسعنا إلا أن نشكرهم ونثمن مواقفهم الصادقة.

  • نلاحظ اسناداً جوياً ومدفعياً كثيفاً يستهدف اوكار مليشيا الكهنوت والانقلاب الحوثية فهل هذا مؤشر على اقتراب موعد تحرير مدينة حرض؟

نعم المليشيا الحوثية الانقلابية، المدعومة من إيران تتلقى ضربات موجعة وتتكبد خسائر فادحة في العدة والعتاد، ربما على مدار الساعة، من خلال قصف الطيران أو الإسناد المدفعي المستمر، والمليشيا حالتها سيئة ونحن عازمون لامحالة على اجتثاثهم، والأيام القادمة حبلى بالكثير من الانتصارات والمفاجآت.

• كلمة أخيرة توجهها؟

 

نشكركم على تواصلكم ومتابعتكم واهتمامكم بنا وأود توجيه التحية إلى كل أحرار هذا الوطن وإلى كل فرد ينتمي لهذا الوطن عسكريين ومدنيين ونقول لهم جميعا توحدوا ورصوا الصفوف وانطلقوا جميعاً للدفاع عن هذا الوطن.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً