فتح يشيد بجهود الفريق الاممي في إيصال المساعدات الطارئة للدريهمي بالحديدة

img

سبتمبر نت: أشاد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح بالجهود التي بذلها فريق برنامج الأغذية العالمية ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في تقديم الدعم الاغاثي العاجل لمنطقة الدريمهي في محافظة الحديدة، رغم العراقيل والعوائق التي وضعتها مليشيات الحوثي الانقلابية امام هذه الفرق ومنعهم لدخولها الى المنطقة. وقال فتح في تصريح نقلته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) "ان مليشيات الحوثي الانقلابية منعت يوم الخميس الموافق ١٧ اكتوبر الفريق الاممي من الدخول لمنقطة الدريهمي ولمدة ٨ ساعات الا ان الفريق الاممي بذل كافة الوسائل والحلول لايصال المساعدات الطارئة للسكان في تلك المنطقة، وقام بإدخال المساعدات وتسليمها للمستحقين في الساعة الرابعة من عصر الخميس". وأضاف "ان مليشيات الحوثي الانقلابية منعت برنامج الأغذية العالمي والفريق الاممي من الدخول مره أخرى الى الدريهمي وحاولت اجبار الفريق الاممي على تفريغ حمولة الشاحنات الاغاثية، الا أن الفريق الاممي تمكن من الدخول الى المنطقة على دفعات قليلة وتمكنوا من ادخال المساعدات الى المحتاجين في المديرية". ولفت وزير الإدارة المحلية الى ان اللجنة العليا للاغاثة تابعت عن كثب عمليات إيصال المساعدات لسكان منطقة الدريهمي..مستنكراً باشد العبارات استمرار المليشيات الانقلابية باحتجاز المساعدات الاغاثية ومنع الفرق والمنظمات الأممية من إغاثة السكان..معتبراً ذلك جريمه إرهابية تتطلب ادانة واضحة من المجتمع الدولي ومجلس الامن. وطالب فتح منسقة الشئون الانسانية في اليمن ليزا جراندي بسرعة التدخل العاجل والبحث ع اليات ووسائل ضامنه لايصال المساعدات وإدانة هذه الانتهاكات التي تقوم بها المليشيات الانقلابية..مؤكداً ان الحكومة اليمنية تعمل على توفير كل الدعم والمساندة لكافة المانحين والمنظمات الإنسانية لتنفيذ برامجها ومشاريعها الاغاثية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية. وثمن فتح الجهود التي بذلتها قوات التحالف والفريق الحكومي لاعادة الانتشار من فتح الطرق الامنة امام الفرق الأممية لايصال المساعدات ودورها الكبير في التسهيل لايصال الدعم الإنساني للسكان المحاصرين من قبل المليشيات الانقلابية في تلك المناطق.  

محليات 0 kr

سبتمبر نت:

أشاد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه عبدالرقيب فتح بالجهود التي بذلها فريق برنامج الأغذية العالمية ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في تقديم الدعم الاغاثي العاجل لمنطقة الدريمهي في محافظة الحديدة، رغم العراقيل والعوائق التي وضعتها مليشيات الحوثي الانقلابية امام هذه الفرق ومنعهم لدخولها الى المنطقة.

وقال فتح في تصريح نقلته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) “ان مليشيات الحوثي الانقلابية منعت يوم الخميس الموافق ١٧ اكتوبر الفريق الاممي من الدخول لمنقطة الدريهمي ولمدة ٨ ساعات الا ان الفريق الاممي بذل كافة الوسائل والحلول لايصال المساعدات الطارئة للسكان في تلك المنطقة، وقام بإدخال المساعدات وتسليمها للمستحقين في الساعة الرابعة من عصر الخميس”.

وأضاف “ان مليشيات الحوثي الانقلابية منعت برنامج الأغذية العالمي والفريق الاممي من الدخول مره أخرى الى الدريهمي وحاولت اجبار الفريق الاممي على تفريغ حمولة الشاحنات الاغاثية، الا أن الفريق الاممي تمكن من الدخول الى المنطقة على دفعات قليلة وتمكنوا من ادخال المساعدات الى المحتاجين في المديرية”.

ولفت وزير الإدارة المحلية الى ان اللجنة العليا للاغاثة تابعت عن كثب عمليات إيصال المساعدات لسكان منطقة الدريهمي..مستنكراً باشد العبارات استمرار المليشيات الانقلابية باحتجاز المساعدات الاغاثية ومنع الفرق والمنظمات الأممية من إغاثة السكان..معتبراً ذلك جريمه إرهابية تتطلب ادانة واضحة من المجتمع الدولي ومجلس الامن.

وطالب فتح منسقة الشئون الانسانية في اليمن ليزا جراندي بسرعة التدخل العاجل والبحث ع اليات ووسائل ضامنه لايصال المساعدات وإدانة هذه الانتهاكات التي تقوم بها المليشيات الانقلابية..مؤكداً ان الحكومة اليمنية تعمل على توفير كل الدعم والمساندة لكافة المانحين والمنظمات الإنسانية لتنفيذ برامجها ومشاريعها الاغاثية تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

وثمن فتح الجهود التي بذلتها قوات التحالف والفريق الحكومي لاعادة الانتشار من فتح الطرق الامنة امام الفرق الأممية لايصال المساعدات ودورها الكبير في التسهيل لايصال الدعم الإنساني للسكان المحاصرين من قبل المليشيات الانقلابية في تلك المناطق.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً