نائب وزير الخارجية يبحث مع العثيمين دور منظمة التعاون الإسلامي الفاعل في دعم اليمن

img

سبتمبر نت: بحث نائب وزير الخارجية السفير محمد عبدالله الحضرمي، اليوم الأحد، مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن احمد العثيمين دور المنظمة الفاعل في دعم اليمن وحكومته الشرعية، لا سيما موقفها الراسخ في الوقوف ضد الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران. كما ناقش الجانبان أهمية إعادة فتح مكتب المنظمة في اليمن بعد عودة الشرعية للعاصمة المؤقتة عدن، وضرورة تفعيل مشاركات اليمن في الفعاليات الثقافية للمنظمة لما تزخر به اليمن من تراث ثقافي وفني وتاريخ حضاري عريق. من جانب أخر، اطلع الحضرمي أمين عام المنظمة على أخر مستجدات عملية السلام بما فيها تنفيذ اتفاق الحديدة وتعنت مليشيات الحوثيين المستمر الذي أعاق أي تقدم في هذا الشأن منذ ما يزيد عن تسعة أشهر. واستعرض نائب الوزير كذلك تبعات التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي في بعض المحافظات الجنوبية والقصف الجوي الاماراتي السافر على قوات الجيش الوطني في عدن وابين، مؤكدا ان الشعب اليمني وبدعم أشقائه في المملكة العربية السعودية قادر على التغلب على المشاريع الصغيرة وتجاوز هذه المرحلة والعودة الى المسار الصحيح ضمن محيطه العربي والإقليمي. وشدد بان الحل يكمن بشكل رئيسي في الوقوف بكل شفافية ووضوح أمام أي انحراف عن أهداف تحالف دعم الشرعية، ونثق ان المملكة العربية السعودية قادرة على إحداث حالة تصويب للمسار نحو معركة اليمنيين لإيقاف التمدد الإيراني ومليشياته في اليمن وهزيمة هذا المشروع. من جانبه، أكد الدكتور العثيمين على ثبات موقف المنظمة الداعم للحكومة الشرعية، معربا عن أمله في ان يتجاوز اليمن محنته ويعود سعيدا آمنا مستقرا بدعم أشقائه في العالم الإسلامي. حضر اللقاء السفير لدى المملكة المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي السفير د. شائع محسن الزنداني، ومدير إدارة الشئون العربية في المنظمة السفيرة نورية الحمامي ومسؤول المنظمات الدولية بوزارة الخارجية المستشار احمد الشرعبي. إلى ذلك بحث نائب وزير الخارجية، اليوم، على هامش الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد بمدينة جدة السعودية، مع وكيل وزارة الخارجية الاندونيسي فيبريان روديارد، العلاقات الثنائية بين البلدين وتنسيق المواقف في مختلف المحافل الدولية. واطلع نائب وزير الخارجية المسئول الاندونيسي، كون بلاده عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي، على اخر التطورات في عملية السلام الأممية وجهود المبعوث الاممي ومستجدات الأوضاع السياسية والانسانية في اليمن بما فيها التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا...مستعرضاً تبعات القصف الجوي الاماراتي السافر على قوات الجيش الوطني في عدن وابين. وأكد الحضرمي، ان المليشيات الحوثية لا تزال تعمل على عرقلة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد لاسيما اتفاق الحديدة برغم مرونة الجانب الحكومي واستعداده التام لتنفيذ ما تعهد به. وشدد نائب الوزير على أهمية تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين في الاجتماعات المتعددة الاطراف تجسيداً للعلاقات التاريخية بين البلدين ولما فيه خدمة المصالح المشتركة للشعبين. من جانبه اكد وكيل وزارة الخارجية الاندونيسي ،موقف حكومة بلاده الداعم للحكومة الشرعية والقائم على عمق العلاقات التي تربط اندونيسيا باليمن.. معربا عن أمله بأن يحل السلام في اليمن. حضر اللقاء سفير اليمن لدى المملكة العربية السعودية والمندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي السفير الدكتور شائع الزنداني ومسؤول المنظمات الدولية في وزارة الخارجية المستشار أحمد الشرعبي.

الأخبار الرئيسية محليات 0 km HS

سبتمبر نت:

بحث نائب وزير الخارجية السفير محمد عبدالله الحضرمي، اليوم الأحد، مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن احمد العثيمين دور المنظمة الفاعل في دعم اليمن وحكومته الشرعية، لا سيما موقفها الراسخ في الوقوف ضد الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

كما ناقش الجانبان أهمية إعادة فتح مكتب المنظمة في اليمن بعد عودة الشرعية للعاصمة المؤقتة عدن، وضرورة تفعيل مشاركات اليمن في الفعاليات الثقافية للمنظمة لما تزخر به اليمن من تراث ثقافي وفني وتاريخ حضاري عريق.

من جانب أخر، اطلع الحضرمي أمين عام المنظمة على أخر مستجدات عملية السلام بما فيها تنفيذ اتفاق الحديدة وتعنت مليشيات الحوثيين المستمر الذي أعاق أي تقدم في هذا الشأن منذ ما يزيد عن تسعة أشهر.

واستعرض نائب الوزير كذلك تبعات التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي في بعض المحافظات الجنوبية والقصف الجوي الاماراتي السافر على قوات الجيش الوطني في عدن وابين، مؤكدا ان الشعب اليمني وبدعم أشقائه في المملكة العربية السعودية قادر على التغلب على المشاريع الصغيرة وتجاوز هذه المرحلة والعودة الى المسار الصحيح ضمن محيطه العربي والإقليمي.

وشدد بان الحل يكمن بشكل رئيسي في الوقوف بكل شفافية ووضوح أمام أي انحراف عن أهداف تحالف دعم الشرعية، ونثق ان المملكة العربية السعودية قادرة على إحداث حالة تصويب للمسار نحو معركة اليمنيين لإيقاف التمدد الإيراني ومليشياته في اليمن وهزيمة هذا المشروع.

من جانبه، أكد الدكتور العثيمين على ثبات موقف المنظمة الداعم للحكومة الشرعية، معربا عن أمله في ان يتجاوز اليمن محنته ويعود سعيدا آمنا مستقرا بدعم أشقائه في العالم الإسلامي.

حضر اللقاء السفير لدى المملكة المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي السفير د. شائع محسن الزنداني، ومدير إدارة الشئون العربية في المنظمة السفيرة نورية الحمامي ومسؤول المنظمات الدولية بوزارة الخارجية المستشار احمد الشرعبي.

إلى ذلك بحث نائب وزير الخارجية، اليوم، على هامش الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد بمدينة جدة السعودية، مع وكيل وزارة الخارجية الاندونيسي فيبريان روديارد، العلاقات الثنائية بين البلدين وتنسيق المواقف في مختلف المحافل الدولية.

واطلع نائب وزير الخارجية المسئول الاندونيسي، كون بلاده عضو غير دائم في مجلس الامن الدولي، على اخر التطورات في عملية السلام الأممية وجهود المبعوث الاممي ومستجدات الأوضاع السياسية والانسانية في اليمن بما فيها التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا…مستعرضاً تبعات القصف الجوي الاماراتي السافر على قوات الجيش الوطني في عدن وابين.

وأكد الحضرمي، ان المليشيات الحوثية لا تزال تعمل على عرقلة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد لاسيما اتفاق الحديدة برغم مرونة الجانب الحكومي واستعداده التام لتنفيذ ما تعهد به.

وشدد نائب الوزير على أهمية تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين في الاجتماعات المتعددة الاطراف تجسيداً للعلاقات التاريخية بين البلدين ولما فيه خدمة المصالح المشتركة للشعبين.

من جانبه اكد وكيل وزارة الخارجية الاندونيسي ،موقف حكومة بلاده الداعم للحكومة الشرعية والقائم على عمق العلاقات التي تربط اندونيسيا باليمن.. معربا عن أمله بأن يحل السلام في اليمن.

حضر اللقاء سفير اليمن لدى المملكة العربية السعودية والمندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي السفير الدكتور شائع الزنداني ومسؤول المنظمات الدولية في وزارة الخارجية المستشار أحمد الشرعبي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً