وزارة الصناعة تبحث علاقات الشراكة بين الوزارة والبرنامج الأممي للإنعاش المبكر

img

سبتمبر نت: بحث نائب وزير الصناعة والتجارة سالم الوالي، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مع منسق فريق الانعاش المبكر والعمل الإنساني لبرنامج الأمم المتحدة استين اوجستي، تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الجانبين، ومشاركة الوزارة في ورشتي عمل ذات الصلة بدعم القطاع الخاص وسيدات الأعمال. وأشاد نائب الوزير الوالي، بالجهود التي يبذلها برنامج الانعاش المبكر، وأكد أهمية إقامة مثل هذه الورش لتوحيد الأفكار والرؤى للنهوض بالقطاع الخاص والتنمية الاقتصادية المستدامة. كما أكد حرص الوزارة على تسهيل عمل فريق الانعاش المبكر بالتعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي والجهات ذات الاختصاص، وكذا التنسيق بين القطاعات المختصة بالوزارة للوصول إلى نتائج أفضل بشأن دعم القطاع الخاص. من جانبه أعرب المسؤول الأممي، عن سعادته بتجاوب وتعاون وزارة الصناعة، مؤكداً استعداد البرنامج لتقديم الدعم اللازم للنهوض بالعملية الاقتصادية، ونوه بأهمية استمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين لما من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على نشاط القطاع الخاص، مثمناً دور وزارة الصناعة وعدد من الوزارات المعنية والقطاع الخاص في الاهتمام بالمجالات الإنسانية والتنموية. حضر اللقاء وكيل وزارة الصناعة علي عاطف، ووكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع التعاون الدولي عمر عبدالعزيز، ووكيل وزارة التخطيط المساعد لقطاع التعاون الدولي منصور زيد، ومدير إدارة المنظمات الدولية والإقليمية بوزارة التخطيط أحمد الجاوي ومدير مكتب وزير الصناعة محمد الحميدي. سبأ

محليات 0 kr

سبتمبر نت:

بحث نائب وزير الصناعة والتجارة سالم الوالي، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، مع منسق فريق الانعاش المبكر والعمل الإنساني لبرنامج الأمم المتحدة استين اوجستي، تعزيز علاقات التعاون المشترك بين الجانبين، ومشاركة الوزارة في ورشتي عمل ذات الصلة بدعم القطاع الخاص وسيدات الأعمال.

وأشاد نائب الوزير الوالي، بالجهود التي يبذلها برنامج الانعاش المبكر، وأكد أهمية إقامة مثل هذه الورش لتوحيد الأفكار والرؤى للنهوض بالقطاع الخاص والتنمية الاقتصادية المستدامة.

كما أكد حرص الوزارة على تسهيل عمل فريق الانعاش المبكر بالتعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي والجهات ذات الاختصاص، وكذا التنسيق بين القطاعات المختصة بالوزارة للوصول إلى نتائج أفضل بشأن دعم القطاع الخاص.

من جانبه أعرب المسؤول الأممي، عن سعادته بتجاوب وتعاون وزارة الصناعة، مؤكداً استعداد البرنامج لتقديم الدعم اللازم للنهوض بالعملية الاقتصادية، ونوه بأهمية استمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين لما من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على نشاط القطاع الخاص، مثمناً دور وزارة الصناعة وعدد من الوزارات المعنية والقطاع الخاص في الاهتمام بالمجالات الإنسانية والتنموية.

حضر اللقاء وكيل وزارة الصناعة علي عاطف، ووكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع التعاون الدولي عمر عبدالعزيز، ووكيل وزارة التخطيط المساعد لقطاع التعاون الدولي منصور زيد، ومدير إدارة المنظمات الدولية والإقليمية بوزارة التخطيط أحمد الجاوي ومدير مكتب وزير الصناعة محمد الحميدي.

سبأ

مواضيع متعلقة

اترك رداً