بعد منع تفريغ شحنة دقيق..برنامج الأغذية العالمي يدعو ميلشيا الحوثي إلى التقيّد بالاتفاقات

img

سبتمبر نت: منعت مليشيا الحوثي الانقلابية من إفراغ شحنة دقيق تابعة لبرنامج الأغذية العالمي الأممي، مقدمة كمساعدات لليمن. ورفضت الميلشيا استقبال الشحنة بحجة أنها مخالفة للمواصفات المعتمدة في إطار تصاعد الخلافات بين المليشيات والمنظمة الأممية على خلفية فضائح سرقة المساعدات. وذكر البرنامج أن ميلشيا الحوثي الانقلابية منعت تفريغ شحنة من دقيق القمح تقدر بـ 163 ألف كيس، بحجة أنها مخالفة للمواصفات القياسية المعتمدة، وزعمت أن الفحوصات أظهرت وجود حشرات فيها. وتأتي هذه الخطوة الحوثية رداً على تهديد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بوقف توزيع المواد الغذائية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، بسبب مخاوف من وقوع اختلاسات وعدم إيصال المساعدات لأصحابها. ولفت البرنامج إلى أن تحذيراته جاءت بعد أن ازدادت حالات الاختلاسات الحوثية والسرقة للمساعدات الغذائية وأوصل البرنامج رسائل لقيادات المليشيا عبر فيها عن قلقه العميق إزاء اختلاس مساعدات غذائية وتحويل مساراتها في مناطق واقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي. وشدد المتحدث باسم المنظمة الأممية على ضرورة عمل البرنامج باستقلال واختيار المستفيدين بنفسه، داعياً مليشيا الحوثي إلى التقيّد بالاتفاقات.

سبتمبر نت:

منعت مليشيا الحوثي الانقلابية من إفراغ شحنة دقيق تابعة لبرنامج الأغذية العالمي الأممي، مقدمة كمساعدات لليمن.

ورفضت الميلشيا استقبال الشحنة بحجة أنها مخالفة للمواصفات المعتمدة في إطار تصاعد الخلافات بين المليشيات والمنظمة الأممية على خلفية فضائح سرقة المساعدات.

وذكر البرنامج أن ميلشيا الحوثي الانقلابية منعت تفريغ شحنة من دقيق القمح تقدر بـ 163 ألف كيس، بحجة أنها مخالفة للمواصفات القياسية المعتمدة، وزعمت أن الفحوصات أظهرت وجود حشرات فيها.

وتأتي هذه الخطوة الحوثية رداً على تهديد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بوقف توزيع المواد الغذائية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، بسبب مخاوف من وقوع اختلاسات وعدم إيصال المساعدات لأصحابها.

ولفت البرنامج إلى أن تحذيراته جاءت بعد أن ازدادت حالات الاختلاسات الحوثية والسرقة للمساعدات الغذائية

وأوصل البرنامج رسائل لقيادات المليشيا عبر فيها عن قلقه العميق إزاء اختلاس مساعدات غذائية وتحويل مساراتها في مناطق واقعة تحت سيطرة مليشيات الحوثي.

وشدد المتحدث باسم المنظمة الأممية على ضرورة عمل البرنامج باستقلال واختيار المستفيدين بنفسه، داعياً مليشيا الحوثي إلى التقيّد بالاتفاقات.

مواضيع متعلقة

اترك رداً