الجيش الوطني يحقق تقدما كبيرا في الضالع ومصرع80عنصرا للميلشيا وأسر35آخرين

img

سبتمبر نت / الضالع تواصل قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية تقدمها العسكري الكبير في محافظة الضالع جنوب البلاد، وسط انهيار واسع لميلشيا الحوثي الانقلابية. وتمكنت قوات الجيش الوطني اليوم الاربعاء من استعادة السيطرة على قرى حمر السادة ودار السقمة وحمر القوز وحمر المشاكلة، وحمر الهديلة، وحمر السيلة، وقردح، والحبيل، والابحور، ومواقع وعل الصغير ووعل الكبير، والقرنعة شمالي مديرية قعطبة. كما حررت قوات الجيش الوطني ومواقع صامح والدوير، غربي منطقة مريس، وفتح خط نقيل الشيم الرابط بين منطقة مريس وقعطبة. وخلال المواجهات العنيفة التي ما تزال مستمرة حتى اللحظة، تمكنت قوات الجيش الوطني من أسر 35 عنصرا حوثيا بينهم قناص، بالإضافة إلى مصرع 80 آخرين، وجرح العشرات. واستعادة قوات الجيش الوطني خلال عملية التقدم الكبيرة عدة أطقم وآليات قتالية وأسلحة وذخائر. وبالتزامن مع المواجهات تنفذ قوات الجيش الوطني عملية تمشيط واسعة، وتأمين كافة المواقع والقرى التي تم تحريرها، أهمها تأمين طريق نقيل الشيم، بالإضافة إلى نزع مئات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميلشيا في مناطق المحافظة. ويأتي هذا التقدم الكبير بعد إعلان قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، عملية واسعة لاستكمال تحرير ما تبقى من مناطق محافظة الضالع جنوب البلاد، من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية.

سبتمبر نت / الضالع

تواصل قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية تقدمها العسكري الكبير في محافظة الضالع جنوب البلاد، وسط انهيار واسع لميلشيا الحوثي الانقلابية.

وتمكنت قوات الجيش الوطني اليوم الاربعاء من استعادة السيطرة على قرى حمر السادة ودار السقمة وحمر القوز وحمر المشاكلة، وحمر الهديلة، وحمر السيلة، وقردح، والحبيل، والابحور، ومواقع وعل الصغير ووعل الكبير، والقرنعة شمالي مديرية قعطبة.

كما حررت قوات الجيش الوطني ومواقع صامح والدوير، غربي منطقة مريس، وفتح خط نقيل الشيم الرابط بين منطقة مريس وقعطبة.

وخلال المواجهات العنيفة التي ما تزال مستمرة حتى اللحظة، تمكنت قوات الجيش الوطني من أسر 35 عنصرا حوثيا بينهم قناص، بالإضافة إلى مصرع 80 آخرين، وجرح العشرات.

واستعادة قوات الجيش الوطني خلال عملية التقدم الكبيرة عدة أطقم وآليات قتالية وأسلحة وذخائر.

وبالتزامن مع المواجهات تنفذ قوات الجيش الوطني عملية تمشيط واسعة، وتأمين كافة المواقع والقرى التي تم تحريرها، أهمها تأمين طريق نقيل الشيم، بالإضافة إلى نزع مئات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميلشيا في مناطق المحافظة.

ويأتي هذا التقدم الكبير بعد إعلان قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية، عملية واسعة لاستكمال تحرير ما تبقى من مناطق محافظة الضالع جنوب البلاد، من عناصر ميلشيا الحوثي الانقلابية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً