جبهات مشتعلة غربي تعز والمليشيا الانقلابية تتكبد خسائر كبيرة

img

"سبتمبر نت" شهدت عدة مواقع في الجبهة الغربية لمحور تعز اليوم الاربعاء تجددا للمعارك بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية وقالت مصادر ميدانية لـ "سبتمبر نت" ان ابطال الجيش الوطني خاضوا اليوم اعنف معارك التصدي لمليشيا الحوثي الانقلابية في محيط جبل هان غربي مدينة تعز. واندلعت المعارك وفقا للمصادر بعد هجوم للمليشيا الانقلابية على تحصينات ابطال الجيش من محورين الأول من اتجاه الاتجاه الشمالي الغرب للجبل في تبة ياسين وقرية الدار , فيما الثاني من الاتجاه الغربي للجبل في وادي حنش و منطقة الربيعي. وتمكنت قوات الجيش الوطني من التصدي للمليشيا ببسالة واجبرتها على الانسحاب تحت غطاء ناري وقصف مدفعي كثيف استهدفت به المليشيا. الى ذلك دارت اشتباكات وتبادل للنيران في تبتي مؤكنة والقرن وفي حذران في مواقع جبل هان المطلة على مقر اللواء 35 مدرع. وبحسب المصادر لم تتمكن المليشيا من إحراز أي تقدم ميداني يذكر غير انها تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والارواح في صفوف مقاتليها. في السياق شهدت المناطق المحيطة بمعسكر الدفاع الجوي في المطار القديم اشتباكات مماثلة امتدت الى منطقة مدارات ومحيط مصنع الطلاء بالربيعي. وفي جبهة الضباب ذكرت المصادر ان مواجهات عنيفة ترافقت مع قصف مدفعي متبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية. وتركزت المواجهات في تبة الخلوة وتبة المقبابه ومناطق شرقي جبل المنعم، حيث اندلعت عقب محاولة تسلل للعناصر الانقلابية الى مواقع قوات الجيش الوطني في منطقة الصياحي وقرية ماتع وتمكنت من التصدي لها ودحرها. واستهدفت مدفعية الجيش الوطني في جبهة الضباب تجمعات وتعزيزات للمليشيا في الربيعي نتج عنها مقتل اربعة من عناصر المليشيا وجرح آخرين وتدمير طقم قتالي. بالتزامن شهدت جبهة مقبنة مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الانقلابية، تركزت في منطقة الميدان ودار قاسم بالعبدلة. وفي جبهة الساحل الغربي شهدت مديرية موزع مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية. وقالت المصادر ان المواجهات تركزت في مناطق غربي البرح ووادي رسيان والمناطق المستوية المتاخمة لمفرق المخا.

“سبتمبر نت”
شهدت عدة مواقع في الجبهة الغربية لمحور تعز اليوم الاربعاء تجددا للمعارك بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية
وقالت مصادر ميدانية لـ “سبتمبر نت” ان ابطال الجيش الوطني خاضوا اليوم اعنف معارك التصدي لمليشيا الحوثي الانقلابية في محيط جبل هان غربي مدينة تعز.
واندلعت المعارك وفقا للمصادر بعد هجوم للمليشيا الانقلابية على تحصينات ابطال الجيش من محورين الأول من اتجاه الاتجاه الشمالي الغرب للجبل في تبة ياسين وقرية الدار , فيما الثاني من الاتجاه الغربي للجبل في وادي حنش و منطقة الربيعي.
وتمكنت قوات الجيش الوطني من التصدي للمليشيا ببسالة واجبرتها على الانسحاب تحت غطاء ناري وقصف مدفعي كثيف استهدفت به المليشيا.
الى ذلك دارت اشتباكات وتبادل للنيران في تبتي مؤكنة والقرن وفي حذران في مواقع جبل هان المطلة على مقر اللواء 35 مدرع.
وبحسب المصادر لم تتمكن المليشيا من إحراز أي تقدم ميداني يذكر غير انها تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والارواح في صفوف مقاتليها.
في السياق شهدت المناطق المحيطة بمعسكر الدفاع الجوي في المطار القديم اشتباكات مماثلة امتدت الى منطقة مدارات ومحيط مصنع الطلاء بالربيعي.
وفي جبهة الضباب ذكرت المصادر ان مواجهات عنيفة ترافقت مع قصف مدفعي متبادل بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية.
وتركزت المواجهات في تبة الخلوة وتبة المقبابه ومناطق شرقي جبل المنعم، حيث اندلعت عقب محاولة تسلل للعناصر الانقلابية الى مواقع قوات الجيش الوطني في منطقة الصياحي وقرية ماتع وتمكنت من التصدي لها ودحرها.
واستهدفت مدفعية الجيش الوطني في جبهة الضباب تجمعات وتعزيزات للمليشيا في الربيعي نتج عنها مقتل اربعة من عناصر المليشيا وجرح آخرين وتدمير طقم قتالي.
بالتزامن شهدت جبهة مقبنة مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الانقلابية، تركزت في منطقة الميدان ودار قاسم بالعبدلة.
وفي جبهة الساحل الغربي شهدت مديرية موزع مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية.
وقالت المصادر ان المواجهات تركزت في مناطق غربي البرح ووادي رسيان والمناطق المستوية المتاخمة لمفرق المخا.

مواضيع متعلقة

اترك رداً