الفريق الأحمر يترأس اجتماعاً في محافظة مأرب ويثمن انتصارات الشرعية

img

أخبار القوات المسلحة 0

أشاد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح بما يحققه أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم ومساندة دول التحالف من انتصارات كبيرة في إطار أهداف عودة الشرعية واستعادة الدولة اليمنية ورفع المعاناة والظلم عن أبناء الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال ترؤسه اليوم اجتماعاً ضم رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي ومحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة وقائد قوات التحالف في مأرب العميد الركن إبراهيم الحربي وعدد من رؤساء الهيئات ومدراء الدوائر بوزارة الدفاع وقادة المناطق العسكرية.

واستهل الاجتماع بقراءة الفاتحة على روح الشهيد اللواء الركن أحمد سيف اليافعي نائب رئيس هيئة الأركان العامة وكل الشهداء الأبطال الذين ثبتوا في وجه الانقلابيين ودافعوا عن شرعية اليمنيين ومكتسباتهم الوطنية.

ونقل نائب رئيس الجمهورية للمجتمعين تحيات فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأشاد بجهود محافظ مأرب في جعل المحافظة انموذجاً مثالياً في التسامح والأمن والاستقرار والجهود المستمرة لرئيس هيئة الأركان وجهود جميع الحاضرين وصمود الأبطال المرابطين في مختلف الجبهات والمواقع العسكرية وما يسطرونه من بطولات ونماذج رائعة في التضحية والثبات والاستبسال في وجه أعداء الوطن وفي وجه المشاريع التخريبية والإرهابية.

و عبر عن تقدير اليمن لدول التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات ولجميع دول التحالف على دعمهم اللامحدود، حيث امتزجت دماء أبناء اليمن مع دماء أشقائهم في التحالف لتنبت تحررا وكرامة وعزيمة على استعادة اليمن إلى حاضنته العربية واستمع الفريق محسن إلى مستجدات الأوضاع والتطورات المختلفة وما تعانيه ميليشيا الحوثي الانقلابية من انهيار في صفوفها وما تلقته من هزائم متلاحقة جراء ثبات الأبطال في الجبهات وإصرار اليمنيين على عودة الدولة الضامنة لأمن المواطنين وحقوقهم وحرياتهم مقابل عدم نبل الأهداف التي يسعى لتحقيقها الانقلابيون وممارساتهم الإقصائية واستباحتهم للمال العام ونهبهم لقوت المواطن اليمني البسيط.

وشدد على مضاعفة الجهود ورص الصفوف والقيام بالمهام المنوطة بكل شخص على الوجه الأمثل، والتركيز على البناء وإعادة الإعمار وتدريب منتسبي الجيش وتأهيلهم وغرس قيم التسامح والوطنية والصبر والتضحية من أجل مبادئ ثورتي سبتمبر وأكتوبر وحلم الدولة الاتحادية من ستة أقاليم ورفض مشاريع الارتهان للأطماع الإيرانية وعدم السماح للأساليب الميليشاوية أو المتطرفة أن تعكر أمن وسلم اليمنيين.

وجدد نائب الرئيس الدعوة لمن تبقى من أبناء المؤسسة العسكرية والأمنية بالانضمام إلى الشرعية والالتحاق بصفوف الجيش بالمناطق المحررة فهو مرحب بهم جميعا، معبراً عن تقديره لأولئك الشرفاء الذين يرفضون الانصياع لتوجيهات وأوامر الانقلابيين رغم ما تعرضوا له من أذى ومضايقات كبيرة.

فيما أكد رئيس هيئة الأركان ومحافظ مأرب والحاضرين على عزيمتهم وإصرارهم الدائم على الانتصار لليمن ولليمنيين والعمل على استكمال استعادة الدولة وتبيت الأمن والاستقرار في كل المناطق المحررة ومضاعفتهم الجهود لتحقيق أفضل النتائج في المهام الموكلة إليهم، معبرين عن شكرهم وتقديرهم لجهود نائب رئيس الجمهورية ومتابعته المستمرة.

مواضيع متعلقة

اترك رداً