تعز : موقع سبتمبر نت في حوار خاص مع قائد جبهة الصلو العقيد امين البريهي

img

حوارات 0

 

وئام الصوفي اجرى موقع سبتمبر نت حواراً خاصاً مع قائد جبهة الصلو العقيد امين البريهي من أجل تسلیط الأضواء علی الأحداث الجاریة في مديرية الصلو الواقعة جنوب شرق محافظة تعز و في حديثه الخاص كشف “البريهي ” عن بعض الاساليب التي تقوم بها مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في محاولة منها احراز اي تقدم على الارض وإليکم نص الحوار فيما یلي:

– ما هي مستجدّات الملفّ العسكري في مديرية الصلو ؟ وإلى أي مرحلة وصلت المعركة في هذه المديرية ؟ المستجدات هو أن مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية تقوم بجمع معلومات استخباراتية، وتنشط عناصرها الاستطلاعية، وتراهن على بعض الأخطاء الفردية، لكي تفقد قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الحاضنة الشعبية، وتحاول باستمرار التقدم باتجاه مواقع قوات الجيش الوطني ولكنها تفشل في كلّ محاولاتها أمام ثبوت الجيش الوطني والمقاومة، والجديد هنا أن الجيش والمقاومة يستهدفون باستمرار مواقع وتجمعات المليشيا ويلحقون بها خسائر فادحة بالأرواح والعتاد العسكري .

– كقائد لـ”جبهة الصلو” هل بالإمكان مصارحة الرأي العام بسرّ المعركة الحقيقي والغموض الحاصل؟ لماذا تراجعت قوات الجيش والمقاومة من قرية الصيار بعد أن جرى الحديث عن تحرير بقية القرى ؟ التراجع من قرية الصيار قد تكون حصلت بعض الأخطاء أدت إلى التراجع من وسط سوق العقبة ولكن هذا لم يكن له تأثير عسكري، نحن متواجدون في أطراف الصيار ولكن الأيام القادمة حبلى بالمفاجآت نحن في صدد استعادة قرية الصيار وعندنا تصورات جديدة حول تحرير بقايا قرى الصلو وبأساليب جديدة سنقدمها للقيادة للمصادقة عليها، وسنعتمد على الكيف، وليس على الكم، وسنعمل جاهدين على تقليص الخسائر المادية والبشرية، وسنعتمد على سلاح نوعي متوسط بما يلائم طبيعة الأرض وحجم العدو.

– ما هي طبيعة العراقيل والتحدّيات التي تقف أمامكم الآن؟ التفوّق الكبير للعدوّ بالأسلحة النوعية هي السبب في عرقلة التقدّم، وكذلك التعزيزات بالأفراد والعتاد هذه أحد الأسباب، والسبب الاخر مشاكل المرتبات، وخاصة الأفراد الذين سقطت أسماؤهم من كشوفات المرتبات ولكن النصر والحسم قادم لا محالة.

– بالنسبة لإحتياجاتكم هل “الشرعية” مدركة لهذا؟ ولماذا لا تطلبون منها سلاحاً ؟ الشرعية تدرك ذلك، وتعمل جاهدة على توفيره، ونحن نطالب في الوقت الحالي بتزويدنا بالصواريخ الخفيفة المحمولة وبالإمكانيات اللازمة لخوض المعركة القادمة، وهي إمكانيات بسيطة، بجانب عتاد السلاح الموجود لدينا .

– يشتكي بعض الأفراد في جبهة الصلو من مشكلة الترقيم، هل تم معالجة هذه المشكلة؟ وهل هناك حصة لأبناء المديرية؟ مشكلة الترقيم موجودة وهي في طريقها للحل خلال الأيام القادمة، إضافة إلى وجود حصة لأبناء مديرية الصلو، ومنحهم مجموعة من الأرقام إلى قيادة المقاومة الشعبية في المديرية.

– توقّعاتك المستقبلية لمعركة تحرير الصلو ؟ وما الرسائل التي توجّهها للرئيس هادي ؟ توقّعاتي هو الإنتصار وطرد المعتدي من باقي القرى في مديرية الصلو، وعازمون على الوصول إلى الطريق الرابط بين الراهدة ودمنة خدير، وسيكون قريباً ونحن نشكر القيادة السياسية، بزعامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوّات المسلّحة عبدربه منصور هادي، على اهتمامه الكبير بما يدور في تعز، وما يقدّمه من دعم، ونطلب من الرئيس هادي الاهتمام في جبهة الصلو كونها تعتبر البوابة الخلفية لمدينة تعز من الجهة الجنوبية الشرقية والإسراع بتزويدنا بالاسلحة المطلوبة لحسم المعركة وبتحسين مستوى المعيشة للمقاتلين في الجيش الوطني والمقاومة الشعبية

مواضيع متعلقة

اترك رداً