إعلامي من عتمة يكشف لـ” سبتمبر نت” عدد المنازل اللي تم تفجيرها والتي تعرضت للنهب من قبل ميليشيا الحوثي

img

تقارير 0

خاص  :سبتمبر نت:

كشف الاعلامي وليد الجعوري من أبناء مديرية عتمة لموقع” سبتمبر نت” عن تفاصيل خاصة تتعلق بعدد المنازل التي تم إستهدافها من قبل ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح في مديرية عتمة بمنطقة الثلوث فقد قام الحوثيين بتفجير أربعة منازل تُقدر بمئات الملايين تابعة للمواطن عبدالرحمن معوضه  منزلين فيما المواطن صادق معوضه تعرض منزله للتفجير وأيضا المواطن شايع عبد الحميد معوضه تعرض منزله للتفجير.

وأضاف الجعوري أيضاً لـ” سبتمبر نت” فيما تعرضت محلات تجارية ومنازل وسيارات للنهب وتعود ملكيتها لهؤلاء المواطنين من أبناء آل المعوضة وهم محلات عبدالرحمن معوضه ومحلات ملاطف معوضه ومحلات فارس معوضه بالاضافة الى صيدلية تابعة ليوسف الجبلي ونهب منزل فؤاد الجيبلي ونهب دينه وسيارة تابعة لمجاهد الشريفي وايضاً تم نهب منزل محمود الوصابي ونهب دينه محمد الجبلي ونهب منزل مجاهد الجيبلي و نهب دينه وقلاب فلفو تابع لمبارك معوضه وتفجير محطة بترول تابعة لعبد الرحمن معوضه ونهب متر” دراجة نارية” تابع لنجيب السروري ونهب مزارع القات تابعة للمواطنين بعزله السلف.

مشيراً أن في منطقة منطقة القدم قام الحوثيون بتفجير منزل عبده معوضة بعد ساعات من اقتحام القريه لتصل عدد المنازل التي تم تفجيرها منذ بداية المعركة الى خمسة منازل.

حيث قال أيضاً الاعلاجي الجعوري ل” سبتمبر نت” إن عتمة تشهد حصار خانق من قبل المليشيات الانقلابية من جميع الاتجهات حيث تمنع المليشيات دخول اي مواد اغاثية او علاجية للمناطق التي تسيطر عليها المقاومة،

ناهيك أن هناك موجة نزوح كبيرة من مناطق القدم والرخمة والثلوث والسلف وغيرها من المناطق التي شهدت وتشهد معارك وكل هؤلاء النازحين الذي يقدر عددهم بحوالي 500 اسرة نزحو الى منطقة الشرم السافل معقل قيادة المقاومة ويعيش النازحون ظروف بالغة التعقيد ووضع انساني صعب نتيجة الحصار وكذا عدم وجود مخيمات او مساكن تاويهم.

فيما يخص معنويات ابطال المقاومة في عتمة تحدث الاعلامي وليد الجعوري بالقول ابطال المقاومة يقدمون ملاحم بطولية منقطعة النضير ويتحلون بمعنويات عالية وثبات وصمود اسطوري مؤكدين بان لا يوجد لديهم في هذا المعركة التي يسموها معركة الشرف والكرامة سواء خيارين لارجعة عنه وهو النصر او الشهادة.

ودعى الاعلامي وليد الجعوري من ابناء مديرية عتمة الحكومة ودول التحالف بمساندة ابطال المقاومة من خلال قصف الامدادات الحوثية التي تتوالي يوميا من محافظة ذمار والمديرات المجاورة لتعزيز مواقع الحوثيبن في عتمة، مشيراً أن ابرز الصعوبات التي تواجهها قيادة المقاومة تتمثل في الوضع الصحي الكارثي فاالمقاومة لاتمتلك مشفى ميداني مؤهل لعلاج الجرحى ولاتستطيع اخراج جرحها خارج المديرية لانهم سيكونو معرضين للاعتقال من قبل المليشيات

مواضيع متعلقة

اترك رداً