رئيس الجمهورية يثمّن جهود مجلس التعاون لدول الخليج اتجاه بلادنا

الأخبار الرئيسية محليات 0

سبتمبر نت/ متابعات

 

ثمن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية الجهود الكبيرة التي يبذلها مجلس التعاون لدول الخليج العربي إلى جانب اليمن وأمنه ووحدته واستقراره ودعم العملية السياسية لإحلال السلام المرتكز على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

 

جاء ذلك خلال استقباله الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي الدكتور نايف الحجرف اليوم الثلاثاء والوفد المرافق له.

 

وفي اللقاء تطرق رئيس الجمهورية، إلى تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية في ظل تشكيل الحكومة وعودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة نشاطاها وفقاً لاتفاق الرياض.

 

وأشار إلى ما تقوم به الحكومة من جهود لتطبيع الأوضاع وتفعيل المؤسسات وتوفير الخدمات.. لافتاً الى الاستهداف الإرهابي الغادر والجبان الذي استهدف الحكومة أثناء وصولها مطار عدن الدولي من قبل المليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً وما خلف ذلك الاستهداف من استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين والمسافرين والطلاب ورجال العمل الإغاثي والإنساني، ناهيك عن الأضرار الجسيمة، التي تعرض لها المطار.

 

وأكد أن ذلك العمل الإرهابي يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن المليشيات الحوثية لا تؤمن بالسلام وتعمل جاهدة على تنفيذ أجندة إيران لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة والملاحة الدولية.

 

وجدد فخامة الرئيس، حرصه الدائم على إحلال السلام وانهاء معاناة ابناء الشعب اليمني التي تسببت بها المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً من خلال حربها العبثية التي افرزت اسواء معاناة انسانية وتدمير للبنى التحتية ومصادرة المساعدات الاغاثية وتهريب الأسلحة الإيرانية ونهب موارد الدولة لإطالة أمد حربها ومحاولتها فرض التجربة الايرانية على الشعب اليمني التي يرفضها.

 

وأشاد رئيس الجمهورية، بالمواقف الاخوية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الى جانب اليمن وامنه واستقراره ودعمه سياسياً وتنموياً واقتصادياً في مختلف المراحل والظروف لاسيما خلال هذه المرحلة الراهنة.. مثمناً جهود التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ومواقفهم السياسية والعسكرية التي تنطلق من روح العروبة ووحدة المصير المشترك لمواجهة التمدد الإيراني في المنطقة.

 

كما حمل فخامة الرئيس الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نقل تحياته لقادة دول المجلس.. مباركاً جهود المجلس التي تكللت بالمصالحة الخليجية من خلال اتفاق قمة العلا والتي تعزز الصف الخليجي والعربي.. مؤكداً ان مجلس التعاون الخليجي يشكل النواة لتحقيق الوحدة والتكامل العربي والاسلامي.

 

من جانبه، نقل الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، تحيات قادة دول مجلس التعاون لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.. مؤكداً حرص دول المجلس على وحدة وامن واستقرار اليمن ودعم شرعيته الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ورفضهم للتدخل الايراني في الشأن اليمني ورفضهم للحادث الارهابي الحوثي الجبان الذي استهدف الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن والتي راح ضحيته العديد من الشهداء والجرحى المدنيين.

 

وأشار الحجرف، الى استعدادات دول المجلس لتنظيم مؤتمر مانحين لدعم اليمن في الجانب الاقتصادي والتنموي.

 

كما أشاد الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمواقف وحكمة فخامة الرئيس وحرصه على الحوار لمعالجة القضايا في مختلف المحطات.. مجدداً دعم مجلس التعاون لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي شامل وفقاً للمرجعيات الأساسية المتفق عليها.. متمنياً ان يعم الأمن والاستقرار كافة ربوع اليمن.

 

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً