الجوف.. خسائر جديدة للمليشيا ومدفعية الجيش تستهدف اجتماعاً ضم قيادات حوثية وعناصر إيرانية

img

سبتمبر نت/ الجوف

 

استهدفت مدفعية الجيش الوطني، اليوم السبت، اجتماعاً لقيادات تابعة لمليشيات الحوثي الانقلابية بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، جنوبي شرق مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

 

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن قيادي عسكري ميداني أن مدفعية الجيش الوطني استهدفت اجتماعاً لقيادات مليشيا الحوثي الانقلابية في إحدى الثكنات الحوثية جنوبي شرق مدينة الحزم.

 

وأضاف المصدر بأن معلومات الجيش أكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين.. مؤكداً سقوط عدد من القيادات الحوثية بين قتيل وجريح، فيما شوهدت عربات المليشيا وهي تنقل عدداً من الجرحى وسط حراسة مشددة.

 

إلى ذلك أكد قيادي ميداني لـ”سبتمبر نت” أن قوات الجيش والمقاومة المرابطة في جبهتي جبال لقشع وجبال دحيضة، كبدت المليشيا الحوثية المتمردة، خسائر كبيرة في المعدات والأرواح.

 

وأوضح المصدر أن اشتباكات عنيفة دارت بعد أن كسرت قوات الجيش هجوماً للمليشيا في جبال لقشع، في الصحراء الممتدة بين محافظتي الجوف ومأرب.

 

وأشار إلى أن العشرات من عناصر المليشيا سقطوا في المواجهات بين قتلى وجرحى.. مؤكداً تكبد المليشيا الانقلابية خسائر أخرى فادحة في جبال دحيضة.

 

إلى ذلك استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية بعدّة غارات تجمعات وتعزيزات للمليشيات الحوثية في مواقع متفرقة بالجبهة ذاتها، وأسفرت الغارات عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيات.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً