تفاصيل 48 ساعة من “سحق” المليشيا الحوثية المتمردة على يد أبطال الجيش شمالي الجوف

img

سبتمبر نت/ الجوف

 

تواصل قوات الجيش، المسنودة بالمقاومة الشعبية، سحق المليشيا الحوثية المتمردة، في جبهات محافظة الجوف، من خلال المعارك البطولية، وتنفيذ الهجمات الناجحة بمختلف أنواع الأسلحة، إضافة إلى التعامل مع كل محاولات المليشيا والتصدي لها والقضاء على كل عناصرها، وفق خطط عسكرية أصبحت ترسم الانتصار قبل بدء المعركة.

 

وعايش “سبتمبر نت” مشاهد المعارك التي خاضتها قوات الجيش، خلال اليومين الماضيين، غرب معسكر الخنجر، شمالي الجوف، والتي أظهرت هشاشة المليشيا الحوثية، وهزيمتها وتساقط مواقعها، واحداً بعد الآخر بيد أبطال الجيش، إضافة إلى تدمير آلياتها، بصورة غير مسبوقة.

 

وبدأت المعارك البطولية، بعد أن حشدت المليشيا الانقلابية مجاميع من المغرر بهم، قبل أيام محاولة منها لاستعادة ما فقدته من مواقع عسكرية، إلا أن كل حشودها ابتلعتها نيران الجيش والمقاومة، ومقاتلات تحالف دعم الشرعية، التي لم تهدأ من خلال هجوم عكسي نفذه الأبطال، قبل أن تلتقط المليشيا أنفاسها بحسب مصدر عسكري ميداني.

 

مشيراً بأن الجيش بهجوم عكسي، أمس الأحد تمكن فيه من تحقيق تقدم جديد غرب معسكر الخنجر الاستراتيجي، وصولاً إلى مواقع خليفة الغضب، بعد التأمين الكامل لجبال خليفة الزفور.

 

 

وتوضح صور (يحتفظ بها الموقع) جثث عناصر المليشيا، والتي تركتهم خلفها، ويعدون بالعشرات، بقوا كشاهد على شراسة المعركة، وعلى نتيجتها القاسية على المليشيا الحوثية المتمردة، التي تلقت ضربة موجعة، وحصدت فشلها بجدارة.

 

وأظهرت صور أخرى بقايا عربات وآليات وأطقم قتالية، التي تم تدميرها إثر ضربات المدفعية، والغارات الجوية الموفقة والدقيقة من مقاتلات تحالف دعم الشرعية.

 

ويخوض أبطال الجيش في جبهات الخنجر، ونقطة البرقاء، وبقية المواقع العسكرية الاستراتيجية، التي يرابطون فيها معاركهم بروح معنوية وقتالية عالية، بإسناد جوي كبير من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، التي تستهدف تعزيزات المليشيا وكل تحركاتها.

مواضيع متعلقة

اترك رداً