مأرب .. استقبال رسمي وشعبي كبير للمختطفين المحررين من سجون المليشيا الحوثية

img

الأخبار الرئيسية محليات 0

 

سبتمبر نت/ مأرب

 

شهدت محافظة مأرب، صباح اليوم الجمعة، استقبالا رسميا وشعبيا كبيرا، للمختطفين المحررين من سجون مليشيا الحوثي المتمردة، الذي تم إطلاق سراحهم، أمس، بناء على عملية استلام برعاية الأمم المتحدة.

 

وانتشرت حشود الاستقبال على امتداد شوارع مدينة مأرب، رافعين الأعلام الجمهورية، ومرددين الهتافات الوطنية، والترحيبية للمختطفين المحررين القادمين من مدينة سيئون إلى مأرب، وسط رقصات وعروض فنية شعبية قدمها المشاركون في الاحتفال.

 

كما عزفت فرقة الموسيقى العسكرية التابعة لدائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، مقطوعات موسيقية وطنية.

 

وتقدم جموع المستقبلين رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، ورئيس الفريق الحكومي في لجنة الأسرى والمختطفين والمخفيين قسريا هادي هيج ومحافظو، مأرب صعدة، ريمة، صنعاء، وقيادات عسكرية وأمنية.

 

وخلال الاحتفال ألقى الفريق بن عزيز كلمة رحب فيها بالمختطفين المحررين من سجون المليشيا الحوثية، ناقلا لهم تحيات القيادة السياسية والعسكرية، ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

وخاطب المحررين قائلا ” لقد اختطفتكم المليشيا الحوثية بسبب مواقفكم الوطنية التي تريد الحياة، والمنادية بالحرية لأبناء الشعب اليمني والرافضة لحكم الاستبداد”.

 

وأضاف “المليشيا الحوثية لا تحمل أي مشروع سوى المشروع الإيراني الدخيل على شعبنا ومنطقتنا العربية”.

 

كما هنأ المحررين ضمن عملية التبادل من القوات السعودية والسودانية، مثمناً الجهود التي بذلتها لجنة الأسرى والمختطفين، ومكتب المبعوث الأممي إلى اليمن لإتمام عملية التبادل.

 

من جانبه هنأ محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، في كلمة له خلال الاحتفال المحررين من سجون المليشيا الحوثية وأقاربهم، لافتا إلى أن المليشيا الحوثية اختطفتهم من منازلهم وتستخدمهم كورقة ابتزاز سياسية في المفاوضات.

 

وأكد اللواء العرادة أن الافراج عن المختطفين من السجون الحوثية، مبدأ ثابت غير قابل للمساومة، لافتا إلى أن المليشيا مستمرة في النكث في عهودها، مشيرا إلى رفضها وعرقلتها لمبدأ “إطلاق الكل مقابل الكل” الذي التزمت به في اتفاق استوكهولم.

 

كما أكد على الالتزام بتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، بتقديم خدمات الرعاية الصحية والنفسية والقيام بمسؤولياتهم تجاه المحررين من سجون المليشيا الحوثية، مثمنا الجهود المبذولة لإنجاح عملية التسليم والتي بذلها مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ولجنة الأسرى والمختطفين برئاسة هادي الهيج.

 

بدوره قال وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود الشريف لـ “سبتمبر نت” إن هذه الاحتفال الجماهيري يعكس فرحة المواطنين بإطلاق سراح المختطفين من سجون المليشيا، لافتا إلى أن المليشيا انقلبت على كل ما هو جميل في البلاد.

 

وأوضح أن المليشيا الحوثية تختطف المواطنين من منازلهم وأعمالهم، وتمارس عليهم صنوف التعذيب في سجونها، وتقوم بمبادلتهم بأسرى من عناصرها، تم القبض عليهم في جبهات القتال.

مواضيع متعلقة

اترك رداً