نائب رئيس الوزراء يؤكد الحرص على الإفراج عن كل المختطفين والأسرى لدى المليشيا الحوثية ويحيي أبطال الجيش والمقاومة

img

  سبتمبر نت/ حضرموت   أكد نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي عن الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية بالأسرى المحررين، ممن تم تحريرهم من يد المليشيات الحوثية من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إضافة إلى المختطفين المدنيين ممن تم تسليمهم اليوم الخميس في مدينة سيئون بحضرموت.   ونقل الدكتور الخنبشي في حفل أقامته السلطة المحلية لمحافظة حضرموت مساء اليوم الخميس احتفاء بتسليم 218 محررا في مطار سيئون الدولي بتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر نقل تهاني رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة مؤكدا حرصهم جميعا على الإفراج عن كل المختطفين والأسرى لدى المليشيات الحوثية.   وأضاف أن من تم الإفراج عنهم سيحتاجون إلى رعاية كاملة وبرامج نفسية كونهم يعانون جراء الاعتقال والاختطاف.. إضافة إلى أن بعضهم تظهر عليه آثار المعاناة وعادوا معاقين.   وحيا نائب رئيس الوزراء أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في كل الجبهات، ممن يلقنون المليشيات الحوثية الهزائم المتتالية وأنه لانتصاراتهم وجدت هذه الجهود وتكللت بإخراج أول دفعة من الأسرى والمختطفين في سجون المليشيات.   إلى ذلك قال عصام بن حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الصحراء بأن مدينة سيئون تشرفت بأن يلتقي فيها أبطال اليمن الاتحادي من أسرى الجيش والمقاومة ممن تم تخليصهم من سجون المليشيات الحوثية.   وأكد أن فرحة استقبالهم وتخليصهم جاءت مع احتفالات الشعب اليمني بأعياد الثورتين 26 سبتمبر و14 أكتوبر مشيرا إلى أنه بأيدي أبطال الجيش ومعنوياتهم سيتم استعاد العاصمة صنعاء وسيتم تخليصها من الانقلاب.   بدوره أفاد الشيخ هادي هيج رئيس لجنة الأسرى في الوفد الحكومي المفاوض بأن نجاح التفاوض وإخراج 218 محررا يعد يوما تاريخيا وجاء والشعب يحتفي بثورته سبتمبر وأكتوبر ثم يحتفي بالمحررين من سجون الظلم الحوثية.   وجاء الحفل تعبيرا عن الترحيب الشعبي والحكومي بالمحررين من أبطال الجيش والمختطفين المدنيين، ممن اختطفتهم المليشيات الحوثية من أعمالهم ومنازلهم وزجت بهم في سجونها لأعوام.

الأخبار الرئيسية محليات 0

 

سبتمبر نت/ حضرموت

 

أكد نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم الخنبشي عن الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السياسية بالأسرى المحررين، ممن تم تحريرهم من يد المليشيات الحوثية من أفراد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية إضافة إلى المختطفين المدنيين ممن تم تسليمهم اليوم الخميس في مدينة سيئون بحضرموت.

 

ونقل الدكتور الخنبشي في حفل أقامته السلطة المحلية لمحافظة حضرموت مساء اليوم الخميس احتفاء بتسليم 218 محررا في مطار سيئون الدولي بتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر نقل تهاني رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة مؤكدا حرصهم جميعا على الإفراج عن كل المختطفين والأسرى لدى المليشيات الحوثية.

 

وأضاف أن من تم الإفراج عنهم سيحتاجون إلى رعاية كاملة وبرامج نفسية كونهم يعانون جراء الاعتقال والاختطاف.. إضافة إلى أن بعضهم تظهر عليه آثار المعاناة وعادوا معاقين.

 

وحيا نائب رئيس الوزراء أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل في كل الجبهات، ممن يلقنون المليشيات الحوثية الهزائم المتتالية وأنه لانتصاراتهم وجدت هذه الجهود وتكللت بإخراج أول دفعة من الأسرى والمختطفين في سجون المليشيات.

 

إلى ذلك قال عصام بن حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الصحراء بأن مدينة سيئون تشرفت بأن يلتقي فيها أبطال اليمن الاتحادي من أسرى الجيش والمقاومة ممن تم تخليصهم من سجون المليشيات الحوثية.

 

وأكد أن فرحة استقبالهم وتخليصهم جاءت مع احتفالات الشعب اليمني بأعياد الثورتين 26 سبتمبر و14 أكتوبر مشيرا إلى أنه بأيدي أبطال الجيش ومعنوياتهم سيتم استعاد العاصمة صنعاء وسيتم تخليصها من الانقلاب.

 

بدوره أفاد الشيخ هادي هيج رئيس لجنة الأسرى في الوفد الحكومي المفاوض بأن نجاح التفاوض وإخراج 218 محررا يعد يوما تاريخيا وجاء والشعب يحتفي بثورته سبتمبر وأكتوبر ثم يحتفي بالمحررين من سجون الظلم الحوثية.

 

وجاء الحفل تعبيرا عن الترحيب الشعبي والحكومي بالمحررين من أبطال الجيش والمختطفين المدنيين، ممن اختطفتهم المليشيات الحوثية من أعمالهم ومنازلهم وزجت بهم في سجونها لأعوام.

مواضيع متعلقة

اترك رداً