نائب الرئيس يطّلع على المستجدات الميدانية في محور بيحان

img

  سبتمبر نت   أجرى نائب رئيس الجمهورية، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق الركن علي محسن صالح، اتصالاً هاتفياً بقائد محور بيحان اللواء مفرح بحيبح للاطلاع على المستجدات الميدانية وأحوال المقاتلين الأبطال المرابطين على إمتداد جبهات المحور.   واستمع نائب الرئيس خلال الإتصال إلى تقرير موجز عن الأوضاع الميدانية والعسكرية والملاحم الخالدة التي يسجلها أبطال الجيش مسنودين برجال المقاومة والقبائل الأحرار وقوات التحالف، وما يتكبده العدو من خسائر فادحة.   كما أشاد نائب الرئيس بشجاعة المقاتلين الأبطال ودعم الأشقاء في التحالف بقيادة السعودية والتفاف القبائل والمكونات المختلفة وكل الأحرار بما من شأنه حماية الجمهورية والمكتسبات الوطنية، داعياً اليمنيين إلى نبذ مشروع الكهنوت الحوثي التخريبي ورفض محاولات استغلاله للمواطنين والأطفال والمدنيين الأبرياء ومساعيه في الزج بهم في معارك خاسرة.   من جانبه أكد قائد محور بيحان استمرار ثبات الجيش ورجال القبائل اليمنية وكل الاحرار وردعهم للميليشيات الانقلابية وملاحقتها والمضي قدماً في عملية التحرير، مستعرضاً عدداً من القضايا والموضوعات العسكرية.

 

سبتمبر نت

 

أجرى نائب رئيس الجمهورية، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق الركن علي محسن صالح، اتصالاً هاتفياً بقائد محور بيحان اللواء مفرح بحيبح للاطلاع على المستجدات الميدانية وأحوال المقاتلين الأبطال المرابطين على إمتداد جبهات المحور.

 

واستمع نائب الرئيس خلال الإتصال إلى تقرير موجز عن الأوضاع الميدانية والعسكرية والملاحم الخالدة التي يسجلها أبطال الجيش مسنودين برجال المقاومة والقبائل الأحرار وقوات التحالف، وما يتكبده العدو من خسائر فادحة.

 

كما أشاد نائب الرئيس بشجاعة المقاتلين الأبطال ودعم الأشقاء في التحالف بقيادة السعودية والتفاف القبائل والمكونات المختلفة وكل الأحرار بما من شأنه حماية الجمهورية والمكتسبات الوطنية، داعياً اليمنيين إلى نبذ مشروع الكهنوت الحوثي التخريبي ورفض محاولات استغلاله للمواطنين والأطفال والمدنيين الأبرياء ومساعيه في الزج بهم في معارك خاسرة.

 

من جانبه أكد قائد محور بيحان استمرار ثبات الجيش ورجال القبائل اليمنية وكل الاحرار وردعهم للميليشيات الانقلابية وملاحقتها والمضي قدماً في عملية التحرير، مستعرضاً عدداً من القضايا والموضوعات العسكرية.

مواضيع متعلقة

اترك رداً