وزير الدفاع يُقدم واجب العزاء لأسرة الشهيد العميد محمد صالح العقيلي

img

سبتمبر نت : مأرب

قدّم وزير الدفاع الفريق الركن/ محمد علي المقدشي، اليوم، واجب العزاء لوالد وأقارب الشهيد البطل العميد محمد بن صالح العقيلي، قائد اللواء153مشاه، الذي استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني والبطولي دفاعا عن الثورة والجمهورية والمكتسبات والثوابت الوطنية.

وقام الوزير المقدشي ومعه قائد محور بيحان قائد اللواء 26 اللواء الركن/ مفرح بحيبح، والعميد الركن/ ذياب القبلي، قائد اللواء143، وعدد من الضباط والصف، بزيارة إلى منزل الشهيد بمنطقة عين بمحافظة شبوة، والتقى والد وأقارب الشهيد الشيخ المناضل صالح العقيلي، ونقل لهم تعازي القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير الركن/ عبدربه منصور هادي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونائبه الفريق الركن/ علي محسن صالح، ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك.

وأشاد الفريق المقدشي بتضحيات وبطولات الشهيد العقيلي ومواقفه التي خلّدها خلال حياته النضالية الحافلة بالمواقف الوطنية الشجاعة.. مُشيراً إلى أدوار وبطولات الشهيد في معارك مواجهة مليشيا التمرد والإنقلاب والإرهاب وفي سبيل استكمال تحرير ما تبقى من الوطن واستعادة الدولة والمؤسسات الدستورية.

كما أشار وزير الدفاع إلى أن الشهيد البطل كان من أخلص القادة وكان من أوائل الرجال الذين لبّوا نداء الواجب الوطني وهبّوا للمشاركة في معارك التحرير والكفاح الوطني.

وأشاد الفريق المقدشي بتضحيات قبيلة وأسرة العقيلي ومواقفها الوطنية الثابتة للدفاع عن الوطن وجمهوريته ومواجهة الإمامة والكهنوت ومشاريع الإرهاب والتفرقة.. مشيراً إلى أن الشيخ المناضل صالح العقيلي ضحّى بثلاثة من أولاده القادة في هذه المعركة.. معبراً عن الفخر والاعتزاز بمواقف قبيلة آل العقيلي وأدوارها التاريخية في حماية الدولة ومؤسساتها وتضحياتها بخيرة رجالاتها دفاعا عن الدولة والشرعية واسناد أبطال الجيش الوطني..
مؤكداً السير على درب الشهداء الذين لن تذهب دماءهم هدراً وستظل خالدة في ذاكرة اليمن واليمنيين.

وعبّر وزير الدفاع عن صادق العزاء وعظيم المواساة لأسرة وأقارب ومحبي الشهيد ولجميع زملائه من أبطال القوات المسلحة، سائلا المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه ويُسكنه فسيح جنّاته وأن يمن بالرحمة على جميع الذهداء الأبرار والشفاء للجرحى الميامين.

كان في استقباله مشائخ وأعيان قبيلة ال عقيل وعدد من أبناء المنطقة.

 

مواضيع متعلقة

اترك رداً